المشاركون في اليوم الدراسي يناقشون عدداً من القضايا والقيم المتعلقة بالمناهج الفلسطينية

ناقش اليوم الدراسي المعنون: ” المناهج الفلسطينية.. رؤية واقعية” والذي نظمه قسم تخطيط المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في الجامعة الإسلامية ناقش على مدار جلستين علميتين العديد من الأبحاث وأوراق العمل المتعلقة بالتفكير في المناهج، ودور تكنولوجيا التعليم في تطبيق المنهاج الفلسطيني، وانعكاس المناهج على السلوك، والقيم في المناهج الفلسطينية، إلى جانب المناهج ومشكلات المجتمع الفلسطيني، والمناهج والمشكلات العالمية، والمناهج في ظل الاتجاهات الحديثة، والمناهج والمعايير العالمية.
وقد ترأس الجلسة الأولى الدكتور محمود أبو دف، وترأس الجلسة الثانية الأستاذ الدكتور محمد عسقول.

القيم التربوية واللغة العربية
وبخصوص الأبحاث والمشاركات العلمية المقدمة إلى الجلسة الأولى، فقد بدأت ببحث قدمه الدكتور خليل حماد حول القيم التربوية في منهاج اللغة العربية الفلسطيني الجديد، أكد خلاله على الدور الكبير الذي يقوم من خلاله التعليم ببناء الإنسان الفلسطيني، ولفت الدكتور حماد إلى اهتمام المنهاج الجديد بالمواءمة مع الواقع الحالي، وترسيخ القيم في المجتمع الفلسطيني، ومواكبة ارتفاع النمو السكاني، وتحسين الأوضاع الاقتصادية، وتوفير التعليم الجيد، وإحداث التنمية الشاملة في المجتمع.
مهارات تعليم تنمية التفكير
أما الدكتور داوود حلس فتناول مهارات تعليم تنمية التفكير والتعلم، واستعرض الدكتور حلس مهارات التفكير الواجب تنميتها من خلال المواد الدراسية في مراحل التعليم العام، وأساليب تنمية مهارات التفكير والتعلم، وعرض برنامج تطبيقي لأسس تدريب تنمية مهارات التفكير والتعلم، ووقف على واقع تعليم تنمية مهارات التفكير والتعلم في المنهاج الفلسطينية.
المنهج الفلسطيني والتفكير
وأشار الدكتور سهيل دياب إلى المنهج الفلسطيني الذي ينمي التفكير، وأوضح وجود بعض فرص لتعليم التفكير في المنهاج الفلسطيني، ودعا إلى الاهتمام بتعليم التفكير وتنمية مهاراته، من خلال إثراء المحتوى الدراسي وفق استراتيجية واضحة ذات خطوات محدودة.
القيم التربوية
وعرض الدكتور هشام غراب والأستاذ أسعد عطوان للقيم التربوية المتضمنة في كتاب الرياضيات للصف الثاني عشر، وخلال مشاركتهما أكدا على أن المنهاج الفلسطيني يعد أحد الركائز التي تعتمد عليها الدولة في ترسيخ المفاهيم السامية التي تعني بإعداد جيل قادر على امتلاك القدر الكافي من المعرفة والمهارات والثقافة التي تمكنه من مسايرة التقدم العلمي، والانفجار التكنولوجي الهائل.
تكنولوجيا الحاسوب والمناهج
بدوره، تحدث الأستاذ أدهم البعلوجي عن تكامل تكنولوجيا الحاسوب في المنهاج، ولفت إلى أن التخطيط الجيد يعد من أهم الأهداف التي يسعى التربويون لتحقيقها لتلبية احتياجات المجتمع، ومطالب نمو المتعلمين.
القصة والتنشئة
وتناول الأستاذ مروان حمد دور القصة في تنشئة الطفل كإحدى أساليب التربية، وشدد الأستاذ حمد على دور تنوع الأساليب التربوية في تشويق المتعلم، وزيادة استعداده للتعلم، موضحاً أهمية القصة، وتحبيبها للنفوس، كونها تتضمن التشويق، وتلعب دوراً في صقل مواهب الفرد، وتنمية ذكائه، وتهذيب خلقه.
القيم والمناهج
من ناحيته، عرض الأستاذ محمد أبو بكر للقيم في المناهج الفلسطينية، ودورها في تنشئة الطالب الفلسطيني، وتحديد كيفية تعامله مع مجتمعه، وتعاطيه مع المتغيرات العالمية من حوله.
عمليات العلم
وعن الأبحاث العلمية والمشاركات المقدمة للجلسة الثانية لليوم الدراسي، فقد أشار الدكتور يحيى أبو دحروج إلى توزيع عمليات العلم الأساسية في كتاب العلوم للصف الرابع الأساسي الفلسطيني، وشدد الدكتور أبو دحروج على قيمة منهاج العلوم في إعداد المواطن القادر على التفاعل، وبين دوره في إكساب المتعلمين القدرة على التفكير العلمي بمهارات، وعمليات، وخطوات منظمة، بشكل يؤهل المتعلمين لمواكبة المستحدثات التكنولوجية والمتغيرات المتلاحقة.
القيم الواجبة
وتحدثت الدكتورة نهى شتات عن بعض القيم الواجب أن تتضمنها المناهج الفلسطينية في ظل التحديات، وأشارت إلى أهمية القيم في توجيه سلوك الأفراد، وميولهم واهتماماتهم، إلى جانب دورها في الكشف عن التباين بين الأفراد، ونوهت إلى القيم الخاصة بكل أمة والتي تعكس ثقافتها.
الرؤى المستقبلية
بينما ناقش الدكتور ناهض فورة الرؤى المستقبلية اللازمة لتطوير أداء المعلم في ضوء تجربة إعداد المناهج الفلسطينية، وأكد على الحاجة إلى المعلم الذي يمثل القدوة الفكرية، والاجتماعية، والنفسية، والتربوية، والمعلم الذي ينشأ جيلاً قادراً على الاستخدام الأمثل للمعرفة وتوليد الأفكار الجديدة، وتحويل المعرفة إلى الحكمة.
متطلبات تطبيق المنهاج الفلسطيني
وتحدث الأستاذ محمود عبسان عن متطلبات تطبيق المنهاج الفلسطيني في ظل تداعيات المتغيرات الحديثة، وسلط الضوء على أهم المتغيرات الحديثة، وتداعياتها على الطالب الفلسطيني، ومتطلبات تطبيق المنهاج الفلسطيني في ظل هذه المتغيرات وتداعياتها، ودور المنهاج في مواجهة تداعيات المتغيرات الحديثة.
مصادر التعليم
وقدمت الأستاذة سمر أبو شعبان ورقة عمل بعنوان: Does the Palestinian English Curriculum for the 1st Grade consider 5c5. ، في حين استعرض الأستاذ عبد الرحمن قصيعة تجربة مصادر التعليم بوكالة الغوث في توظيف التكنولوجيا في تطبيق المنهاج الفلسطيني، مبيناً دور المصادر في مساعدة المعلمين على تطبيق المنهاج من حيث إمداد المدارس بالأجهزة والبرمجيات، وتنظيم ورش العمل، وعمل الوسائل التعليمية، وغيرها من النشاطات الهادفة.
وأشار الأستاذ محمد عبد الهادي إلى دور برنامج ورد لينكس في دمج تكنولوجيا التعليم في المناهج الفلسطينية.

x