يوم دراسي بكلية الآداب يتناول المعالجات القانونية والشعبية لقضايا المرأة الفلسطينية

يوم دراسي بكلية الآداب يتناول المعالجات القانونية والشعبية لقضايا المرأة الفلسطينية

عقد منتدى الفكر في كلية الآداب  بالجامعة الإسلامية بالشراكة مع مركز مريم للثقافة يوماً دراسياً  بعنوان :”المرأة  الفلسطينية بين التصورات الفكرية والمعالجات القانونية”، وذلك ضمن  فعاليات برنامج قضايا المرأة ( الأفكار والمشاكل والمعالجات) الذي ينظمه المنتدى بحضور  كل من: الدكتور نهاد الشيخ خليل- رئيس منتدى الفكر، والأستاذة هبة سكيك- مديرة مركز مريم للثقافة، والأستاذة هنادي سكيك- مديرة مركز أمان لحماية المرأة، ولفيف من الباحثين القانونيين والطلبة المهتمين .

وتأتي أهمية هذا اليوم الدراسي كونه يجمع بين التكوين المعرفي والتدريب المهاري للعديد من الطالبات والنساء في المجتمع الفلسطيني ليكونوا على دراية بقضايا المرأة واهتماماتها بمختلف المواضيع  المطروحة سواء  كانت العنف أو الفقر أو التعليم.

الجلسة الافتتاحية

وخلال الجلسة الافتتاحية، أكد الدكتور الشيخ خليل على أن هذه الورشات التعليمية  تهدف في مقدمتها إلى  تخريج باحثات قادرات على تقديم تصورات ومقترحات ترفع من شأن المرأة وتزيد من قيمتها المجتمعية دون أن تكون مسلوبة الهوية، وأضاف بقوله بأن المجتمع الفلسطيني مجتمع تراحمي، وأن مهمتنا كمثقفين أن نقدم مقترحات تسمح بتعزيز علاقات وبرامج التراحم وتحجيم مساحات التسلط والظلم في المجتمع.

وأكمل الدكتور الشيخ خليل بقوله أنه يجب تعزيز قيم التكافل والتماسك الاجتماعي ليحافظ المجتمع على استقراره ونموه ونسيجه الأسري وحماية نفسه من ظلم الاحتلال.

بدورها، نوهت الأستاذة  هنادي سكيك إلى ضرورة صقل شخصية المرأة لتكون على علم بحقوقها وواجباتها لتعزيز دورها الإيجابي في تربية الأجيال،  وشددت على أهمية المحافظة على  الفكر الثابت الصحيح من الثقافات الدخيلة التي تسعى لهدم الأُسر،  وأكدت بوجوب تكوين شراكة أساسية بين الرجل والمرأة مبنية على أسس إسلامية قويمة، فيما أوضحت خلال اللقاء على  أهمية المعالجات القانونية والشعبية للمرأة ودورها في إيجاد حلول لقضاياها في المجتمع الفلسطيني.

جلسات اليوم الدراسي

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي فقد انعقد على مدار جلستين علميتين، حيث حملت الجلسة الأولى عنوان :”التصورات الفكرية والمعالجات القانونية للمرأة”، وشاركت من خلالها الباحثة غدير شراب بورقة عمل حول المرأة في التصور الإسلامي وكيف عزز الإسلام من قيمتها ووجودها، فيما تحدثت الباحثة سجود الشنطي  بورقة عمل أيضاً عن النظرية النسوية.

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية فحملت عنوان :”المرأة بين الحماية القانونية وبين الحماية الشعبية”، حيث  شاركت فيها المحامية خلود إمام بورقة علمية عن الحماية القانونية للمرأة ، فيما تحدثت الباحثة نهال الجعيدي  بورقة بحثية عن الحماية الشعبية المجتمعية للمرأة الفلسطينية.

x