انطلاق أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي التاسع بالجامعة الإسلامية

انطلاق أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي التاسع بالجامعة الإسلامية

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي التاسع الذي تنظمه كلية الهندسة بالتعاون مع نقابة المهندسين، وبرعاية كل من: شركة الحداد إخوان للتجارة والصناعة والمقاولات، وشركة Mega Power والذي يعقد في على مدار يومين 20-21 فبراير الجاري.

وأقيمت الجلسة الافتتاحية للقاء في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الجامعة الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس، والدكتور خليل الأسطل- عميد كلية الهندسة،   والدكتور محمد عرفة- نقيب المهندسين، وضيف اللقاء عطوفة المهندس سهيل مدوخ- وكيل وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات،  ولفيف من ممثلي قطاع العمل الخاص والعاملين في القطاعين الهندسي والتكنولوجي، وجمع من أعضاء من هيئة التدريس الطلبة بكلية الهندسة.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقاء،  أشاد الأستاذ الدكتور فرحات بالأداء المميز وحرص كلية الهندسة بالجامعة على تبني الأنشطة التي تبرز ودعم الأفكار الريادية الإبداعية لطلبتها بشكل خاصة والمؤسسات الهندسة والمهندسين المهندسين بشكل عام، وأكد الأستاذ الدكتور فرحات على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات والورش التي تحفز أصحاب المشاريع على تحدي الواقع و تشجيعهم على تقديم مشاريعهم الإبداعية.

بدوره، نوه عطوفة المهندس مدوخ إلى قيمة وأهمية تعزيز الشراكة بين المؤسسات الأكاديمية والمجتمع المدني؛ لما لها من أهمية في مواكبة التحولات التكنولوجية والتطور التقني المتسارع لارتباطه الوثيق بالتعليم وصولاً إلى التنمية المستدامة.

من ناحيته، لفت الدكتور الأسطل إلى سعي الجامعة لمواكبة التطور التكنولوجي من خلال عقد مثل هذه اللقاءات والورش الهندسية،  بالإضافة للسعي الدؤوب للكلية لتخريج طلاب متميزين بمختلف تخصصات الهندسة والقادرين على مواكبة التحديات في سوق العمل، من خلال تفعيل وتوطيد العلاقة بين الجامعة والمجتمع المحلي والوقوف على متطلباته.

ومن جانبه، أكد الدكتور عرفة على أهمية التعاون بين النقابة والجامعات لتطوير كفاءة المهندس الفلسطيني وصقل شخصيته وتأهيله لسوق العمل، ونوه الدكتور عرفة إلى أهمية الورش التكنولوجية والحاضنات الهندسية في تنمية القدرات العملية والعلمية للطلبة والمهندسين .

وجرى في ختام الجلسة الافتتاحية للقاء، افتتاح وقائع المعرض المقام على هامش اللقاء والذي يسلط الضوء بما يضم من شركات رائدة وزوايا ومشاريع هندسية على أبرز التقنيات التكنولوجية الحديثة، ويوفر اللقاء والمعرض فرصة للمبدعين والمميزين لعرض أفكارهم ومشاريعهم المميزة، وتفعيل العلاقة بين الجامعة ونقابة المهندسين وشركات القطاعين العام والخاص.

ورش العمل

وفيما يتعلق في الورش التي أقيمت خلال فعاليات اليوم الأول للقاء، فقد أدارت الورشة الأولى المهندسة غادة شحيبر، قدم المهندس محمد عرفة عرضًا تعريفيًا عامًا بدور نقابة المهندسين ومكوناتها وأهمية العمل النقابي، وأدار الورشة الثانية الدكتور ماهر الحلاق، وقدم المهندس خالد العجلة عرضًا حول التحليل باستخدام تقنيات التعلم العميق، وتطرق المهندس محمد حنوش إلى إدارة عمليات الصيانة لشبكات البنية التحتية (شبكات المياه والصرف الصحي وشبكات الطرق).

وأدار الورشة الرابعة الدكتور جودت أبو طه، وتحدث المهندس محمد أبو شعبان عن آفاق وتطلعات الشبكة الذكية في قطاع غزة، ولفت المهندس عبد الله الكردي إلى حلول الشبكة الذكية، وفيما يخص الورشة الرابعة فقد ترأسها الدكتور محمد أبو هيبة، ونوه إلى ماهية الهندسة الميكانيكية، وتناول الدكتور طالب الريس، ماهية الهندسة الميكانيكية.

x