محاضرة علمية لمركز عمارة التراث حول المباني الأثرية المندرسة في مدينة غزة عبر العصور

نظم مركز عمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع لجنة عمارة مدني بنقابة المهندسين محاضرة علمية حول المباني المندرسة في مدينة غزة عبر العصور, وحضر المحاضرة المهندس حسام الدين داود- مدير مركز عمارة التراث، والمهندس محمود البلعاوي- من مركز عمارة التراث، والأستاذ سليم المبيض- المؤرخ الفلسطيني، وجمع من طلاب وطالبات مساق الحفاظ المعماري.

بدوره، أوضح الأستاذ المبيض الأهمية التاريخية لمدينة غزة، أن المدينة تعرض للهدم والتدمير العديد من مبانيها لغرض شق الشوارع،

وأشار الأستاذ المبيض إلى أن طبيعة تكوين المدينة وتخطيطها وتلاصق مبانيها وتجاورها جعلت العديد من مبانيها مندرسة جراء الحروب التي تعرضت لها المدينة، وتحدث الأستاذ المبيض عن أهم المحطات والحقب التاريخية لمدينة غزة، وكيف أثرت على عمران المدينة ومبانيها, واستعرض الأستاذ المبيض المباني التي اندرست خلال هذه الأحقاب والمتمثلة، في الفترات الكنعانية الفينيقية، والإغريقية، والرومانية، والبيزنطية، والصليبية، والإسلامية المبكرة والمتأخرة.

واستعرض الأستاذ المبيض الأحياء الرئيسية للمدينة، مبيناً أهم المباني والعمائر التي اندرست فيها من جوامع، ومساجد، وبيمارستانات، وزوايا، وأسبلة، ومدارس، وحمامات، ومزارات، وخانات، ووكالات، وأضرحة.

من جانبه، أوضح المهندس داود أن هذه المحاضرة تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي ينظمها المركز بغرض إحياء التراث المندرس لمدينة غزة، وتحدث عن دور طلاب وطالبات مساق الحفاظ المعماري في استنتاج واجهات المباني الأثرية لإعادة تشكيلها من خلال برامج الحاسوب الحديثة.

x