الوفد القطري ومتضامنو سفينة الكرامة لكسر الحصار يحل ضيفاً على الجامعة الإسلامية

 

حل الوفد القطري الذي وصل على متن سفينة الكرامة التي وصلت قطاع غزة مؤخراً وعدد من المتضامنين الذين وصلوا على ظهر السفينة ضيوفاً على الجامعة، وكان في استقبال الوفد النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، وقد كان على رأس الوفد الشيخ عائض القحطاني –نائب رئيس جمعية عيد بن محمد آل ثاني الخيرية، والشيخ طلال المنصوري –رئيس لجنة كفالة الأيتام في جمعية عيد بن محمد آل ثاني الخيرية.

وقد أبدى الشيخ القحطاني ترحيبه بالتطورات التي تعمل الجامعة الإسلامية على تحقيقها، ورحب بالتعاون الكبير مع الجامعة من أجل دعمها باعتبارها أحد منارات العلم في فلسطين.

ووصف الشيخ القحطاني أماكن العلم بأنها من روابط الثبات على الأرض، وعبر عن فخره بوجود تلك المنارات العلمية على أرض فلسطين، وشد على أيديها قائلاً: “نحن معهم بدعائنا وأموالنا”.

بدوره، رحب النائب المهندس الخضري بالوفد الزائر للجامعة، وأثنى على جهودهم في دعم صمود الشعب الفلسطيني، وحرصهم على نقل صور المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، واهتمامهم بدعم مقومات صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

من ناحيته، تحدث الدكتور شعث عن الجامعة الإسلامية وعدد طلبتها الذين بلغ نحو (22) ألف طالب وطالبة، والذي جعلها وفق هذا الاعتبار أكبر جامعات فلسطين، وأطلع الدكتور شعث الوفد على كليات الجامعة وبرامج البكالوريوس والماجستير.

ونقل للوفد حرص الجامعة على خدمة المجتمع ومنحها التعليم المستمر أهمية كبيرة لدوره في التنمية المستمرة في المجتمع، لافتاً إلى الحضور العلمي للجامعة والجوائز العلمية التي حصلت عليها.

ونوه الدكتور شعث إلى الظروف الاقتصادية العصيبة التي يعيشها الطلبة في قطاع غزة، مما جعل الجامعة تحرص على حقهم في الحصول على التعليم الجامعي، وتابع أن الجامعة تقديراً لهذه الظروف لم ترفع الرسوم الدراسية منذ عشر سنوات، وتحدث الدكتور عن التصنيف المتقدم الذي وصلت إليه الجامعة الإسلامية ومن أحد التصنيفات العالمية حيث جاءت في الترتيب رقم (32) على مستوى الشرق الأوسط والدول العربية، وثمن الدكتور شعث دور جمعية عيد الخيرية ودعمها المعنوي للجامعة ومؤسسات التعليم.

x