عودة رئيس مجلس الأمناء إلى أرض الوطن بعد جولة عربية وغربية

عاد معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، من جولة خارجية شملت إيطاليا، والنمسا، وتركيا، وقطر، والمملكة العربية السعودية.

ووصف النائب الخضري الجولة بأنها “مهمة جداً”، لنقل صورة صمود الشعب الفلسطيني عبر العديد من الفعاليات التي تم تنظيمها في أكثر من مدينة.

وأوضح النائب الخضري أنه خلال زيارته للنمسا تم عقد العديد من الفعاليات لشرح الأوضاع التي يعيشها قطاع غزة، والتقى خلال الزيارة بالممثل المسئول عن الشرق الأوسط، وعدد من المثقفين وأعضاء البرلمان الأوروبي.

وأشار النائب الخضري إلى أن المواطنين في مدينة “فيينا” كانوا حريصين على التعرف على الأوضاع التي يعيشها السكان في قطاع غزة، ولفت إلى أن هذا كان واضحاً في المؤتمرات واللقاءات التي تم تنظيمها معهم في عدد من المدن والأقاليم الإيطالية.

وشرح النائب الخضري خلال لقائه والرئيس التركي وعدد من الشخصيات ومسئولي المؤسسات التركية واقع المعاناة الفلسطينية، وشكر الأتراك على دورهم في خدمة الشعب الفلسطيني.

ونقل النائب الخضري خلال مشاركته في مؤتمر العلماء الذي عقد بمكة المكرمة برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز صور المعاناة الفلسطينية المتواصلة، وشدد على دعم الوفاق الوطني الفلسطيني.

وأشاد النائب الخضري بجهود جمهورية مصر العربية الشقيقة ودورها البارز في خدمة القضية الفلسطينية.

x