خلال يوم دراسي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم: التوصية بترجمة كتب السيرة النبوية إلى لغات متعددة وإنتاج برامج تلفزيونية وأفلام وثائقية عن حياة الرسول

أوصى اليوم الدراسي المعنون: “نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم” والذي نظمه قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع رابطة علماء فلسطين، وانعقد في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية- أوصى بترجمة كتب السيرة النبوية إلى لغات متعددة، وإجراء دراسات للسيرة النبوية تعالج واقع الأمة وفق المنهج النبوي، وحث اليوم الدراسي وزارات ومؤسسات الإعلام الرسمية والأهلية في العالم الإسلامي على القيام بواجبها حيال خدمة الإسلام، والتعريف بنبيه -صلى الله عليه وسلم، وشدد على أن علاقة المسلمين مع الغرب ينبغي أن تقوم على العدل والاحترام المتبادل، وحفظ الحقوق، وفتح قنوات الحوار الإيجابي، وبين اليوم الدراسي أهمية إنتاج برامج تلفزيونية وأفلام وثائقية تتحدث عن الإسلام ونبيه –صلى الله عليه وسلم، وأوصى اليوم الدراسي بدعم الجمعيات والمنظمات الإسلامية في العالم عامة والغرب خاصة والعاملة في مجال نصرة النبي والإسلام، وضمان حريات وحقوق الإنسان، وطالب اليوم الدراسي وزارات التربية والتعليم في العالم الإسلامي بوضع منهج للسيرة النبوية الشريفة يدرس في مراحل التعليم المختلفة؛ لغرس محبة النبي –صلى الله عليه وسلم- في قلوب الطلاب، والتربية على إتباعه، والتأسي به من خلال التعريف بسيرته العطرة، وشدد اليوم الدراسي على أهمية استصدار تشريعات وقوانين وقرارات دولية تحرم الإساءة للأنبياء والمرسلين، وأشاد اليوم الدراسي بالحكومات والمؤسسات والهيئات والشخصيات العالمية التي تفاعلت مع الحدث تقديراً منها لمكانة النبي –صلى الله عليه وسلم، ولمشاعر المسلمين.
ودعا اليوم الدراسي إلى تنظيم غرفة إسلامية دعوية للتواصل مع المنظمات الإسلامية عبر العالم لبحث قضايا الأمة الإسلامية، وحث اليوم الدراسي أبناء الأمة الإسلامية على الاقتداء بالنبي –صلى الله عليه وسلم- في الدعوة إلى الله ودراسة السيرة النبوية والتعايش معها.

الجلسة الافتتاحية
وكان اليوم الدراسي قد بدأ أعماله بجلسة افتتاحية حضرها كل من: الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور صالح الرقب –وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية في حكومة تسيير الأعمال، والدكتور نسيم ياسين –عميد كلية أصول الدين، والدكتور مروان أبو راس –رئيس رابطة علماء فلسطين، والدكتور يحيى الدجني –رئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، والدكتور خالد حمدان –نائب رئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، والدكتور عماد الشنطي –عريف الجلسة الافتتاحية، وعدد كبير من أصحاب الفضيلة، والدعاة، والأكاديميين، والباحثين، وطلاب وطالبات الجامعة.

تعاليم الدين الإسلامي السمحة
من ناحيته، بين الدكتور ياسين أهمية تكاثف وتماسك الأمة الإسلامية، للحيلولة دون دب الفرقة بينها، ودعا إلى التمسك بسنة الرسول –صلى الله عليه وسلم- والالتزام بتعاليم الدين الإسلامي السمحة، ومنهج الرسول، وأوضح أهمية اختيار الوسائل المناسبة المعبرة عن سماحة وشمولية الدين الإسلامي، حتى تتحقق الخيرية للأمة الإسلامية بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
الرد المنهجي
بدوره، حث الدكتور أبو راس على الرد المنهجي على المسيئين للرسول –صلى الله عليه وسلم- باعتبار أن ذلك يليق بالرسول صاحب الحجة القوية، ولفت إلى أهمية زيارة مواقع الإنترنت والرد على زوارها بالحجة والبرهان، وأكد على جدوى التوعية بالدين الإسلامي ورسالة الرسول في المجتمعات الغربية كونها لا تعي تعاليم الدين السمحة، وأشار إلى أهمية تعرف المسلمين على شخصية الرسول.

دور الإعلام المعاصر
بينما أوصى الدكتور الرقب الإعلاميين بأخذ دورهم في التوعية بالدين الإسلامي، وحث على المبادرة لنصرة النبي بإحياء سنته، والعمل بموجب تعاليم الدين الإسلامي، ولفت إلى دور الإعلام المعاصر في صياغة عقول الناس، والتأثير على أعمالهم، واستعرض الدكتور الرقب نماذجاً من علماء الغرب المنصفين للرسول –صلى الله عليه وسلم، وطرح الدكتور الرقب مجموعة من الوسائل التي يمكن من خلالها نصرة الرسول، ومنها إرسال الرسائل الإلكترونية التي تبين سماحة الدين الإسلامي إلى المنظمات والأفراد والجماعات، وكتابة المقالات القوية والرصينة ونشرها في وسائل الإعلام، وإنتاج المواد الإعلامية المختلفة التي تعنى بالدين الإسلامي، وسيرة الرسول –صلى الله عليه وسلم، واقترح عقد مؤتمر علمي يوضح سماحة الإسلام وسيرة رسوله العطرة.

جلسات اليوم الدراسي
وكانت فعاليات اليوم الدراسي انعقدت على مدار جلستين علميتين حيث قدم الدكتور زكريا زين الدين –رئيس قسم الحديث الشريف وعلومه بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية- في الجلسة الأولى ورقة عمل حول الاستهزاء بالنبي –صلى الله عليه وسلم- قديماً، أما الدكتور سعد عاشور- الأستاذ المشارك بقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة فقد ورقة عمل حول الاستهزاء بالنبي –صلى الله عليه وسلم- حديثاً، وتناول الدكتور ماهر الحولي –عميد كلية الشرعية والقانون- موضوع حرية التعبير واحترام الأديان والمقدسات، بينما ألقى الدكتور محمود الشوبكي –الأستاذ المشارك بقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة الضوء على النبي –صلى الله عليه وسلم- باعتباره رسول السلام.
وبخصوص الجلسة الثانية، فقد ألقى الأستاذ سعيد عابد –كلمة رابطة علماء فلسطين، والتي تمحورت حول دحض الشبهات المثارة حول الرسول –صلى الله عليه وسلم- أما الدكتور سالم سلامة –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني فتحدث عن ترسيخ محبة الرسول –صلى الله عليه وسلم، واستعرض الدكتور صالح الرقب –وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية في حكومة تسيير الأعمال- دور وزارة الأوقاف في نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

x