مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة يفتتح دورة لتأهيل الدعاة الشرطيين

 

افتتح مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية بالتعاون مع دائرة التعبئة والتوجيه في الشرطة الفلسطينية دورة تدريبية لتأهيل الدعاة الشرطيين، وتستهدف الدورة فريقاً من العلاقات العامة بقسم الإرشاد الديني في جهاز الشرطة الفلسطينية، ومن المقرر أن تستمر الدورة حتى الثلاثين من تموز/ يوليو 2008م.

وقد حضر فعالية الافتتاح التي عقد في مقر مركز القرآن الكريم بالجامعة كل من: الدكتور نسيم ياسين –عميد كلية أصول الدين، والدكتور عبد الكريم الدهشان –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، والأستاذ هاني عوض- الإداري بمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، والأستاذ رفيق أبو هاني –مدير العلاقات العامة في الشرطة الفلسطينية، وجمع من المشاركين في الدورة.

بدوره، أثنى الدكتور ياسين على الدور الذي تقوم به الشرطة الفلسطينية في حفظ الأمن والأمان للمواطن الفلسطيني، وأوضح أن العمل الشرطي يحتاج إلى بذل المزيد من الجهد؛ لإرشاد المواطن إلى تطبيق القانون والنظام، وثمن الدكتور ياسين دور المركز في عقد الدورات التي تعالج واقع المجتمع الفلسطيني وتنمي قدراته نحو تحقيق الاستقرار والأمان.

من جانبه، بين الدكتور الدهشان أن الدورة تهدف إلى تأهيل الدعاة الشرطيين للقيام بمهمة الوعظ والإرشاد الديني، وفتح آفاق التعاون مع الجهات الخارجية في العديد من المشاريع والدورات العلمية، ، وذكر الدكتور الدهشان أن برنامج الدورة يتضمن مواضيع هامة منها: صفات وآداب رجل الشرطة، مقومات رجل الشرطة الناجح، ولاء الداعية وعقيدته الصحيحة، والفلسفة الإسلامية في التعامل مع الأحكام الشرعية.

من ناحيته، تحدث الأستاذ أبو هاني عن أهمية الدعوة الإسلامية في عمل الشرطة الفلسطينية، مشيداً بدور الجامعة الإسلامية وحرصها على تقديم الخدمات والبرامج لمؤسسات المجتمع الفلسطيني.

 

x