جمعية الرحمة للأعمال الخيرية وجمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة تقدمان مساعدات لطلبة الجامعة المحتاجين

قدمت جمعية الرحمة للأعمال الخيرية وجمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة مساعدات مالية لطلبة الجامعة الإسلامية المحتاجين، وقد تلقت الجامعة هذه المساعدات للمنح الدراسية بموجب شيكان قدمتهما الجمعيتان للجامعة.
وقد جرى ذلك خلال زيارة وفدين من جمعية الأعمال الخيرية وجمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة، وقد ضم الوفدان كل من: السيد مروان طبيل-رئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة للأعمال الخيرية، وعدد من العاملين في الجمعية، والسيدة ليلى سابا-رئيس مجلس إدارة جمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة، وعدد من العاملات في الجمعية، وقد كان في استقبال الوفدين كل من: الأستاذ الدكتور رفعت رستم-نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أسعد أسعد-مدير مركز تنمية الموارد، والأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان-عميد شئون الطلبة، والدكتور نعيم بارود-نائب عميد شئون الطلبة، والأستاذ حسام عايش-نائب مدير دائرة العلاقات العامة.
وقد عبر الأستاذ الدكتور رستم عن تقدير الجامعة لدور جمعية الرحمة للأعمال الخيرية وجمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة، وبين الأستاذ الدكتور رستم الإقبال المتزايد من طلبة الثانوية العامة للالتحاق بالجامعة الإسلامية، وأكد على اهتمام الجامعة باحتياجات المجتمع والتجاوب مع الاحتياجات التي يمكن للجامعة كمؤسسة أكاديمية أن تقدمها.
واستعرض الأستاذ الدكتور رستم مشاريع التوسع الأفقي للجامعة الإسلامية في محافظات قطاع غزة، ومنها: مركز الجامعة الإسلامية في جنوب قطاع غزة والمقام على مساحة (35) دونماً، والمدينة التكنولوجية الهندسية التي يجري إنشاؤها على مساحة (140) دونماً فوق الأراضي المحررة من الاستيطان إلى الشمال من مدينة الزهراء، والمقرر أن تضم واحة التقنية، والمدينة الطبية التي تعتزم الجامعة إقامتها في شمال قطاع غزة على مساحة (35) دونماً.
ووقف الأستاذ الدكتور رستم على النداء العاجل الذي أطلقته الجامعة لمساعدة طلبتها المحتاجين غير القادرين على دفع الرسوم الدراسية والذين يمثلون أكثر من 50% من طلبة الجامعة، والذين أفرز الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة ظروفهم الاقتصادية العصيبة.
وتحدث الأستاذ الدكتور رستم عن زيارات الوفود التضامنية من خارج فلسطين للجامعة الإسلامية، وشدد على قيمة التواصل مع المؤسسات الخارجية، لتسهيل حصول الطلبة المحتاجين على حقهم في التعليم.
بدوره، شكر الأستاذ الدكتور رضوان جمعية الرحمة للأعمال الخيرية وجمعية الخريجات الجامعيات في قطاع غزة لمساعدتهم طلبة الجامعة، وتحدث الأستاذ الدكتور رضوان عن النسبة الكبيرة من طلبة الجامعة غير القادرة على تسديد الرسوم جراء الوضع الإنساني والمعاشي المتأزم للشعب الفلسطيني.
وقد قدمت الجمعية مساعدات لـ (30) طالب كدفعة أولى، تنفيذاً لاتفاقية كانت الجامعة وقعتها مع الجمعية الرحمة للأعمال الخيرية في نهاية عام 2007م تنص على أن ترشح الجامعة مائة اسم من الطلبة المحتاجين وتصرف المنحة لسد الرسوم الدراسية للطلبة الذين تم اختيارهم من قبل المؤسسة، إضافة إلى ذلك تزود الجامعة المؤسسة بمستندات رسمية تثبت تسلم الطلبة للمنحة.
وبخصوص المساعدات التي قدمتها جمعية الخريجات الجامعيات فهي تأتي في سياق مشروع مساعدة الطلاب الجامعيين بالرسوم الدراسية والممول من المساعدات الشعبية النرويجية “NPA”، وقد قدمت الجمعية مساعدات لـ (15) طالبة جامعية كدفعة أولى، حيث رشحت الجامعة للجمعية (30) طالبة من ذوات الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة من محافظات قطاع غزة، سيتسلمون المساعدات كمنح دراسية تودع في رصيد الطلبة الذين تم اختيارهم حسب كشف الأسماء الذي اعتمدته الجمعية.



x