قسم الهندسة الصناعية بالجامعة يستضيف مهندستين من خريجاته المتميزات

استضاف قسم الهندسة الصناعية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية مهندستين من خريجات القسم المميزات، واللتين أثبتا جدارة علمية وعملية في سوق العمل، وقد حضر الورشة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية كل من: المهندس سامي موسى –رئيس قسم الهندسة الصناعية، والدكتور صلاح الأغا، والدكتور جمعة العايدي، والدكتور ياسر الوادية، والمهندسة أمل الترزي–أعضاء هيئة التدريس بالقسم، والمهندستان ونهلة الدويك، وزينب بعلوشة –الخريجتان من القسم، وعدد من طالبات كلية الهندسة والقسم.
وقد رحب المهندس موسى بالخريجات مثنياً على دورهن المتميز من خلال إثبات قدراتهن في أماكن عملهن، معبراً عن اعتزاز القسم بطلبته المتميزين، وذكر أن لقاء القسم بخريجاته يأتي ليضع تجربة الخريجات أمام الطالبات والاستفادة منها.
من جانبها، استعرضت المهندسة الترزي تجربتها العملية، وانخراطها في سوق العمل في العديد من الشركات والمؤسسات داخل وخارج الوطن، وقدمت شرحاً مفصلاً عن أهمية التخصص، ودور المهندس الصناعي في تطوير العمل وإثبات ذاته، وأشارت إلى فكرة الهندسة الصناعية، وهدفها، ونشأتها التاريخية، ومجالات عملها، وبينت الفرق بين المهندس الصناعي المدني ودور المهندس الصناعي في تحسين أداء المؤسسة التعليمية.
وذكرت الأماكن التي يمكن أن يعمل بها خريج القسم، والمتمثلة في: القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والمنشآت الإنتاجية والخدماتية، ومؤسسات المجتمع المدني.
من ناحية أخرى، عرضت المهندسة الدويك خبراتها في مجالات الهندسة الصناعية، وقدمت عرضاً توضيحياً عن طبيعة عملها الحالي كمهندسة صناعية تعمل في إدارة المشتريات لشركة تعمل في مجال الأدوات الكهربائية، وأشارت إلى قدرة المهندس الصناعي في التعامل مع إدارة المشتريات، وأوضحت علاقة تلك الإدارة بالإدارات الأخرى، وتطرقت المهندسة الدويك إلى المهارات الإدارية والفنية الواجب توافرها في المهندس الصناعي؛ لتحقيق أفضل الرغبات للزبائن.
من جهة أخرى، قصت المهندسة بعلوشة تجربتها في اتحاد الصناعات الخشبية، لافتة إلى دور قسم الهندسة الصناعية في إعطاء الطالب القواعد الأساسية والهامة التي تفيده في مجال عمله بعد التخرج، وتحدثت عن المهام الإدارية والصناعية التي تقوم به،ا والمشاريع التطويرية التي أشرفت عليها.

x