استئناف الدراسة في الجامعة وإلغاء الامتحانات النصفية التي لم تعقد

استأنفت الجامعة الإسلامية صباح اليوم الاثنين الحادي والعشرين من نيسان/أبريل 2008م الدراسة بعد أن اضطرت الجامعة لتعليق الدارسة صباح يوم الثلاثاء الخامس عشر من نيسان/ أبريل2008م، بسبب أزمة نقص الوقود وما رافقها من عدم قدرة تسيير الحافلات إلى الجامعة، مما أعاق وصول الطلبة والمدرسين.

وفي بيان وجهته إدارة الجامعة الإسلامية للطلبة أكدت الجامعة على تحملها الأمانة والمسئولية حفاظاً على جهود الطلاب والطالبات والمدرسين منذ بداية الفصل الدراسي وعلى مدار شهرين ونصف، وذكرت إدارة الجامعة في بيانها أنها تستفيد من تجربتها الناجحة في التغلب على الظروف المشابهة التي تعرضت لها سابقاً، في إشارة إلى قيام قوات الاحتلال بقطع الطرق وفصل محافظات قطاع غزة عن بعضها البعض.

وقد حمل بيان الجامعة جملة من القرارات أكدت حرصها على إنقاذ ما تبقى من الفصل الدراسي الثاني اعتباراً من يوم الاثنين الحادي والعشرين من نيسان/أبريل 2008م، وحث المدرسين على تكثيف المحاضرات والمعامل، وحث المدرسين على استخدام كافة السبل الإلكترونية وغيرها للتواصل مع الطلبة، وإلغاء جميع الامتحانات النصفية التي لم تعقد بعد، وأعلنت الجامعة للطلبة أنه سيشرع في برنامج الامتحانات النهائية يوم الاثنين الموافق الثاني عشر من آيار/مايو 2008م، وبحسب الترتيب السابق على أن تنتهي جميع الامتحانات بتاريخ السادس والعشرين من آيار/ مايو 2008م، ونوهت الجامعة للطلبة إلى إمكانية معرفة مواعيد امتحاناتهم الجديدة من خلال صفحاتهم الإلكترونية.

وشدد بيان الجامعة على إصرارها على مواجهة الحصار من خلال الاستمرار في المسيرة التعليمية، ونقل البيان أن أعضاء هيئة التدريس والموظفين أبدوا استعداداً كبيراً لبذل جهود مضاعفة من أجل تحقيق هذا الهدف.

x