انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الفلسطيني لطلبة الدراسات العليا 2022 في الجامعة الإسلامية

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي الفلسطيني لطلبة الدراسات العليا 2022 في الجامعة الإسلامية

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة فعاليات المؤتمر العلمي الفلسطيني لطلبة الدراسات العليا 2022 في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور يوسف الجيش- عميد البحث العلمي والدراسات العليا، رئيس المؤتمر، والدكتور توفيق برهوم- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والدكتور بسام تايه- رئيس اللجنة العلمية، ولفيف من رؤساء الجامعات الفلسطينية وكوادرها الأكاديمية والإدارية والطلابية، وجمع كبير من الشخصيات الاعتبارية والعلماء والمشاركين في المؤتمر وطلبة الجامعة الإسلامية، ويستمر المؤتمر على مدار يومين 28-27 سبتمبر/ أيلول 2022م في قاعات المؤتمرات في الجامعة.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، قال الأستاذ الدكتور فرحات :”أن انعقاد المؤتمر يأتي ضمن اهتمام الجامعة الإسلامية بالبحث العلمي الذي يقوم من خلاله الإنسان في توظيف عقله وإمعان فكره للتصرف في المشكلات والأزمات وملاحظة الظواهر وجمع المعطيات والقدرة على الموازنة والاستنتاج”.

ونوه الأستاذ الدكتور فرحات إلى ضرورة البدء برسم الحاضر والمستقبل من خلال جيل الشباب الذي يتقن أساليب البحث العلمي ويعتبر طوق النجاة لجميع المشكلات، ودعا إلى بذل كل الجهود وإيجاد الفرص والإبداعات، والابتعاد عن الأسلوب النمطي في البحث العلمي؛ للإلمام بكل ما هو جديد، من أجل السرعة في التطور الحضاري للمجتمع والأمة.

بدوره، أكد الأستاذ الدكتور الجيش على أن البحث العلمي هو مقياس التطور الحضاري وأهم الركائز التي تستند عليه المجتمعات والأمم المتقدمة في ظل التغير السريع في العالم الذي يواجه الأزمات بشكل مستمر، ويمكن حلها من خلال منظومة البحث العلمي التي تحقق تنمية شاملة للمجتمع؛ من خلال إيجاد الحلول العلمية واستقصاء صحة المعلومات والفرضيات.

ولفت الأستاذ الدكتور الجيش إلى أن عمادة البحث العلمي والدراسات العليا تسعى دائمًا لتشجيع الباحثين والباحثات لإجراء أبحاث ودراسات أصلية متميزة تسهم في تطوير العلوم المختلفة، وأوضح الأستاذ الدكتور الجيش أنها تعمل على تحسين تصنيف الجامعة على المستوى العالمي من خلال رفع مستوى الإنجاز البحثي والنشر الدولي للجامعة.

وفي كلمة مسجلة للدكتورة إلهام الخطيب- رئيس اللجنة الاستشارية للمؤتمر، وعميد البحث العلمي في جامعة القدس، تحدثت عن أن المؤتمر يستقبل إبداعات طلبة الدراسات العليا في مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا، والعلوم الشرعية والإسلامية والقانونية، والعلوم الإدارية والاقتصادية، والعلوم الأساسية من مختلف الجامعات الفلسطينية والعربية والعالمية.

وأفادت الدكتورة الخطيب أن التصنيفات التي سجلتها فلسطين في البحث العلمي والمراكز التي تحتلها عربيًا وعالميًا، وأشارت إلى أن المؤتمر يعمل على تطوير مهارات الطلبة وقدراتهم وإيجاد شراكة بحثية وأكاديمية بين الجامعات الفلسطينية للوصول إلى نهضة شاملة وتطويرية بطرق علمية ومنهجية.

وفي كلمة ضيف المؤتمر، الأستاذ الدكتور فاروق الباز ثمن الجهود المبذولة لعقد المؤتمر، وشكر القائمين عليه، وأشار إلى أن العلم والمعرفة مهم في البلدان العربية من أجل نهضتها واتقان العمل ودوامه هو الأساس، ودعا الطلبة إلى ضرورة الاستمرارية في جمع العلوم والمعرفة من أجل تحقيق التقدم والازدهار.

من ناحيته، ووجه الدكتور طارق سويدان -ضيف المؤتمر في كلمته المسجلة- نصائح لطلبة الدراسات العليا بالاستثمار الجيد للعلم وأخذه بشكل جدي من أجل التمكن فيه، وقراءة الكتب بشكل مستمر، مضيفًا أن التعامل مع العلم بعمق وحداثة ومنهجية للوصول إلى نهضة شاملة؛ لتمييز العلم الحقيقي في الكتب والتعرف على المنطق السليم في كافة المجالات.

وتخلل المؤتمرات افتتاح زاوية الملصقات العلمية تستعرض أبرز البحوث المنشورة لطلبة الدراسات العليا.

جلسات محاور المؤتمر

وفيما يتعلق بجلسات المؤتمر في اليوم الاول كانت الجلسة الأولى تحمل عنوان: “جلسة محور العلوم الصحية” وأشرفت عليها الدكتورة عريفة البحري، وترأسها الأستاذ محمد الشنطي، وأقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، واستعرضت فيها (8) أوراق علمية.

وبخصوص الجلسة الثانية كانت بعنوان: “جلسة محور العلوم الإنسانية والاجتماعية”، أشرف عليها الأستاذ الدكتور محمد عسقول، وترأستها الأستاذة سماح الجيش، وأقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، تناولت فيها (7) أوراق علمية.

أما الجلسة الثالثة كانت بعنوان: “محور العلوم الشرعية والإسلامية والقانونية” أشرف عليها الأستاذ الدكتور زكريا الزميلي، وترأسها الدكتور بشير حمو، وأقيمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وتناولت (9)أوراق علمية.

وتخلل المؤتمرات انعقاد ثلاث ورشات علمية، وبخصوص ورشة عمل كلية تكنولوجيا المعلومات الأولى كانت تحمل عنوان: “الاتجاهات البحثية في علم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات، أشرف عليها الدكتور باسم العجلة، وترأسها الأستاذ محمد الأغا.

وأما الورشة الثانية لبرنامج إدارة الأزمات والكوارث فكانت تحت عنوان: “السلامة والصحة المهنية” أشرف عليها الدكتور زياد أبو هين، وترأسها الدكتور جميل الأغا.

وفيما يتعلق بالورشة الثالثة لكلية العلوم، أشرفت عليها الدكتورة فاتن أبو شوقة، وترأستها الأستاذة هبة أبو سلامة.

 

x