قسم الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة ينظم ندوة سياسية عن تداعيات الانتخابات الأمريكية على القضية الفلسطينية

نظم قسم الاقتصاد والعلوم السياسية بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية ندوة سياسية بعنوان: تداعيات الانتخابات الأمريكية على القضية الفلسطينية وقد استضافت الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، كل من: الدكتور زياد أبو عمرو-عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، والدكتور محمد النيرب-أستاذ العلوم السياسية، والدكتور وليد المدلل- الأستاذ المساعد في تخصص العلوم السياسية في قسم الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، والدكتور علاء الدين الرفاتي-عميد كلية التجارة، والدكتور خليل النمروطي-رئيس قسم الاقتصاد والعلوم السياسية، ولفيف من الأكاديميين، وطلاب وطالبات الجامعة.
واعتبر الدكتور أبو عمرو أن فوز الديمقراطيين في الحكم يمثل دلالة واضحة على تراجع الجمهوريين في الولايات المتحدة الأمريكية، وأكد على ثبات السياسة الخارجية الأمريكية بغض النظر عن الحزب الحاكم فيها، وتوقع الدكتور أبو عمرو أن يلجأ الحزب الديمقراطي في تعامله مع قضايا الشرق الأوسط إلى وسائل أكثر دبلوماسية، وسن تشريعات داخلية جديدة، إضافة إلى تشجيع الحزب العملية الديمقراطية في المنطقة.
بدوره، أوضح الدكتور النيرب أن عدم ظهور حزب ثالث على الساحة الأمريكية، بالرغم من وجود محاولات لإيجاد أحزاب ثالثة، يرجع إلى أن كل حزب من الحزبين يلجأ إلى توسيع برنامجه لاستيعاب سياسة أي حزب ثالث، وذكر الدكتور النيرب أن الحزب الفائز سيركز جل اهتمامه على الخروج من العراق بالدرجة الأساس، وأشار إلى أن الحزبين الأمريكيين ليس لديهما اختلافاً في الأيديولوجية، وإنما الخلاف يكون قائماً على مسائل داخلية في الغالب.
أما الدكتور المدلل فتحدث عن استراتيجية الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، علاوة على العلاقات الاقتصادية التي تربطها بدول المنطقة، وسياستها الاقتصادية حيال تلك الدول.
وجرى في نهاية الندوة فتح باب المناقشة والاستفسار بين المتحدثين والحضور.

x