كلية التمريض بالجامعة الإسلامية… سواعد تلتقي فترتقي

 

تخصصات نوعية تطرحها كلية التمريض بالجامعة الإسلامية يساندها مختبرات علمية مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية… تؤهل الطلبة لاكتساب المهارات التمريضية قبل التطبيق على أرض الواقع داخل المستشفيات والمؤسسات الصحية، وتساعدهم على جسر الفجوة بين الجانب النظري والعملي من ناحية وتعزز ثقتهم بأنفسهم من ناحية أخرى… توفر الكلية المكان المناسب الذي يحاكي بيئة المستشفيات ويضاهي بتجهيزاته أفضل المختبرات التي تساهم في رفع الأداء المهني والفني للطلبة.

كلية التمريض

وأفاد الدكتور يوسف الجيش –نائب عميد كلية التمريض بالجامعة الإسلامية- أن كلية التمريض تعد من الكليات العلمية التطبيقية التي تعتمد اعتماداً كبيراً على وجود مختبرات عملية تؤهل الطلبة لاكتساب المهارات المهنية وتنمية القدرات الفنية، وأكد الدكتور الجيش على أهمية الإعداد الجيد للطلبة في التعرف على الواقع التمريضي في القطاع ومتطلباته المستجدة قبل التخرج، وبين أن الكلية منذ نشأتها تهدف إلى توفير البيئة الصحية التي تحاكي البيئة الميدانية، وتعزيز ثقة الطالب بنفسه، وإكسابه المهارات اللازمة للعمل ضمن فريق صحي متكامل.

قسم القبالة القانونية

من ناحيتها، بينت الأستاذة عريفة البحري –رئيس قسم القبالة القانونية بكلية التمريض- أن افتتاح قسم القبالة يهدف إلى تدريب طالبات القسم على اكتساب المهارات العملية، وجسر الفجوة بين الجانب النظري والعملي، إلى جانب توفير الفرص لاكتساب مهارات التدريب العملي المختلفة، وتحدثت الأستاذة البحري عن تدريب الطالبات داخل مختبر القبالة القانونية بتقسيمهن إلى مجموعات ضمن جدول أسبوعي، وإخضاع الطالبات لامتحانات تطبيقية وكتابية، وتسليم الطالبة بطاقة (check list) تكتب فيها المهارات التي أتمتها بنجاح، وأوضحت الأستاذة البحري أنه يتم استخدام وسائل متعددة داخل المختبر للتعلم، ومنها: المجسمات، الكمبيوتر، ولعب الأدوار.

وعددت الأستاذة البحري المقتنيات والأدوية التي يحتويها مختبر كلية التمريض، ومنها: أسرة طبية حديثة (أسرة الولادة، سرير فحص الحوامل، سرير فحص الأطفال)، أجهزة الكشف والفحص، مثل: جهاز تخطيط القلب (ECE) وجهاز التصوير فوق السمعي (ultrasound)، المجسمات، هياكل عظمية، وأدوات لإعطاء الأدوية والمستهلكات الطبية، وأدوات تنظيم الأسرة، ووسائل تعليم لإعطاء محاضرات تثقيفية.

x