كلية الطب بالجامعة تعقد لقاءً ترحيبياً بطلبتها الجدد

عقدت كلية الطب بالجامعة الإسلامية لقاءً ترحيبياً بطلبتها الجدد في أول أيام العام الدراسي الجديد 2008-2009م،  وقد حضر اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله-نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور مفيد المخللاتي-عميد كلية الطب، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وطلبة الجدد في الكلية.

بدوره، رحب الأستاذ الدكتور عوض الله بالطلبة الجدد على أرض الجامعة الإسلامية باعتبارهم النخبة التي ستحقق آمال الكلية في التطور والنمو وتحقيق الرفعة للجامعة وللوطن.

وقدم الأستاذ الدكتور عوض الله مجموعة من النصائح الخاصة للطلبة، منها: ملازمة الشعور بأهمية االدراسة والاجتهاد وصولاً إلى تحقيق الغاية والهدف، والسعي الدؤوب في البحث عن العلم والاستفادة من خبرات الآخرين وإفادة الآخرين، وإحسان وإتقان العمل.

وأوضح الأستاذ الدكتور عوض الله أن كلية الطب ليست مشروعاً مهنياً سهلاً واستعرض جهود المخلصين من أبناء الجامعة في تطوير ودعم الكلية بالإمكانيات اللازمة لاستمرارها.

من جانبه، تحدث الدكتور المخللاتي عن نشأة كلية الطب، وتطورها، وأهدافها، والإمكانات التي وفرتها إدارة الجامعة دعماً لمسيرتها وخدمة لطلبتها.

وذكر الدكتور المخللاتي أن الكلية دخلت عامها الثالث باستحداث مساقات جديدة تدرس لأول مرة بإشراف طواقم أكاديمية مختصة، مشيراً إلى الخدمات التي وفرتها إدارة الجامعة لطلبتها، ومنها: توفير الكتب الدراسية، تجهيز المعامل والمختبرات بأحدث الأجهزة والمعدات.

وأشار الدكتور المخللاتي إلى الاختلاف ما بين المرحلة الجامعية والمرحلة المدرسية من حيث طريقة التدريس والدراسة، وأسلوب الاختبارات، والاهتمام بالمراجعة، والبحث عن المعلومات اللازمة.

 

x