فوز الجامعة بإدارة مشروع “صوت ذوي الإعاقة من غزة– تطوير المنهجيات السردية والدراية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات ذوي الإعاقة في فلسطين”

حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على تمويل من قبل مجلس أبحاث الآداب والعلوم الإنسانية (AHRC) البريطاني لمشروع دولي بعنوان “صوت ذوي الإعاقة من غزة – تطوير المنهجيات السردية والدراية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات ذوي الإعاقة في فلسطين”

Disabled Voices from Gaza – Narrative Methodologies with Media and Information Literacy (MIL) to Empower University Students with Disabilities in Palestine”

وقد عمل على إعداد هذا المشروع الدكتور نظمي عبد السلام المصري- الأستاذ المشارك في كلية الآداب في الجامعة الإسلامية بغزة، بالشراكة مع مؤسسة العمل ضد العنف، وبالتعاون مع جامعة بيرمنجهام في بريطانيا، حيث سيبدأ تنفيذ أنشطة المشروع في شهر أكتوبر للعام 2022 وتمتد فترة تنفيذه لـ15 شهراً.

وبهذا تتوالى وتتوسع الشراكات الدولية للجامعة الإسلامية بغزة التي تهدف سواء لبناء قدرات ومهارات المدرسين والطلبة وأبناء المجتمع الفلسطيني أو تهدف لإجراء أبحاث علمية أو تبادل أكاديمي بالشراكة والتعاون مع جامعات أوربية وعالمية.

من جانبه، أوضح الدكتور المصري- مدير المشروع (Principal investigator) بأن هذا المشروع يهدف إلى تأهيل فريقين من الطلبة ذوي الإعاقة في مجالي تطوير مهارات المنهجيات السردية وكفاءات الدراية الإعلامية والمعلوماتية على أن يقوم هذان الفريقان بنقل المهارات والكفاءات التي اكتسبوها في هذين المجالين لأربع مجموعات من طلبة الجامعات الفلسطينية في غزة.

وسيقوم فريق من الخبراء البريطانيين بتدريب وتمكين جميع المشاركين من اكتساب وتطوير مهارات سرد ونشر رواياتهم وقصصهم وتجاربهم الحياتية ومعلومات واقعية وهادفة وواضحة ومتاحة ومتعددة اللغات التعليمية وبلغات متعددة (العربية، الإنجليزية، لغة الإشارة، لغة برايل) وذلك من خلال تنمية قدراتهم في استخدام التقنيات ووسائل الإعلام الحديثة، ومن ضمنها: وسائل التواصل الاجتماعي في سياق واقع غزة الذي يصنف على أنه سياق صراع وتحديات وأزمات مزمنة.

ويضم فريق العمل من الجامعة الإسلامية كلاً من: الباحثة الأستاذة نسمة الغولة- منسقة مركز خدمات الإعاقة والدمج بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في الجامعة الإسلامية بغزة، والمهندسة شريهان المصري- منسقة للمشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور المصري يعمل حاليًا بالتعاون مع خبراء بريطانيين على نشر سلسلة من الأبحاث الخاصة بالأشخاص والطلبة الفلسطينيين من ذوي الإعاقة المختلفة (السمعية والبصرية والحركية) في سياق طرح قضاياهم وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم لضمان حصولهم على تعليم يتلاءم وقدراتهم واستعداداتهم المتنوعة بما يضمن لهم كسب العيش والحياة الكريمة باستقلالية واعتماد على الذات.

وضمن هذه الجهود تشارك الجامعة الإسلامية مع جامعة بيرمنجهام في مشروع دولي أخر بالشراكة مع جامعتي بيرزيت والجامعة الأمريكية بلبنان بعنوان :”الإعاقة تحت الحصار” حيث بدأ تنفيذ أنشطته عام 2020 ويمتد لأربعة سنوات.

x