خلال استعراض إنجازاتها لعام 2007-2008م: الجودة الإدارية بالجامعة تشكل خمسة فرق للتميز وتطلق مسابقة الموظف المتميز

قال الأستاذ إياد الدجني –مدير الجودة الإدارية بالجامعة الإسلامية- أن الجودة الإدارية شكلت خلال العام الدراسي 2007-2008م خمسة فرق للتميز، وأطلقت مسابقة الموظف المتميز؛ لتحفيز وتشجيع الموظفين الإداريين بالجامعة، وأدخلت تحسينات على الوصف الوظيفي الأكاديمي والإداري.

وذكر الأستاذ الدجني خلال استعراضه إنجازات الجودة الإدارية خلال العام الدراسي 2007-2008م أن الجودة الإدارية عقدت عدة ورش تعريفية لفرق التميز الإداري ومندوبي الجودة في دوائر الجامعة، وأشار إلى اقتراح الجودة فكرة مرنة بشأن الدوام الإداري للمدراء تقضي بإتاحة إمكانية حضورهم بين الساعة السابعة والتاسعة صباحاً لتمكينهم من التخطيط والتطوير لدوائرهم، وأوضح الأستاذ الدجني أنه تم تكليف عدد من الموظفين كمندوبين للجودة في الدوائر وتفعيل دورهم في عملية التحسين وتدريبهم على أداء المهام، إضافة إلى إعادة تصميم موقع الجودة على صفحة الجامعة وتوفير قاعدة بيانات تخدم عملية التطوير.

وبين الأستاذ الدجني أنه خلال العام الماضي اطلع فريق البيئة الجامعية ومدير الجودة الإدارية ومشرفو المختبرات في كلية العلوم على معايير الأداء في المختبرات، كما تم تجهيز الخطة التدريبية للإداريين في الجامعة والجداول الزمنية لها، فضلاً عن إنجاز ملف الوصف الوظيفي الإداري والأكاديمي، ووضع معايير للمختبرات العلمية والبدء بتجهيز اللوحات الإرشادية في المختبرات.

وتابع الأستاذ الدجني أن الجودة الإدارية جهزت خمسة عشرة مادة تدريبية تعليمية أسبوعية تم تعميمها عبر البريد الإلكتروني و موقع الجودة الإلكتروني، وذكر الأستاذ الدجني أنه تم اختيار فريق من الموظفين ذوي المهارات في مجال الحاسوب وتدريبهم وتكليفهم بمهام التدريب داخل دوائرهم وفقاً لخطة متكاملة لفريق التدريب.

وأكد الأستاذ الدجني أنه تم البدء فعلياً بإعادة توثيق ودراسة العمليات والإجراءات في الجامعة من خلال الفريق المختص ومندوبي الجودة، وتوقع أن يستمر هذا المشروع لعام كامل، وأضاف الأستاذ الدجني أنه تم تجهيز الخطط الخاصة بفرق التميز والجداول الزمنية ومؤشرات الأداء، ووضع تصور لعمل ملف تدريبي محوسب لكل موظف في الجامعة، مشدداً على حرص الجودة الإدارية على استثمار العديد من الطاقات البشرية والموارد المادية في الجامعة وتوظيفها لخدمة عمليات التحسين وتقنية الجودة، وأوضح الأستاذ الدجني أنه تم إعداد مشروع تدريب النخب في الجامعات الأجنبية، وإنجاز مشروع تحسين الخدمات المقدمة للطالب الجامعي باستخدام البطاقة الذكية، وتصميم استبانة قياس رضا المستفيدين من خدمات المكتبة المركزية والبدء بتطبيقها، وإنجاز العديد من الدورات التدريبية للموظفين في إطار تطبيق خطة التدريب للعام 2007-2008م، وتخريج المجموعة الثانية من موظفي الجامعة المشاركين في الدورات التدريبية، إضافة إلى الاتفاق مع وكالة الغوث الدولية لتنفيذ فحص شامل للبيئة الجامعية يشمل مرافق الجامعة، وتكليف استشاريين لإجراء دراسة احتياجات تدريبية للعاملين بالجامعة لمدة ثلاث سنوات.

 

x