الجامعة الإسلامية تشهد غداً وضع حجر الأساس لإنشاء مبنى إنتل للتميز التكنولوجي فوق أرض الجامعة الواقعة إلى الشمال من مدينة الزهراء

أعلن الدكتور ماهر صبرة –مساعد نائب رئيس الجامعة الإسلامية للعلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس إدارة تكنولوجيا المعلومات بالجامعة- أنه من المقرر أن يشهد يوم الأحد الموافق الثالث من ديسمبر 2006م وضع حجر الأساس لإنشاء مبنى ” إنتل” للتميز التكنولوجي بالجامعة الإسلامية، والذي من المقرر أن تجري مراسمه تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس –رئيس دولة فلسطين، فوق الأراضي المحررة من الاستيطان إلى الشمال من مدينة الزهراء فيما كان يعرف سابقاً “بمستوطنة نتساريم”، وبهذا تكون الجامعة الإسلامية قد بدأت فعلياً في إقامة المدينة التكنولوجية في منطقة المغراقة، والتي ستعمل إلى جانب المقر الرئيس للجامعة بمدينة غزة، ومركز الجامعة في محافظتي الجنوب، والذي يعد مركز “إنتل”باكورة مرافق هذه المدينة.
وقد أوضح الدكتور صبرة أن إنشاء المركز يأتي تنفيذاً لمذكرة التفاهم التي وقعتها الجامعة الإسلامية مع المؤسسة الأمريكية لإغاثة اللاجئين في الشرق الأوسط “أنيرا”، وذلك لإنشاء مركز “إنتل” للامتياز التكنولوجي في الجامعة الإسلامية، بتاريخ السابع عشر من نوفمبر عام 2005م، مؤكداً أن المركز يعد الأول من نوعه في محافظات قطاع غزة.
وحول الخدمات التي سيقدمها المركز، أفاد الدكتور صبرة أن المركز سيساهم في زيادة الفرص التعليمية والوظيفية، علاوة على توفيره دعماً مهماً للشركات والمنظمات المحلية في مجال تقنية المعلومات، وأردف الدكتور صبرة أن المركز سيساعد في تنشيط قطاع تقنية المعلومات، وبينَ أن إقامة المركز ستعمل على فتح آفاق لتدريب أوسع على البرمجة، مثل التدريب على: جافا، أوراكل، سيسكو، إلى جانب تطوير الويب وحلول الشبكات، ودعم المركز قطاع الأعمال المحلي، إنطلاقاً من تقديم خدمات تقنية المعلومات، ودورات التعليم المستمر.
وكشف الدكتور صبرة عن كون المركز سيوفر فرص عمل جديدة محلياً وإقليمياً للطلاب الذين سيحصلون على إنجازاتهم العليمة أو شهاداتهم في وقت قريب من جانب، وتدريب احترافي منظم يعتبر ضرورياً لتطوير وتوسيع القدرات والمواهب اللازمة ليصبح المدرب محترفاً على التدريب في تقنية المعلومات من جانب آخر.


x