وحدة الجودة وقسم الإرشاد النفسي بالجامعة ينظمان محاضرة علمية عن الصحة النفسية للطالب الجامعي

أكد مختصون تربيون بالجامعة الإسلامية على ضرورة تضمن مساقات الجامعة موضوعات حول الصحة النفسية كخطوة على طريق تفعيل الصحة النفسية والإرشاد الاجتماعي داخل الجامعة، إضافة إلى عقد سلسلة ندوات تعالج المشكلات والقضايا النفسية التي تهم طلبة الجامعة، وبين المختصون أهمية إقامة مركز للإرشاد والصحة النفسية في الجامعة، والعمل المتواصل لتفعيل وحدة الإرشاد النفسي والاجتماعي في الجامعة.
وكانت وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية بالتعاون مع قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بكلية التربية بالجامعة الإسلامية نظما محاضرة علمية حول الصحة النفسية للطالب الجامعي.
وأكد الدكتور عليان الحولي –مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ورئيس وحدة الجودة- على أهمية الصحة النفسية للطالب الجامعي، ودورها في الارتقاء بمستواهم المعرفي، وخاصة مع ازدياد الضغوط النفسية التي يعاني منها الطلبة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها.
ووقف الدكتور سمير قوتة –رئيس قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي- على أهم الأمراض والمشكلات النفسية التي قد يتعرض إليها الطالب الجامعي، وسبل التغلب عليها، وأوضح دور الإرشاد النفسي والتأهيل التربوي في ذلك.
بدوره، ذكر الدكتور عاطف الأغا –عضو هيئة التدريس بقسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بكلية التربية- أن الصحة النفسية عملية تبادلية تقع في الأغلب على عاتق الأستاذ الجامعي، ودعا إلى ضرورة مراعاة الجوانب النفسية للطلبة، إنطلاقاً من كون المدرس إنساناً يتفهم مستويات الطلبة النفسية والذهنية.

x