تشكل نسبتهن نحو (85%) من إجمالي طلبة كلية التربية: الجامعة الإسلامية تخرج دفعة جديدة من خريجات قسمي التعليم الأساسي واللغة العربية في كلية التربية

 

أقامت الجامعة الإسلامية احتفالاً خاصاً لتخريج دفعة جديدة من خريجات قسمي التعليم الأساسي واللغة العربية في كلية التربية بالجامعة، وقد حضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور محمود أبو دف –عميد كلية التربية، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز –نائب عميد كلية التربية، وعدد من التربويين والموجهين، والخريجات، وذووهن.

من ناحيته، قال الأستاذ شمعة أن ثلاثين عاماً من عمر الجامعة الإسلامية قد حققت حلم العام الأول للجامعة بازدهار العمران في الجامعة فمن الخيام القماشية إلى القاعات المؤقتة المسقوفة بالإسبست إلى المباني الدائمة التي أنجزت في فترة عشرة سنوات، وتابع الأستاذ شمعة أن الجامعة توسعت من مقر في غرب مدينة غزة إلى فروع تنتشر أفقياً في جنوب ووسط وشمال قطاع غزة، ومن خدمات أكاديمية إلى بحوث ودراسات ومؤتمرات علمية داخل فلسطين وخارجها، وتابع الأستاذ شمعة أنه لا يمكن الحديث عن ذلك دون الوقوف على الخدمات المجتمعية التي تقدمها الجامعة عبر شبكة كبيرة وواسعة من المراكز والوحدات والمختبرات.

اهتمام بخدمة المجتمع

وذكر الدكتور شعث أن الجامعة تولي خدمة المجتمع والتعليم المستمر اهتماماً كبيراً، وتحدث عن عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر التي تعنى بربط الجامعة بالمجتمع، ووضع جميع إمكاناتها للمساهمة في التنمية الشاملة التي يحتاجها المجتمع، وذلك بهدف رفع أداء العاملين في المؤسسات، ومستوى التأهيل وتنمية خبراتهم الإدارية والفنية، وإكسابهم خبرات ومهارات جديدة، وأشار الدكتور شعث إلى أن الجامعة ترعى الطاقات الشبابية، وتحرص على صقل مواهب الطلبة وتنمية قدراتهم.

وألقت الخريجة أحلام الدريملي –كلمة الخريجات تحدثت خلالها أن إقامة الجامعة ثلاثة أيام متتالية لخريجات كلية التربية يزيد من شعور الخريجات بالمسئولية في بناء الجيل وتنشئته على المبادئ والقيم النبيلة التي تعلمتها الخريجات في الجامعة.

درعا تكريم

وقد قدمت الجامعة الإسلامية درع تكريم لمعالي الشيخ جمعة الماجد أحد أكبر الشخصيات الراعية للعلم والعلماء في العالم العربي والإسلامي تقديراً لجهوده الكبيرة في رعاية العلم وأهله، كما قدمت درع تكريم لضيف كريم حل على الجامعة هو المهندس محمود أبو شاويش –مستشار معالي الشيخ جمعة الماجد.

وقد طلب الأستاذ الدكتور العاجز من رئيس مجلس الأمناء، ونائب رئيس مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة استكمال مراسيم تخرج الطلبة بعد الإطلاع على نتائجهم والتأكد من الدرجات العلمية التي يستحقونها.

x