بعد أن أفردت لها أربعة أيام متتالية: الجامعة الإسلامية تستكمل تخريج خريجات كلية التربية

 

استكملت الجامعة الإسلامية تخريج خريجات كلية التربية بعد أن احتفلت أمس بتخريج الطالبات من أقسام اللغة الإنجليزية والكمبيوتر التعليمي والرياضيات والفيزياء والكيمياء، وقد حضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة الإسلامية النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي، رئيس مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله-نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ونواب رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور محمود أبو دف –عميد كلية التربية، وسعادة المهندس محمود أبو شاويش- مستشار الشيخ جمعة الماجد، والبروفيسور- توني جاردنز- مستشار منظمة الصحة العالمية، والأستاذ ضياء صايمة- من مكتب منظمة الصحة العالمية بقطاع غزة، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية التربية، والخريجات، وذووهن.

 

المنح الدراسية

وتحدث النائب المهندس الخضري عن المنح الدراسية التي تقدمها الجامعة للطلبة، والتي تضم: منحة الامتياز، ومنحة العلوم الشرعية، ومنحة حفظة القرآن الكريم، والمنحة الأزهرية، ومنحة أوائل الثانوية العامة، والمنحة الرياضية، ومنحة المعاقين حركياً وبصرياً، ومنحة قسم الفيزياء بكلية العلوم، ومنحة قسمي اللغة العربية والجغرافيا بكلية الآداب، ومنحة أبناء وزوجات الأسرى في السجون، ومنحة تأهيل الأسرى المحررين، ومنحة أبناء وبنات وأزواج وأمهات الأسرى، ومنحة أبناء العاملين، فضلاً عن المنح الخارجية التي يقدمها محسنون أو جمعيات خيرية أو مؤسسات علمية، والتي يستفيد منها الطلبة المحتاجين الذين تثبت حاجتهم بنتيجة البحث الاجتماعي، أو استيفائهم لشروط الجهة المانحة.

 

 

مراكز علمية

وتحدث الأستاذ الدكتور عوض الله عن سبل العناية التي توفرها الجامعة الإسلامية للفتاة الجامعية، وتحدث عن التقدير الذي تحظى به خريجات الجامعة، وحث الأستاذ الدكتور عوض الله الخريجات على ضرورة تعلم اللغات المختلفة حتى يتمكن من تعزيز القيم الإيجابية و تحقيق المبادئ الإنسانية التي أعدتهن الجامعة بناء عليها.

وألقت الخريجة اسراء عمر الهوبي كلمة الخريجات، وقدرت فيها دور أساتذة الجامعة الذين وضعوا خلاصة تجاربهم بين أيدي الطلبة، وتعلموا منهم طرائق البحث العلمي، ومنطق التفكير الموضوعي، وسبل الابتكار، وأشادت بجهودهم في قاعات الدرس، والمختبرات والورش، والتدريب العملي، والمؤسسات التعليمية.

وقد قدمت الجامعة الإسلامية درع تكريم لمعالي الشيخ جمعة الماجد أحد أكبر الشخصيات الراعية للعلم والعلماء في العالم العربي والإسلامي تقديراً لجهوده الكبيرة في رعاية العلم وأهله، كما قدمت درع تكريم لضيف كريم حل على الجامعة هو المهندس محمود أبو شاويش –مستشار معالي الشيخ جمعة الماجد.

وقد طلب الأستاذ الدكتور أبو دف من رئيس مجلس الأمناء رئيس الجامعة استكمال مراسيم تخريج الطالبات بعد الإطلاع على نتائجهن والتحقق من الدرجات العلمية التي يستحقنها.

x