كلية الطب بالجامعة تكرم المتفوقين من طلبة الثانوية العامة لعام 2008م

عبر الأستاذ الدكتور عادل عوض الله – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية- عن سعادة الجامعة بالاحتفاء بأوائل الثانوية العامة والذي يأتي تقديراً منها لمجهوداتهم الطيبة وإنجازاتهم العظيمة طوال عام دراسي محفوف بالمصاعب والعقبات، وأكد الأستاذ الدكتور عوض الله على واجب الجامعة تجاه المتفوقين باحتضانهم ومشاركتهم فرحة نجاحهم وتفوقهم، وتشجيعهم للمحافظة على مستوى تفوقهم وتقدمهم.

وأشاد الأستاذ الدكتور عوض الله بالنجاح والتفوق الذي حققه طلبة الثانوية العامة بالرغم من الصعوبات التي واجهت أبناء الشعب الفلسطيني، معتبراً أن التميز الذي حققه طلبة الثانوية العامة كان إثباتاً لوجودهم واصراراًَ منهم على تحقيق طموحاتهم.

وأشار الأستاذ الدكتور عوض الله إلى الأساليب والوسائل التي تتخذها إدارة الجامعة على المستويين الأكاديمي والإداري من أجل خدمة المسيرة التعليمية وتقديم العلم النافع لطلبتها.

ودعا الأستاذ الدكتور عوض الله الطلبة الجدد إلى الالتزام بالنظام الأكاديمي للجامعة، والذي يمهد لهم الطريق للتميز والتقدم، ويسهل لهم فرص التخرج والتفوق.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته كلية الطب في الجامعة الإسلامية احتفاءً بأوائل الثانوية العامة للعام الدراسي2008م، وقد حضر الحفل الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور اسماعيل رضوان- عميد شئون الطلبة، والدكتور مفيد المخللاتي-عميد كلية الطب، والأستاذ خالد شويدح-مساعد مدير القبول والتسجيل، وجمع من الأكاديميين والإداريين، وعدد من الأطباء، والطلبة المتفوقين وذويهم.

بدوره، اعتبر الدكتور المخللاتي أن النجاح والتفوق الذي حققه طلبة الثانوية العامة رصيد وزاد للشعب الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها، وأكد على تقدير الجامعة للعقول المفكرة والمبدعة، ودعمها للطاقات المنتجة من خلال تسخير كافة السبل والإمكانيات لنجاحها.

وتحدث الدكتور المخللاتي بشئ من التفصيل عن نشأة كلية الطب، والجهود المبذولة من قبل إدارة الجامعة للمحافظة على تطويرها، وبين الدكتور المخللاتي أن كلية العلوم بأقسامها المختلفة ومختبراتها العلمية قد ساهمت في تطوير كلية الطب ودعم مسيرتها النوعية.

وأوضح الدكتور المخللاتي دور الكلية في متابعة طلبتها بتوفير الكتب الدراسية، وعقد الاتفاقيات المختلفة مع مستشفيات الصحة لتوفير الخدمة الأمثل لطلبتها.

من جانبه، تحدث الأستاذ الدكتور رضوان عن نشأة عمادة شئون الطلبة ، وأقسامها، والخدمات التي تقدمها للطلبة الجدد، وطلبة الجامعة، وتناول المنح التي تقدمها العمادة لمساعدة الطلبة المحتاجين، ودعم وتشجيع الطلبة المتفوقين والمتمثلة في: منحة الإمتياز، و الرياضة، ومنحة الأخوة، ومنحة العلوم الشرعية، وأوائل الثانوية العامة، والمنحة الأزهرية، وحفظة القرآن الكريم، وذوي الإحتياجات الخاصة ، وتأهيل الأسرى والمحررين، ومنحة قسمي الفيزياء والكيمياء بكلية العلوم.

أما عن كلمة أوائل الثانوية العامة، فقد أثنت الطالبة حنان رجب-الأولى في الفرع العلمي على مستوى فلسطين على دور الجامعة وتقديرها لجهود وفرحة طلبة الثانوية العامة بنجاحهم، وقالت:” إنه لشرف عظيم أن نحتفل اليوم بثمرة نجاحنا وتفوقنا على أرض الجامعة الإسلامية، وتابعت: “حري بنا نحن طلبة العلم أن نهتم بالعلم والعلماء؛ لنثبت للجميع أننا أمة عظيمة بعطائها وتفوقها”.

 

x