كلية الهندسة بالجامعة تنظم لقاءً ترحيبياً بطلبتها الجدد

نظمت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية لقاءً ترحيبياً بطلبتها الجدد، وقد حضر اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدارسية كل من: الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي-عميد كلية الهندسة، والدكتور فريد القيق- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور أيمن أبو سمرة- رئيس قسم هندسة الحاسوب، والدكتور عصام المصري – رئيس قسم الهندسة المدنية، والدكتور يونس المغير- رئيس قسم الهندسة البيئية، والدكتور صلاح الأغا- ممثلاً عن رئيس قسم الهندسة الصناعية، والدكتور أحمد أبو فول- مشرف المستوى الأول بالكلية، ونواب العميد، وعدد من أكاديمي الكلية، وجمع كبير من طلبة الكلية الجدد.

بدوره، بين الأستاذ الدكتور إنشاصي أن الخطة الإستراتيجية للكلية تركز بشكل أساسي على طلبة الكلية من خلال اعطائهم حقهم في التدريس والتدريب والإشراف على أبحاثهم العلمية والتطويرية.

وذكر الأستاذ الدكتور إنشاصى أن الجوائز المحلية والعربية والدولية التي حصل عليها مدرسي الكلية وطلبتها حققت نقلة نوعية للكلية في مجالات الإبداع والتميز الحضاري.

وتحدث الأستاذ الدكتور إنشاصي عن علاقات التعاون التي تربط الكلية بمؤسسات المجتمع المحلية والدولي والتي تعود بالنفع على الكلية وطلبتها.

من جانبه، أكد الدكتور أبو فول على أهمية تحديد الطالب لميوله ورغباته الدراسية في تحديد التخصص الذي يناسبه على مدار سنوات الدراسة، وأوضح أن الكلية بصدد عقد المحاضرات التعريفية لطلبة المستوى الأول لتعريفهم بأقسام الكلية المختلفة بما يساعدهم على تحديد التخصص الذي يلائم قدراتهم وميولهم.

من ناحيته، تحدث الدكتور القيق عن المعايير والقدرات التي يحتاجها طالب قسم الهندسة المعمارية، منها: الموهبة في اتقان الرسم الهندسي، وتخيل الأشياء ثلاثية الأبعاد، والقدرة على التصميم والإبداع.

وبين الدكتور القيق أهمية الهندسة المعمارية في رسم معالم العمران الحضاري، ووضع الخطوط الأساسية للمباني السكنية.

وتطرق الدكتور المصري إلى التخصصات التي يطرحها قسم الهندسة المدنية، مبيناً أهميتها في إدارة وتنفيذ المشاريع الإنشائية.

وأعطى الدكتور أبو سمرة نبذة تعريفية عن قسم هندسة الحاسوب، وتخصصاته، والخدمات التي يقدمها، والمواد الدراسية التي يتم التركيز عليها خلال سنوات الدراسة.

وأوضح الدكتور أبو سمرة أن مختبر الأبحاث المشاريع يعتبر مجالاً خصباً أمام الطلبة لإنجاز مشاريعهم وإبراز قدراتهم ومواهبهم.

وقدم الدكتور المغير عرضاً مفصلاً عن قسم الهندسة البيئية بإعتبارها القسم الأول على مستوى جامعات فلسطين، وتحدث عن التخصصات التي يطرحها القسم والتي تعالج واقع البيئة الفسطينية، وبين الدكتور المغير أن مجالات عمل القسم واسعة ومطلوبة على المستوى المحلي والدولي.

من جانبه، تحدث الدكتور الأغا عن الخدمات ذات الجودة العالية التي يقدمها قسم الهندسة الصناعية على المستويين المحلي والدولي.

x