ورشة عمل بالجامعة تناقش سياسات وممارسات التعليم الشامل للطلبة ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية

نظم فريق دراسة التعليم الشامل في الجامعات الفلسطينية بالتعاون مع جامعة بيرمنجهام في بريطانيا عبر منصات التواصل الاجتماعي عن بعد ورشة بحثية حول تقييم سياسات وممارسات التعليم الشامل للطلبة ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وذلك ضمن مشروع الإعاقة تحت الحصار، وانعقدت الورشة بإشراف الدكتور نظمي عبد السلام المصري- رئيس فريق المشروع، والأستاذة نسمة نافذ الغولة- منسقة مركز خدمات الإعاقة والدمج بالجامعة الإسلامية، وأقيمت الورشة في مركز إرادة لتدريب وتأهيل ذوي الإعاقة بالتعاون مع مركز خدمات الإعاقة والدمج التابعين لعمادة  خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة.

وتأتي هذه الورشة البحثية ضمن مشروع مشترك مع جامعة بيرمنجهام في بريطانيا بعنوان: “الإعاقة تحت الحصار – Disability Under Siege والذي يديره الدكتور المصري من كلية الآداب بالجامعة الإسلامية، شارك في هذه الدراسة البحثية كل من: الباحث الدكتور علاء العديني، والباحثة الأستاذة الغولة.

وقد شارك في الورشة أكثر من عشرين طالبا وطالبة، بحضور عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية والسمعية والحركية الذين يدرسون تخصصات أكاديمية متنوعة في جامعات فلسطينية في غزة.

بدوره،  أوضح الدكتور المصري أن الورشة تأتي ضمن مشروع الإعاقة تحت الحصار بالشراكة مع جامعة برمنجهام (بريطانيا)، الجامعة الأمريكية بلبنان، وجامعة بيرزيت في فلسطين (الضفة الغربية) والجامعة الإسلامية (قطاع غزة) بتمويل من مجلس بحوث الآداب والعلوم الإنسانية (AHRC).

ولفت الدكتور المصري إلى أن الورشة تهدف إلى تحديد أهم السياسات والممارسات المتاحة  (المتوفرة) وغير المتاحة والمقترحة لتسهيل الوصول لتعليم شامل للطلبة ذوي الإعاقة في الجامعات الفلسطينية، وأضاف “لتحقيق هذا الهدف فقد تم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات بؤرية مكونة من 6 – 7 أشخاص، وتضم كل مجموعة من ذوي نوع معين من الإعاقة (السمعية والبصرية والحركية)، حيث ناقشت كل مجموعة المحاور الرئيسة  الثلاثة لتحديد الأهداف المرجوة من الورشة.

وينبثق عن هذا المشروع سلسلة من المقابلات وورش العمل التي تقوم بتحديد أهم السياسات والممارسات المتاحة (المتوفرة) وغير المتاحة والمقترحة لتسهيل الوصول لتعليم شامل للطلبة ذوي الإعاقة في الجامعات الفلسطينية.

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم عقد ورشة عمل مشابهه عبر الإنترنت لطلبة من ذوي الإعاقة في جامعات القدس والضفة الغربية خلال الأسبوع الحالي، حيث تم أيضًا إجراء مقابلات بحثية مع مجموعة من صناع القرار الذين يديرون المراكز والوحدات التي تقدم الخدمات الأكاديمية وتدعم حقوق هؤلاء الطلبة في التعليم الجامعي ضمن بيئة التعليم الجامعي الشامل.

x