الجامعة الإسلامية بغزة لأول مرة في تصنيف التايمز العالمي للجامعات THE Impact Ranking 2022

الجامعة الإسلامية بغزة لأول مرة في تصنيف التايمز العالمي للجامعات  THE Impact Ranking 2022

 

شاركت الجامعة الإسلامية بغزة للمرة الاولى في تصنيف التايمز العالمي للجامعات الخاص بتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة THE Impact Ranking 2022، وفقًا للتصنيف حصلت الجامعة على المرتبة الثالثة على مستوى فلسطين، والمرتبة الأولى على مستوى قطاع غزة.

ويتم تصنيف الجامعات بناءً على مدى التزام الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة (17) التي أعدتها الأمم المتحدة عام 2015، حيث يتطلب دخول الجامعات لهذا التصنيف المشاركة بأربعة أهداف على الأقل من أهداف التنمية المستدامة، ويتم اختيار الهدف السابع عشر كهدف إجباري، وبعدها يتم اختيار (3) أهداف.

وتجدر الإشارة إلى أنها المشاركة الأولى للجامعة في هذا التصنيف، وذلك بعد ان أعلنت الجامعة من خلال عمادة الجودة والتطوير عن مبادرة تتبنى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإطلاق موقع خاص بهذه المبادرة، وهناك جهود حثيثة من قبل مكونات الجامعة المختلفة لربط التدريس، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع بهذه الأهداف، هذا بالإضافة إلى الجهود لنشر الثقافة المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة بين العاملين والطلبة.

هذا وقد شاركت الجامعة في هذا التصنيف في الهدف (4) التعليم الجيد، والهدف (10) الحد من أوجه عدم المساواة، والهدف (17) عقد الشراكات لتحقيق الاهداف، وفي الهدف (3) الصحة الجيدة والرفاه.

يذكر أن تصنيفات التايمز لتأثير التعليم العالي هي الوحيدة التي تقيّم الجامعات وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتستخدم مؤشرات تم وضعها بعناية لتوفير مقارنة شاملة ومتوازنة عبر أربعة مجالات واسعة، هي: البحث، الإشراف، التوعية، والتعليم. وهذه هي النسخة الرابعة على التوالي، وتشارك فيها جامعات من (106) دولة، وتشرف عليه مؤسسة التايمز للتعليم العالي.

بدوره، هنأ الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة، أسرة الجامعة بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى حصيلة الإنجازات القيمة التي حققتها الجامعة سابقًا على صعيد التصنيفات العالمية، وشدد الأستاذ الدكتور فرحات على أن هذا التصنيف يعزز من مكانة الجامعة وحضورها في المحافل الأكاديمية الدولية، ويؤكد حرصها على مواصلة مسيرة التميز، وتجويد خدماتها المقدمة، وتمنى أن يزيد هذا الإنجاز من حصيلة إسهاماتها في خدمة التنمية المستدامة.

من جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- عميد الجودة والتطوير بالجامعة، على أن دخول الجامعة في التصنيفات الجديدة يأتي من خلال جهود كل العاملين فيها من أكاديميين وإداريين، وأثنى على جهود طواقم العمل في التصنيفات من عمادة الجودة والتطوير، وعمادة العلاقات الخارجية.

x