مركز عمارة التراث ينظم يوماً دراسياً حول مشروع ترميم وتأهيل مسجد السيد هاشم الأثري بمدينة غزة

نظم مركز عمارة التراث بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مركز الهندسة والتخطيط يوماً دراسياً حول مشروع ترميم وتأهيل مسجد السيد هاشم الأثري بمدينة غزة، وقد انعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية وحضره الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي-عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد زيارة –مدير مركز الهندسة والتخطيط، عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية، والمهندس حسام الدين داود –مدير مركز عمارة التراث، والمهندس نهاد المغني –المستشار المعماري لمشروع ترميم وتأهيل مسجد السيد هاشم الأثري، والمهندس محب المصري –مهندس موقع المشروع، والمهندس محمود البلعاوي –منسق اليوم الدراسي، وخبراء مختصون في الترميم والتأهيل المعماري، وممثلو شركة خطيب وعلمي، وشركة الأمانة الخيرية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، وطلاب وطالبات القسم.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشاد الأستاذ الدكتور إنشاصي بدور المهندس المعماري في حفظ الموروث الثقافي والحضاري والحفاظ على التراث المعماري للمباني والبيوت السكنية القديمة، وأثنى الأستاذ الدكتور إنشاصي على جهود المخلصين والمهتمين بمجال الحفاظ المعماري في حفظ القيم التاريخية والأثرية لقطاع غزة.

من جانبه، تحدث المهندس داود عن نشأة مركز عمارة التراث، وأهدافه المتمثلة في تكثيف علاقات التعاون والشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي بما يخدم ويطور من واقع المجتمع الفلسطيني، وأكد المهندس داود على محاور اهتمام المركز في التركيز على إصدار الدراسات التي تهتم بحفظ الموروث الثقافي والمعماري للمباني الأثرية في قطاع غزة.

الترميم المعماري

واشتمل اليوم الدراسي على ثلاث محاضرات علمية، تحدث خلال المحاضرة الأولى المهندس المغني عن الترميم المعماري للمشروع، مبيناً أن مشروع ترميم مسجد السيد هاشم يهدف إلى الحفاظ على المبنى التاريخي الفريد والهام في تاريخ مدينة غزة كجزء من الحفاظ على التراث الحضاري، وحماية المبنى من أخطار الخراب وتغيير المعالم، إضافة إلى تجميل المبنى وإبرازه بصورة جمالية ورونق معماري.

وتطرق المهندس المغني إلى مراحل المشروع المتمثلة في: أعمال الرفع، وأعمال التوثيق، والحفاظ والترميم، والمخططات التنفيذية والمواصفات الفنية، وأعمال التنفيذ، وأوضح المهندس المغني المشاكل التي تؤثر على مسجد السيد هاشم، منها: الرطوبة، والشجيرات والأعشاب، واهتراء الحجارة وتآكلها، والعلاقة بين الفراغات، والإضافات السلبية.

الترميم الإنشائي

وشارك في المحاضرة العلمية الثانية الدكتور زيارة –المستشار الإنشائي للمشروع- بورقة عمل حول الترميم الإنشائي للمشروع، مبيناً احتياجات الترميم للمباني والمواقع الأثرية في فلسطين، ولخص الدكتور زيارة أسباب أعمال الترميم في العوامل البيئية وعوامل الحوادث والكوارث المحيطة بمشاريع الترميم وإعادة التأهيل للمباني الأثرية.

وذكر الدكتور زيارة أن عملية الترميم معقدة وتحتاج إلى طرق التصميم والتشييد، ومشاكل التصميم والتنفيذ، والعوامل الجوية والبيئية، والعوامل الاقتصادية والاجتماعية، وبين أن عملية التقييم تشمل: مرحلة التحقيق، وعمل دراسة تقيمية، ووضع خطط للتنفيذ، وعملية التطبيق على أرض الواقع.

أعمال التنفيذ

وبخصوص المحاضرة العلمية الثالثة، فقد تحدث المهندس داود عن الدراسات اللازمة لإعداد مشروعات الترميم والمتمثلة في الدراسة التاريخية للمشروع، وإجراء الدراسات والاختبارات والقياسات للوضع القائم، إلى جانب الدراسات والحلول التصميمية.

وتناول المهندس المصري –أعمال تنفيذ المشروع الخاصة بالأعمال اللوجستية وتجهيزات الموقع والعلاقة التكاملية بين المقاول والاستشاري، وبين المهندس المصري أعمال إدارة الموقع، منها: (المشتريات، التوريدات، والتقارير الفنية، والتقارير المالية، وآلية اختيار العال، وإدارة العمال وخطط العمل، والجدولة الزمنية).

وأوضح المهندس المصري أعمال إزالة النباتات والأعشاب عن المشروع، وأعمال إزالة القصارة الإسمنتية، وأعمال معالجة الرطوبة والأملاح، إضافة إلى أعمال حفر خندق التهوية، وعملية حماية الأساسات من الرطوبة الخارجية.

وجرى في ختام اليوم الدراسي زيارة طلبة القسم موقع المشروع بهدف الإطلاع على الجانب التطبيقي ومراحل العملية المتتابعة في عملية الترميم داخل مسجد السيد هاشم، وقدم المهندس المصري للوفد الزائر شرحاً مفصلاً عن المراحل التي تم إنجازها، والتجهيزات اللازمة، والآلية التي اتبعت في تحديد الأضرار ومعالجتها وفق خطة التنفيذ المعدة للعمل في الموقع.

x