وفدان من كلية الهندسة يزوران مشروع الإسكان الإماراتي والمستشفى الأوروبي بمدينة خانيونس

زار وفد من طالبات المستوى الثالث بقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية المناطق السكنية في مشروع الإسكان الإماراتي بمدينة خانيونس، وذلك ضمن مساق تصميم معماري (1) المتعلق بتصميم المباني السكنية، وقد رافق الوفد الدكتور مصطفى الفرا-مدرس المساق التدريبي، والمهندس أحمد الأسطل-المنسق العام للزيارات العلمية بالكلية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية.

وكان في استقبال وفد قسم العمارة من وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة الدكتور عبد الكريم جودة-مدير الدائرة الهندسية بالوكالة، والدكتور غسان أبو عرف -مدير كلية تدريب خان يونس (KYTC)، والمهندس إبراهيم ماضي – رئيس قسم التصميم في الدائرة الهندسية بوكالة الغوث، ومنير منّا- رئيس قسم الإنشاءات في الدائرة الهندسية بالوكالة.

بدوره، استعرض المهندس ماضي مشاريع وكالة الغوث الجديدة في مدينتي رفح وخانيونس، مبيناً أن المساحة الكلية لأرض المشروع تقدر بحوالي (830) دونماً، وذكر المهندس ماضي أن أرض المشروع مقسمة إلى ثلاث مراحل، وهي: مرحلة المشروع الإماراتي (600)وحدة سكنية، ومرحلة الإسكان الياباني (436) وحدة سكنية، ومرحلة المشروع الهولندي بطاقة220) ) وحدة سكنية.

من جانبه، تحدث المهندس منّا عن حاجة المجتمع الفلسطيني لخريجي أقسام كلية الهندسة المختلفة لمعالجة المشاكل التي يعاني منها المجتمع في مختلف المجالات، وأوضح المهندس منّا أهمية التكامل والتواصل بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات المجتمع المحلي في تحقيق رفعة وتقدم المجتمع.

وأوضح المهندس منّا أن دولة الإمارات العربية تقدمت بـحوالي 13)) مليون دولار لإنشاء مباني سكنية ومدرسة، مشيراً إلى أن المشروع السكني مقسم إلى مجموعات تتلائم واحتياجات الأسرة الفلسطينية، وبين أن المشروع وفر (350) فرصة عمل يومية، تعمل على فترتين من أجل إنجاز المشروع في الفترة المحددة، واستعرض المهندس منّا مخططات مبانى ( KYTC) والتي تشمل القاعات الدراسية، وورش العمل، وقاعة للطعام والخدمات الإدارية والمخازن.

من ناحيته، بين المهندس الأسطل أن الهدف من هذه الزيارة هو إطلاع الطلبة على دور المهندس المعماري في مشاريع الإسكان الكبيرة، إضافة إلى التعرف على الرؤية الجديدة والمعاصرة لمفهوم الإسكان الاقتصادي.

زيارة مستشفى غزة الأوروبي

من ناحية أخرى، زار وفد من طالبات قسم هندسة الحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية مستشفى غزة الأوروبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وتأتي تلك الزيارة كدراسة تحليلية لنظام بنك الدم في المستشفى الأوروبي وباقي مستشفيات قطاع غزة، ضمن مشروع بنك دم غزة الإلكتروني GEBB)).

وقد رافق الوفد المهندس عبد الناصر عبد الهادي-عضو هيئة التدريس بقسم هندسة الحاسوب، مشرف المشروع، وبين المهندس عبد الهادي أن الزيارة تهدف إلى تعريف الطالبات على عمليات بنك الدم، وإجراءات التبرع والتخزين والفصل والصرف والطابقة.

وأوضح المهندس عبد الهادي أن المشروع يهدف إلى تصميم نظام تواصل إلكتروني يحقق أعلى مستوى من الترابط بين مختلف مستشفيات قطاع غزة, إضافة إلى تطوير نظام برمجي لتخزين وإدارة البيانات الخاصة بوحدات الدم بما يتيح الوصول إليها بشكل سريع و دائم في أي مستشفى ويحقق الاستفادة العظمى من وحدات الدم المتوفرة قبل فسادها.

وتحدث المهندس عبد الهادي عن مبادرة القسم باقتراح فكرة المشروع بناءً على دراسة مسبقة أجريت على الوضع الراهن لبنوك الدم في قطاع غزة, والتي تبين من خلالها الحاجة إلى بنك دم مركزي لقطاع غزة، و توفير شبكة موحدة بين المستشفيات لتبادل المعلومات عن وحدات الدم المتوفرة في مستشفيات القطاع.

x