صدور عدد خاص من جريدة “صوت الجامعة” بمناسبة مرور (30) عاماً على تأسيس الجامعة

أصدر قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية عدداً خاصاً من صحيفة صوت الجامعة بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على تأسيس الجامعة، وقد وثق العدد تاريخ الجامعة عبر مراحله المختلفة.

وتضمن العدد تقاريراً وتحقيقات وأحاديثاً صحفية، ومقالات تغطي تلك الفترة، فما بين المواد الإعلامية التي تتحدث عن رؤساء الجامعة الذين مثلوا صفحة مشرقة في تاريخها، وذكريات الذين عاصروا الجامعة منذ تأسيسها حتى عامها الثلاثين، إلى الأحاديث الخاصة مع معالي الأستاذ الدكتور محمد عسقول -وزير التربية والتعليم العالي، والنائب المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، والدكتور يوسف عبد الحق –الرئيس الأول للجامعة للجامعة، إلى لقاءت مع خريجي الفوج الأول، ويحتوي العدد تحقيقات عن عمادات هامة في الجامعة: هي عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدراسات العليا، والبحث العلمي، وجوائز الجامعة، ويسلط العدد الضوء على جانب من كليات الجامعة، منها: كلية الشريعة والقانون، وكلية الآداب، وكلية العلوم، وتضمن العدد تقارير تخص مشروعات التوسع التي تعتزم الجامعة تنفيذها، وأحاديث صحفية تخص الدوائر والمراكز والوحدات والدوائر، ولقاءات مع مؤسسات دعمت الجامعة في مسيرة الازدهار، وأقوال سجلها زوار الجامعة.

ومن المقالات التي تضمنها العدد مقال للنائب المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء- حمل عنوان الجامعة الإسلامية واحة العلم والعلماء، ومما جاء فيه: “ثلاثون عاماً مضت على الجامعة الإسلامية منذ كانت خيمة إلى أن غدت قلعة من قلاع الوطن، وواحة للعلم والعلماء، وخلال هذه السنوات، واجهت الجامعة من الصعاب ما كان كفيلاً بإنهاء دورها ووجودها أو بتعطيل مسيرة التطوير فيها، لكنها صمدت وواصلت العطاء، وتغلبت على كل الصعاب حتى غدت اليوم جامعة عريقة شامخة أصيلة في مناهجها، منتمية بجدارة إلى عصر التكنولوجيا، وأصبح لها موقعها المتميز بين جامعات الوطن وبين الجامعات العربية الشقيقة، الجامعة الإسلامية قصة نجاح، قصة إرادة وعزيمة، قصة إصرار وصمود”.

أما المقال الآخر الذي نشر على الصفحة الثالثة من العدد الخاص فجاء تحت عنوان: “وقفة مع الجامعة في عيدها الثلاثين”، وكتبه الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، ومما ورد فيه: “في الذكرى الثلاثين لتأسيس الجامعة الإسلامية بغزة، تتزاحم على الواحد منا الأفكار وهو ما يستعرض في الذاكرة شريطاً طويلاً من الأحداث لجامعة مجاهدة نشأت في أصعب الظروف وأقساها وظلت تعارك الصعب وتتغلب عليها واحدة بعد الأخرى، لا تستريح من مواجهة عقبة إلا وتواجه أخرى، إلى أن وصلت الجامعة الآن إلى مكانة مرموقة بين الجامعات في فلسطين، ونستطيع أن نقول وبدون مغالاة أو محاباة أن لها موقعاً جيداً بين الجامعات والمؤسسات على المستوى العربي والإقليمي، بحيث أنها باتت -وبحق- قصة نجاح ونموذج إنجاز تستحق الذكرى والدراسة، لأخذ العبر، وشحذ الهمم، وإعطاء المثل”.

وفي تعقيب له على الإصدار، ذكر الأستاذ محسن الإفرنجي –رئيس تحرير “صوت الجامعة”- أن الإصدار الخاص يمثل إنجازاً أسهم فيه الطلبة بدور فاعل يعزز مكانة صحيفة صوت الجامعة رغم كونها صحيفة تدريبية، وأضاف أن الصحيفة تشكل انطلاقة مهنية واعدة للطلبة نحو العمل الصحفي الميداني، وتابع الأستاذ الإفرنجي أن الصحيفة تشارك الجامعة في كل فعالياتها ومناسباتها، إلى جانب طرح العديد من القضايا المجتمعية في المجالات التربوية والثقافية والإعلامية والاقتصادية وشئون الجامعات.

x