قسم الهندسة البيئية ينظم محاضرة علمية حول توسعة محطة معالجة المياه العادمة في منطقة الشيخ عجلين

نظم قسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية حول أسباب وفوائد توسعة محطة معالجة المياه العادمة في منطقة الشيخ عجلين، وقد حضر المحاضرة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور محمد حسين-نائب عميد الهندسة لشئون البحث العلمي والتطوير، والدكتور يونس المغير-رئيس قسم الهندسة البيئية، والمهندس فريد عاشور-من مصلحة مياه بلديات الساحل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية، وجمع من طلاب وطالبات القسم.

بدوره، أشار الدكتور حسين إلى دور قسم الهندسة البيئية في الوقوف على المشاكل التي تعاني منها البيئة الفلسطينية وتحليلها، ومحاولة وضع الحلول لها بالتعاون مع الجهات المختصة والمعنية في قطاع غزة، وبين الدكتور حسين أهمية عقد المحاضرات اللامنهجية لدورها في ربط الطالب بالمجتمع المحيط به، والذي يساعده على تحديد التخصص الذي يبرز فيه طاقاته وإبداعاته.

من ناحيته، تحدث الدكتور المغير عن فكرة إنشاء القسم، وأهدافه، وحاجة المجتمع الفلسطيني لخريجي القسم الذين يستطيعون حل المشاكل التي تعاني منها البيئة الفلسطينية والتي تتمثل في مشكلة المياه العادمة، وتلوث مياه البحر، وتلوث الهواء والتربة.

وأوضح الدكتور المغير أهمية التعاون وتبادل الخبرات مع الكليات المعنية بالجامعة وذوي الاختصاص لوضع الحلول العملية للمشاكل التي تعاني منها البيئة.

من جانبه، تحدث المهندس عاشور عن مراحل تطور محطة معالجة مياه غزة التي تأسست في العام 1977م، والخطوط الرئيسة التي تربطها بمناطق القطاع المختلفة، وأماكن وجودها، والمشاكل التي تعاني منها.

وبين المهندس عاشور مكونات محطة معالجة المياه التي تتم فيها المعالجة الهوائية لمياه الصرف الصحي، وفترات احتجاز المياه فيها، ودور أجزاء المحطة في معالجة المياه الداخلة إليها والخارجة منها.

واستعرض المهندس عاشور الشكل العام للمحطة الرئيسة في قطاع غزة وهيكليتها عبر خريطة توضيحية لأجزاء المحطة المختلفة، وبين أشكال حركة المياه داخل المحطة عبر وحدات معالجة المياه.

x