قسم هندسة الكهرباء و شركة الاتصالات الفلسطينية ينظمان يوماً دراسياً بعنوان: “الاتصالات في قطاع غزة”

نظم قسم هندسة الكهرباء بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع شركة الاتصالات الفلسطينية يوماً دراسياً بعنوان: “الاتصالات في قطاع غزة”، وقد انعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور محمد عبد العاطي –رئيس قسم هندسة الكهرباء، والدكتور فادي النحال –منسق اليوم الدراسي، والمهندسة نوال غنام –مدير الدائرة الفنية لإقليم غزة، والأستاذ حازم فرح –مشرف التدريب والتطوير في مجموعة الاتصالات، وممثل أكاديمية الاتصالات، ووفد ممثل عن مجموعة الاتصالات الفلسطينية، وعدد من أكاديميي كلية الهندسة، وجمع من طلبة الكلية.

تعزيز حضور الجامعة

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشاد الدكتور إنشاصي بالجهود المتواصلة لشركة الاتصالات الفلسطينية في مجال تدريب طلبة كلية الهندسة، وإمدادهم بالخبرات العملية، وتعزيز حضورهم في سوق العمل.

وتحدث الأستاذ الدكتور إنشاصي عن أقسام كلية الهندسة، والبرامج المستحدثة في الماجستير، والمراكز والمختبرات التي تساند الجانب النظري للخطط الدراسية في الكلية، وأشار الأستاذ الدكتور إنشاصي إلى دور اتفاقيات التعاون المحلية والدولية في نسج العلاقات البناءة، وتعزيز حضور الجامعة الإسلامية في الأوساط العلمية، وتقديم الخدمة الأمثل للطلبة في مجال التدريب والتأهيل وصقل المواهب.

وبين الأستاذ الدكتور إنشاصي أهمية المشاريع التطبيقية للكلية في خدمة طلبة الجامعة بشكل خاص، والمجتمع الفلسطيني بشكل عام من خلال تشبيك العلاقات مع المؤسسات المحلية و الدولية.

تبني القدرات الشابة

بدوره، أثنى الأستاذ الدكتور عبد العاطي على دور شركة الاتصالات في مجال تبني القدرات الشابة، وتشجيعهم وصقل مواهبهم في مجال تخصصهم، وتزويدهم بالخبرات العملية والإدارية اللازمة لتعزيز حضورهم في سوق العمل بعد التخرج.

وبين الأستاذ الدكتور عبد العاطي أن تظافر الجهود بين الطلبة والأكاديميين من ناحية، ومؤسسات المجتمع المحلي من ناحية أخرى تؤكد على اهتمامهم بالبحث العلمي، وحرصهم على تطوير الذات، وخدمة المجتمع بشكل عام.

تبادل الخبرات

من جانبه، أكد الدكتور النحال على أهمية عقد الأيام الدراسية في توطيد العلاقات بين الجامعة ومؤسسات المجتمع المحلي، وتبادل الخبرات في المجالات الحياتية المتعددة.

ودعا الدكتور النحال الطلبة إلى التفاعل والمشاركة في الأنشطة اللامنهجية التي تعقدها الكلية للاستفادة من المعلومات التي تطرحها في مجال تخصصهم.

العمل المشترك

من ناحيتها، بينت المهندسة غنام أهمية العمل المشترك في تحقيق الرفعة والتقدم ومواكبة التطورات التكنولوجية في مختلف المجالات والتخصصات، وأكدت المهندسة غنام على دور شركة الاتصالات واهتمامها بتطوير التعليم في الوطن وتقديم الخدمة الأمثل للمواطنين.

المجالات التقنية والإدارية

وتطرق الأستاذ فرح إلى اهتمامات شركة الاتصالات بتنمية قدرات الكوادر الفلسطينية، وتطوير خبراتهم العملية في المجالات التقنية والإدارية، وأوضح الأستاذ فرح أن أكاديمية الاتصالات هي جزء من مجموعة الاتصالات الفلسطينية التي تُعنى بتنمية القدرات الفلسطينية وتدريبها وتأهيلها على المستويين المهني والإداري.

ودعا الطلبة إلى الاهتمام بالجانب الإداري والإلمام بالمهارات الإدارية في مجال تخصصهم لإبراز قدراتهم وإبداعاتهم في سوق العمل بعد تخرجهم.

الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم على مدار جلستين ترأس الجلسة الأولى الدكتور فادي النحال، وتحدث خلال الجلسة المهندس حسني الريس –مشرف مقاسم إقليم غزة بشركة الاتصالات الفلسطينية- عن نظام المقاسم (السنترال)، والاتصال، والشبكة العنكبوتية.

وبين المهندس الريس أن المقسم (السنترال) يحتاج إلى جهاز، وموقع، وكهرباء 48vpc، وشبكة خارجية، وقدم عرضاً لمراحل تطور اختراعات المقسم المتمثلة، في: المقسم اليدوي، المقسم الميكانيكي، والديجيتال المنقسم إلى دولي ومحلي.

نظم التراسل

وبين المهندس أحمد الهمص –مشرف قسم التراسل في إقليم غزة- أن نظم التراسل تعمل على ربط المقاسم المختلفة عن طريق وسائل مختلفة منها كوابل الفايبر والكوابل النحاسية.

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة الثانية لليوم الدراسي فقد ترأسها الدكتور عمار أبو هدروس، وأوضح المهندس صلاح سكيك –مشرف الدعم الفني لإقليم غزة- خلال الجلسة أن نظم نقل البيانات تهدف إلى توفير الدعم اللازم والمطلوب لجميع المشتركين والمهتمين بالخدمات الحديثة.

نظم القوى الكهربائية

وتطرق المهندس إياد أبو القمبز-مشرف قسم الخدمات المساندة لإقليم غزة إلى أهداف نظم القوى الكهربائية المتمثلة في: تأمين التغذية بالتيار المستمر للمقاسم والتراسل، وتبريد وتكييف صالات المقاسم.

نظم الأمان

وتحدث المهندس مروان أبو سمرة-منسق إدارة التأمينات والسلامة العامة لإقليم غزة- عن مهام نظم الأمان في نشر الوعي وثقافة السلامة بين العاملين، وتقليل الحوادث الناجمة عن العمل، إلى جانب تطوير أداء العاملين والمهنيين، وتحدث أبو سمرة عن أنظمة الأمن والرقابة وسبل تطويرها والنهوض بها.

x