قسم الهندسة المدنية بالجامعة ينظم ندوة علمية حول مستقبل سوق العمل

نظم قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ندوة علمية حول مستقبل سوق العمل للمهندس المدني، وحضر الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي- عميد كلية الهندسة، والدكتور عصام المصري- رئيس قسم الهندسة المدنية، والدكتور نبيل الصوالحي- القائم بأعمال مدير الصيانة في وكالة الغوث، والمهندس رفيق حسونة- مدير شركة مشتهى وحسونة للمقاولات، وأعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية، وجمع من طلاب وطالبات القسم.

بدوره، تحدث الدكتور الصوالحي عن أماكن عمل المهندس المدني في الوزارات والمؤسسات الحكومية وشركات المقاولات، والمكاتب الهندسية، إضافة إلى العمل في البلديات والمؤسسات الدولية والمنظمات والمؤسسات غير الحكومية.

وبين الدكتور الصوالحي مجالات عمل المهندس المدني المتمثلة في: الإنشاءات والمباني، والطرق، والصرف الصحي والمياه، والصيانة، والمساحة، والبيئة، وأوضح مهام عمل المهندس المدني في الإشراف، والتصميم، والتسعير، وإعداد المناقصات والعقود، وحساب الكميات، ومراقبة السلامة والجودة.

وأكد الدكتور الصوالحي على احتياجات القطاع المستقبلية من بناء الوحدات السكنية، وتعمير البيوت المدمرة، وإعادة تأهيل الطرق وشبكات الصرف الصحي في رفح وخانيونس، وبناء فروع للجامعات وبناء المستشفيات والمدن الرياضية.

من جانبه، تحدث المهندس حسونة عن واقع وآفاق العمل الهندسي في قطاع غزة، وبين ضرورة إجادة المهندس اللغة الإنجليزية، ومهارات استخدام الحاسوب والتعامل مع البرامج التي تخص مجال عمله، إلى جانب الاجتهاد الشخصي والإخلاص والتفاني في العمل.

وبين المهندس حسونة حجم المشاريع المتوقفة في قطاع غزة من مباني سكنية ومشاريع خاصة، وأوضح قيمة الأعمال المتوقع إنجازها في حال رفع الحصار إلى جانب القيمة اليومية والشهرية للأعمال.

x