عمادة المكتبة المركزية تفتتح معرضًا لأشهر الكتب الفلسطينية وما وصل حديثًا من كتب قيمة

عمادة المكتبة المركزية تفتتح معرضًا لأشهر الكتب الفلسطينية وما وصل حديثًا من كتب قيمة

افتتحت عمادة المكتبة المركزية في الجامعة الإسلامية معرضًا لأشهر الكتب الفلسطينية والذي يستعرض أهم الكتب الحديثة المتعلقة بالشأن الفلسطيني وما وصل حديثًا من كتب قيمة، وحضر الافتتاح الأستاذ الدكتور هشام مهدي- مساعد نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، والأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، والأستاذ ممدوح فروانة- مدير المكتبة المركزية، والأستاذ محمد بدر- منسق المعرض، وجمع من أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية وطلبة الجامعة، وسيستمر المعرض على مدار ثلاثة أيام من27  فبراير وحتى 2 مارس 2022م.

بدوره، أشار الأستاذ الدكتور الأسطل إلى أن المعرض يحتوي على العديد من الكتب التي تساعد طلبة كلية التربية في مختلف تخصصاتهم وتلبي كافة احتياجاتهم، وأوضح أن الكلية ستوجه طلبتها والأساتذة إلى المعرض ليستفيدوا ويتثقفوا من الكتب المتنوعة والمهمة والقيمة.

من ناحيته، لفت الأستاذ بدر أن المعرض يحتوي على جزء فيه 500 كتابًا من أهم وأشهر الكتب الفلسطينية المتواجدة في المكتبة المركزية للجامعة، وجزء ما وصل من معرض القاهرة الدولي وعددها 220 كتابًا والتي تتنوع موضوعاتها بين الاقتصاد والعلوم السياسية، والتربية والإدارة.

وأكد الأستاذ بدر أن هدف المعرض الذي جاء بالتزامن مع ذكرى الإسراء والمعراج هو تعريف الطلبة بالشأن الفلسطيني وخاصة مدينة القدس، مبينًا أن المؤلفات غالبيتها تتعلق بفلسطين من ناحية التاريخ ومدنها والقرى، والسياسة والأدب والشعر والمسرح، وتراجم شخصيات فلسطينية، وأهم الأحداث على الساحة.

وتابع الأستاذ بدر:”بعد الانتهاء من المعرض سيتم إدخال الكتب بعد تصنيفها إلى المكتبة ليستفيد الطلبة منها، ثم يُتاح للطلبة بالاطلاع عليها سواء من استعارتها أو تصويرها، وبإمكانهم البحث عنها من خلال برنامج المكتبة “الراشد”.

x