مختصون وأكاديميون يشاركون في ورشة عمل لتطوير وحدة الإعجاز العلمي بمركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية

أوصى مختصون وأكاديميون بضرورة توعية طلبة الجامعة بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم ، لغرس المعاني السامية في قلوب وعقول الطلبة، إلى جانب تعين طاقم مختص من الأساتذة ذوي الخبرة الواسعة في مجال الإعجاز القرآني، ودعا المتحدثون إلى التركيز على الندوات والمحاضرات والأيام الدراسية العلمية العامة في مجال الإعجاز العلمي؛ لإيجاد رأي عام يعي ثقافة الإعجاز في كافة المجالات الشرعية والحياتية.

وركز المتحدثون على أهمية إعداد خطة عمل إستراتيجية توضح عمل الوحدة وأهدافها، والوسائل التي تستخدمها في سبيل تحقيق غاياتها، وإنشاء مكتبة متخصصة في مجال الإعجاز تكون مرجعاً للمعنيين والمهتمين من داخل الجامعة وخارجها، فضلاً عن عمل برامج إعلامية متكاملة تتناول الإعجاز العلمي، وتنشر عبر محطات الإذاعة وقنوات التلفزة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بكلية أصول الدين بحضور كل من: الأستاذ الدكتور محمد عيد شبير –رئيس الجامعة الإسلامية السابق، عضو هيئة التدريس بقسم التحاليل الطبية بالجامعة، والأستاذ الدكتور نعمان علوان –عميد البحث العلمي، والدكتور نسيم ياسين –عميد كلية أصول الدين، والدكتور نعيم بارود –نائب عميد شئون الطلبة، والدكتور عبد الكريم الدهشان –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، ولفيف من أكاديمي كلية أصول الدين، وعدد من أعضاء مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية.

من جانبه، بين الدكتور الدهشان أن الورشة تهدف إلى تطوير عمل وحدة الإعجاز القرآني نصرة للقرآن الكريم والسنة النبوية، وأوضح أن الاهتمام بموضوع الإعجاز العلمي يبرز عظم القرآن الكريم،  ويبين صور الإعجاز البلاغي والتشريعي.

وأوصى الدكتور الدهشان بضرورة تصميم منبر وزاوية لوحدة الإعجاز القرآني على موقع مركز القرآن الكريم تتضمن الدراسات، والمجلات العلمية، وورش العمل والمؤتمرات المنعقدة إلى جانب الأنشطة المختلفة التي يعتزم المركز تنفيذها.

x