مركز الجامعة الإسلامية في الجنوب يفتتح قاعة المؤتمرات العامة

افتتح مركز الجامعة الإسلامية في الجنوب قاعة المؤتمرات العامة، التي أقيمت بتمويل من الأستاذ عبد الوهاب أحمد النويلة، وذلك بحضور الأستاذ الدكتور محمد عبد الفتاح عسقول – ممثل الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة، نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والدكتور فؤاد النحال –عضو مجلس الأمناء والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –عميد البحث العلمي، والدكتور أسعد أسعد- عميد مركز الجنوب- والمهندس خالد الحلاق -مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ ماهر الزيان –ممثل الممول- والأستاذ محمد الفرا –عريف الحفل، ولفيف من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وجمع من طلاب وطالبات المركز.
وقد أثنى الأستاذ الدكتور عسقول على التبرع الكريم الذي قدمه السيد عبد الوهاب أحمد النويلة، وممثله الأستاذ ماهر الزيان –في تمويل قاعة المؤتمرات العامة بالمركز، وتحدث عن الإنجازات التي حققتها الجامعة الإسلامية منذ مطلع الفصل الدراسي الجاري، ومن بينها: انعقاد مؤتمر العلوم الدولي الثاني، والملتقى التكنولوجي للشباب، والملتقى المحاسبي، علاوة على استمرارية التحضير لعدد من المؤتمرات العلمية، وأوضح الأستاذ الدكتور عسقول أن افتتاح قاعة المؤتمرات العامة وتكريم الفائزات في مسابقة القرآن الكريم يؤكد التقاء اهتمامات الجامعة الإسلامية في البناء العمراني والإنساني.
ولفت الأستاذ الدكتور عسقول إلى أن مركز الجنوب يفتتح قاعة المؤتمرات العامة بمركز الجامعة في الجنوب بعد مرور ست سنوات على إنشاء المركز، وذلك بعد أن احتفلت الجامعة بافتتاح قاعة المؤتمرات الكبرى التي تعد أكبر قاعة مؤتمرات في فلسطين بسنوات معدودة.
بدوره، شكر الدكتور أسعد الجهة الممولة على تبرعها الكريم لإقامة قاعة المؤتمرات العامة بمركز الجامعة الإسلامية بالجنوب، واعتبر أن اهتمامها بتمويل القاعة يدعم مستقبل الأجيال، ومسيرة العلم والتعليم، وأضاف الدكتور أسعد أن قاعة المؤتمرات العامة بمركز الجامعة الإسلامية في الجنوب تعد الأولى من نوعها في جنوب قطاع غزة.
وبين الدكتور أسعد أن إنشاء القاعة سيسهل إقامة النشاطات المختلفة لطلبة الجامعة، والمجتمع المحلي، وأشار الدكتور أسعد إلى أنه من حسن الطالع أن تفتتح قاعة المؤتمرات العامة بالمركز بتكريم الطالبات الفائزات في مسابقات مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية.
وعبر الأستاذ الزيان عن تقديره الجهة الممولة للجامعة الإسلامية، ووصفها بأنها منارة للعلم والعطاء، وأثنى على جهود الجامعة الإسلامية في أداء واجباتها التعليمية والبحثية والمجتمعية، وذكر أن إقامة قاعة المؤتمرات العامة في مركز الجامعة الإسلامية في الجنوب يعد بمثابة واجب ديني ووطني على كل إنسان يقدر قيمة البناء والعطاء.
بينما تحدث الدكتور الدهشان عن تكريم الطالبات الفائزات في مسابقة حفظ القرآن الكريم، إلى جانب تسليم شهادات المشاركات في دورات الأحكام التأهيلية والعليا، وشجعهن على مواصلة الاستمرار في دورات السند والروايات والقراءات المتواترة.
وأكد الدكتور الدهشان على ضرورة تجسير العلاقة بين مركز القرآن الكريم في الجامعة الإسلامية الرئيس، ومركز الجامعة في الجنوب، وتناول الدكتور الدهشان أنشطة المركز المختلفة من عقد الدورات المختلفة في: السند، والروايات، وتفسير القرآن، والحديث الشريف، والتلاوة، والتجويد، وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، إضافة إلى المشاركة في تنظيم المؤتمرات والأيام الدراسية، والمسابقات العلمية.
وألقت الطالبة دعاء أبو جزر كلمة الطالبات المشاركات في المسابقات القرآنية، تحدثت خلالها عن عقد مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بمركز الجنوب عدة مسابقات، وهي: مسابقة في حفظ سورة يوسف كاملة مع معانيها، ومسابقة في حفظ الأحاديث الأربعين النووية، ومسابقة في ثلاث سور لحافظات القرآن الكريم كاملاً، علاوة على تتويج هذه المسابقات بمسابقة أجمل صوت وأجمل قراءة، وتخريج دورة أحكام تجويد تأهيلية.

x