المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية يعقد بمشاركة(187) عالم قدموا(137) بحثاً وورقة عمل ستناقش على مدار (38) جلسة علمية

أشار الدكتور زياد أبو هين- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية- إلى أن الجلسات العلمية للمؤتمر تتوزع على يومين بواقع (38) جلسة علمية، يشارك فيها (187) عالم وباحث، بأبحاث وأوراق عمل يبلغ عددها (137) بحث وورقة عمل، وأضاف الدكتور أبو هين أن كل جلسة من الجلسات يترأسها أستاذ من الجهات المشاركة في المؤتمر، وأوضح أن الجلسات ستوزع على ست قاعات، وهي: قاعة المؤتمرات الكبرى، وقاعة المؤتمرات بمبنى للقاعات الدراسية، وقاعة المؤتمرات بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وثلاث قاعات اجتماعات وورش عمل في مبنى مملكة البحرين للإدارة وهيئة التدريس
الجلسات العلمية في مجال الأحياء
وبخصوص الجلسات العلمية في مجال الأحياء، فقد اشتمل اليوم الأول على ثلاث جلسات في ذات المجال عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، حيث ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور اسماعيل عبد العزيز، ومن بين الأبحاث المقدمة إلى الجلسة بحث بعنوان: “اللبتين ومستقبلات اللبتين الذاتية بين المرضى البدينين في قطاع غزة”، وقدمه كل من: الدكتور بكر الزعبوط، والدكتور ناجي الحولي، والدكتور يوسف الجيش واستعرض الدكتور ماي سون والدكتور لوسون والدكتور سلام الأغا تقدير السموم الفطرية في البازلاء والحمص.
أما الجلسة الثانية في مجال الأحياء والتي ترأسها الدكتور عدنان الهندي، فقد قدم فيها كل من: الدكتور سلام الأغا، والأستاذ الدكتور اسماعيل عبد العزيز، والدكتور أسامة شهوان بحثاً بعنوان: التغييرات النسيجية والوظيفية الناتجة عن تعريض لـ (MSG) في نسيج كبد الفئران.
وبخصوص الجلسة الثالثة في مجال الأحياء فقد ترأسها الأستاذ الدكتور عبد الرحيم عاشور، ومن بين الأبحاث المقدمة إليها، بحث تقدم به الدكتور عبد الفتاح عبد ربه حمل عنوان: “الزواحف والبرمائيات في قطاع غزة”، وقد ركزت الدراسة على منطقة وادي غزة كحالة خاصة.
الجلسات العلمية في مجال الكيمياء
وحول الجلسات العلمية في مجال الكيمياء والتي عقدت في قاعة الاجتماعات وورش العمل في مبنى الإدارة وهيئة التدريس، فقد تأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور منذر عبد اللطيف، ومن بين الأبحاث المقدمة إلى الجلسة بحث تقدم به الأستاذ الدكتور عادل عوض الله بعنوان: “تحضير مركبات عضوية غير متجانسة”.
أما الجلسة الثانية في مجال الكيمياء والتي ترأسها الدكتور زاهر سالم فقد ظهر من بين الأبحاث التي عرضت خلالها بحث تقدم به الدكتور عمر نسمان والدكتور سلمان سعادة جاء بعنوان: “تحضير وتشخيص معقدات كبيرة بمجموعات جديدة مانحة.
في حين اشتملت الجلسة الثالثة في مجال الكيمياء والتي تأسها الدكتور نظام الأشقر على عدة أبحاث، حيث قدم الدكتور محمد نجم بحثاً حول تحضير ودراسة ألواح الخلية القاعدية باستخدام طريق التلبيد، واستعرض الدكتور بسام أبو ظاهر أهمية مركبات النيتروجين على الكينيز.

الجلسات العلمية في مجال التحاليل والبصريات الطبية
وعن الجلسات العلمية في مجال التحاليل والبصريات الطبية فقد عقدت الجلسة الأولى في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وترأسها الأستاذ الدكتور محمد عيد شبير، وقدمت خلالها مجموعة من الأبحاث حيث قدم كل من: الدكتور عبد الرؤف المناعمة والأستاذة داليا القيشاوي، وحنان المدلل، وهبة نوفل، ومريم الخواجة بحثاً بعنوان: “اتجاهات مقاومة مضادات العدوى بين مسببات التهابات المسالك البولية لدى الأطفال في مدينة غزة”.
أما الجلسة الثانية في مجال التحاليل والبصريات الطبية، فقد ترأسها الدكتور عبد المنعم لبد، ومن الأبحاث المقدمة خلالها بحث تقدمت بها الأستاذة مها شقلية بعنوان: “مقاومة البكتيريا المعزولة من إفرازات الأذن في قطاع غزة للمضادات الحيوية”، وبحث تقدم به كل من: الدكتور يوسف الجيش، والأستاذ عاطف اسماعيل، والأستاذ عبد الكريم رضوان بعنوان: “التغييرات في فصول السنة ومعدلات حدوث الجلطة الدماغية في محافظات قطاع غزة.
وبخصوص الجلسة الثالثة في مجال التحاليل والبصريات الطبية فقد ترأسها الأستاذ الدكتور فضل الشريف، وقدم خلالها الدكتور سانجيف كومار بحثاً بعنوان: “تأثير الهيماتوكريت على تدفق جسيمات الدم المعلقة في الشرايين، وتناول الدكتور ماجد ياسين والأستاذة ربا مشتهى “التغييرات الحيوية المرتبطة بكساح التغذية وعلاقتها بعوامل الخطر بين الأطفال في قطاع غزة.
الجلسات العلمية في مجال الرياضيات
وعن الجلسات العلمية في مجال الرياضيات والتي عقدت في قاعة الاجتماعات وورش العمل في مبنى الإدارة وهيئة التدريس، فقد ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور جاسر صرصور، وقدمت إليها مجموعة من الأبحاث من بينها بحثاً قدمه الدكتور عطا أبو هاني عن بعض النتائج الحديثة المتعلقة بمتباينة هلبرت.
وحول الجلسة الثانية في مجال الرياضيات والتي ترأسها الدكتور فائق الناعوق، فقد شارك فيها الدكتور هشام مهدي ببحث حول ترتيب الضرب لفضاءات الكندروف من نوع (To).
وبخصوص الجلسة الثالثة في مجال الرياضيات، فقد ترأسها الدكتور طارق سالم ومن بين الأبحاث المقدمة فيها: بحث قدمته الدكتورة أروى عاشور بعنوان: “المثليات الأولية المحددة المكثفة الرص”، وبحث قدمه الأستاذ الدكتور عيسى الهبيل والدكتور خالد الزيتاني حول “الصفات التوبولوجية والمورثة في فضاءات أزيو تونك”.

الجلسات العلمية في مجال البيئة وعلوم الأرض
وفيما يتعلق بجلسات اليوم الأول الخاصة بالبيئة وعلوم الأرض، فقد عقدت هذه الجلسات في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور سمير عفيفي، ومن الأبحاث المقدمة إلى هذه الجلسة بحث تقدم به كل من: الدكتور مدحت أبو النعيم، والدكتور زياد أبو هين، والأستاذ الدكتور خليل طبيل حول المشاكل الناتجة عن الضخ للمياه الجوفية في المحافظات الشمالية لقطاع غزة.
أما الجلسة الثانية في مجال البيئة وعلوم الأرض فقد ترأسها الدكتور خالد قحمان، استعرض خلالها الدكتور سمير شعث خصائص الخزان الجوفي لقطاع غزة، بينما تناول الدكتور جهاد حمد والدكتور حسام النجار والأستاذ عاطف خلف تقنية حصاد المياه باعتبارها التقنية المناسبة لتغذية الخزان الجوفي لقطاع غزة.
وحول الجلسة الثالثة في مجال البيئة وعلوم الأرض، فقد ترأسها الدكتور صلاح بحر، وقيم خلالها الأستاذ خالد الخالدي أداء محطة معالجة المياه العادمة في منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، في حين تناول الأستاذ ياسر أبو القمبز مشاكل وحلول إعادة تدوير النفايات الصلبة.

x