قسم الهندسة المعمارية بالجامعة ينظم محاضرة حول أثر تشريعات البناء على التصميم المعماري

ألقى النائب الدكتور جمال سكيك –عضو المجلس التشريعي الفلسطيني- محاضرة في قسم الهندسة المعمارية في الجامعة الإسلامية بغزة، حول أثر تشريعات البناء على التصميم المعماري”، وقد حضر المحاضرة التي عقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور أحمد محيسن –نائب رئيس قسم الهندسة المعمارية، والمهندس أحمد الأسطل –عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، ولفيف من طلاب وطالبات القسم.
وتحدث الدكتور سكيك عن قيام غالبية الدول بوضع أسس التنمية والتطوير وتنظيم المدن من خلال التشريعات والقوانين، خاصة ما يتعلق بأمور البناء، الأمر الذي يضع للمصمم المعماري محددات عليه التقيد بها.
وأوضح الدكتور سكيك أن الدور الأساسي الذي تقوم به السلطات المحلية من بلديات ومجالس قروية ولجان محلية يتمثل في فرض التشريعات الخاصة باستعمالات الأراضي من جهة، وتراخيص البناء من جهة أخرى، إضافة إلى التحكم في رسم خطة التنمية الاقتصادية عن طريق التخطيط الهيكلي المحلي للمدن والقرى، والتخطيط الإقليمي لكامل المنطقة.
ولفت الدكتور سكيك إلى تأثر المباني بالبيئة الحضارية، منوهاً إلى خصوصية المناطق العمرانية، والثقافية، والطبيعية، وأشار الدكتور سكيك إلى أهمية أخذ المشرعون هذه الأمور بعين الاعتبار، وأكد الدكتور سكيك أن المباني تعكس التاريخ المدني للشعوب، علاوة على كونها تعد التفسير الصحيح لحياتهم الدينية، والسياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والنفسية.
واستعرض الدكتور سكيك الإجراءات المتبعة للحصول على رخصة بناء من البلدية، كما عرض صوراً مختلفة للتعديلات داخل مدن قطاع غزة.
من ناحيته، أشار المهندس الأسطل إلى أن العمارة الواعية تعكس بشكل واضح صورة المجتمع الواعي، وشدد على ضرورة أن يتلاءم الواقع العمراني لقطاع غزة مع هذه الصورة، وأهاب بالإدارات القائمة على هذه الأمور لأخذ دورها في تنظيم المباني، وإيجاد لجان خاصة بمراجعة قوانين التنظيم والتشريعات، ومنها: التصميم المقدم لاستخراج التراخيص للبناء.

x