تواصل أعمال المؤتمر الدولي التشريع الإسلامي ومتطلبات الواقع في الجامعة الإسلامية لليوم الثاني على التوالي

تواصلت لليوم الثاني في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال المؤتمر الدولي التشريع الإسلامي ومتطلبات الواقع، الذي تنظمه عملية الشريعة والقانون بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في الجامعة الإسلامية، وذلك في قاعة المؤتمرات الكبرى في الجامعة.
وقد أكد د. ماهر الحولي-رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، ورئيس لجنة الإفتاء، والناطق الإعلامي للمؤتمر على الحضور الواسع الذي شهدته جلسات المؤتمر، موضحاً حضور عدد كبير من الأكاديميين، والمختصين، والباحثين، والقضاة، والشرعيين، ورجال القانون، وأئمة وخطباء المساجد وممثلي الوزارات والمؤسسات والجمعيات الحكومية، والأهلية، والخاصة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، وأعداد كبيرة من طلاب وطالبات الجامعة الإٍسلامية.
وحول الجهات التي شاركت في المؤتمر تحدث د. الحولي عن مشاركة العديد من الجهات من داخل فلسطين وخارجها، وذكر أن الجهات المشاركة من داخل فلسطين ضمت: الجامعة الإسلامية، وجامعة الأقصى، وجامعة الخليل، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة القدس، ووزارة الأوقاف والشئون الدينية، ووزارة التربية والتعليم، وديوان قاضي القضاة، أما من خارج فلسطين فأشار د. الحولي إلى مشاركة باحثين من جمهورية مصر العربية والجمهورية السودانية، والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولفت د. الحولي إلى أن المؤتمر عقد بمشاركة ثلاثين باحثاً، ناقشوا خلاله خمسة وعشرين بحثاً علمياً محكماً، أقرت اللجنة العلمية قبولها، بعد استيفائها شروط القبول العلمي والشرعي.
وثمن د. الحولي دور الجهات الداعمة للمؤتمر الدولي للتشريع الإسلامي ومتطلبات الواقع، شاكراً كلاً من: مجموعة الاتصالات الفلسطينية المؤلفة من: شركة الاتصالات الفلسطينية، وشركة جوال، وبال ميديا، وحضارة، وأشاد بدور الجامعة الإسلامية في إطار رعايتها الشاملة للبحث العلمي، وحرصها على توفير المقومات التكنولوجية، والتقنية، والمالية، والمعنوية اللازمة لإنجاح النهضة العلمية الشاملة التي تشهدها الجامعة الإسلامية.
وذكر د. الحولي أن اللجنة العلمية للمؤتمر عكفت على إعداد كتاب علمي للمؤتمر يجمع الأبحاث العلمية المقدمة بعد إقرار قبولها، وقد صدر هذا الكتاب المكون من مجلدين، ورافق ذلك إعداد ملخصاً علمياً للمؤتمر باللغتين العربية والإنجليزية، إلى جانب توزيع اسطوانة مدمجة عن المؤتمر تضم مجلدي المؤتمر، وأكد الحولي على أنه يتم رفد موقع الجامعة على الانترنت بالأبحاث العلمية ليتسنى لزوار صفحة الجامعة الاستفادة .
وعلى صعيد جلسات اليوم الثاني للمؤتمر, ذكر د. الحولي أن عدد الجلسات بلغ ثلاث جلسات, حيث تناولت الجلسة الأولى التشريع الإسلامي والمستجدات العلمية, وترأسها د. ماهر الحولي, بينما ناقشت الجلسة الثانية التشريع الإسلامي وواقع الأسرة المسلمة, وترأس الجلسة أ. د. نافذ حماد, أما الجلسة الثالثة والأخيرة فقد عرضت للتشريع الإسلامي السياسي وتطور الحياة الإنسانية, وترأس هذه الجلسة د. ماهر السوسي.
التشريع الإسلامي والمستجدات العلمية
وبخصوص الأبحاث المقدمة إلى الجلسة الأولى, فقد قدم أ. فلاح الدلو بحثاً بعنوان: “دور التشريع الإسلامي في الصحة الوقائية المتعلقة بالزواج”, وأوضح البحث مدى عناية التشريع الإسلامي بصحة الإنسان المسلم, وخاصة الصحة الوقائية المتعلقة بالعلاقات الزوجية, أما أ. عاطف أبو هربيد فعرض بحثاً حمل عنوان: “أثر مرض الإيدز على الحياة الزوجية وما يتعلق به من أحكام”, ويهدف البحث إلى الوقوف على حقيقة مرض الإيدز, وخطورته إلى جانب التكيف الشرعي للمرض من حيث كونه مرض موت تترتب عليه أحكام الحلال والحرام.
أعقب ذلك تناول كل من د. مازن هنية, أ. رفيق رضوان بحثهما المقدم للمؤتمر حول المكان الذي تعتد فيه المتوفى عنها زوجها, وأشار البحث إلى أن عدة المرأة المتوفى عنها زوجها جاءت لرعاية قيم أخلاقية, كما أنها كفلت حق المرأة ومصالحها.
وأوضح كل من: د. أحمد شويدح, أ. د. محمد الأغا أثناء استعراض بحثهما المشترك والمتضمن الإجراءات الوقائية لحماية طبقة الأوزون في الشريعة الإسلامية, منع طبقة الأوزون حدوث الكثير من الأضرار الصحية, وحذر البحث من سوء استغلال البيئة بالتلوث.
وقدم د. جابر السمري والمتعلق بالإنجاب الشرعي بين تحديد النسل وتنظيمه.
التشريع الإسلامي وواقع الأسرة المسلمة
وحول الأبحاث المقدمة إلى الجلسة الثانية للمؤتمر, فقد قدم د. شفيق عياش بحثاً ذكر خلاله أن الإسلام قدم للأسرة المبادئ والأسس التي تحفظ كيانها, ولفت إلى جدوى تعريف الناس بأحكام الأسرة, وربطها بواقع حياتهم الأسرية.
تلا هذا البحث بحثاً ناقش خلاله د. داود حلس دور الأسرة في تربية النشء وفق المنهج الإسلامي في ضوء متغيرات العصر, مثمناً دور الأسرة في تربية النشء تربية إسلامية من الناحية الخلقية, والفكرية, والنفسية.
بدورهما, شدد د. عصام العبد زهد, د. جمال الهوبي في بحثهما بخصوص أثر الرضاعة على العلاقة الأسرية, على أن الرضاعة توسع دائرة تلك العلاقات, وأكدا على أن الرضاعة حق طبيعي للطفل أقرته حقوق الإنسان الأساسية في الحياة.
وعكس البحث الذي عرضه د. حسن الجوجو والمتعلق بالتدابير الشرعية والقانونية للحد من الطلاق لدى المحاكم الشرعية في قطاع غزة – عكس المسئولية الجماعية للحد من هذه الظاهرة, مبيناً دور الأسرة كصمام أمان لأفرادها في الحد من تلك الظاهرة.
وأظهر أ. شافع الحمادي أساليب الرسول في تربية الأسرة المسلمة, ولخصها في أسلوب التربية بالقدوة, والتربية ببث روح الكرامة والعزة والتقدير.
التشريع الإسلامي وتطور الحياة السياسية
وناقشت الجلسة الثالثة والأخيرة للمؤتمر مجموعة من الأبحاث العلمية, كان أولها بحثاُ تقدمت به أ. حنان الحاج أحمد, وتناول البحث المرأة بين شرعية الدعوة وواقع الأسرة, واستعرض البحث أهمية الدعوة إلى الله.
بينما تناول د. محمود الشوبكي في بحثه عمل المرأة في ضوء الشريعة الإسلامية مشروعية عمل المرأة خارج البيت, والضوابط الشرعية التي يجب على المرأة الالتزام بها, حفاظاً عليها, وعلى المجتمع.
في حين وقف البحث الذي عرضه د. فوزي أبو عودة على الدور التربوي للتشريع الإسلامي في واقع الأسرة المسلمة لمواجهة طغيان العولمة، وتوصل البحث إلى تمثل دور العولمة في جانبين أحدهما سلبي والآخر إيجابي, وأجمل البحث الجانب الإيجابي في التقدم العلمي والتكنولوجي الذي تحقق في مجالات الحياة المجتمعية, أما الجانب السلبي للعولمة والذي طرقه البحث فتضمن النتائج التي خيمت على الأسرة المسلمة, ومنها: تأثرها بنتائج العولمة في المجالات العقائدية, والثقافية, والاجتماعية, والاقتصادية, والتكنولوجية.
واستهدف البحث الذي قدمته أ. منور نجم بشأن دور الأسرة الفلسطينية في تحقيق الأمن الاجتماعي التعرف إلى دور الأسرة في تحقيق الأمن الاجتماعي في ضوء المعايير الإسلامية, ومدى قيام الأسرة الفلسطينية بدورها في تحقيقه من وجهة نظر الشرعيين والتربويين.

x