برعاية مشروع دعم التنمية والإدارة البلدية في المنطقة الوسطى SMDM: قسم الهندسة المدنية بالجامعة الإسلامية ينظم يوماً دراسياً حول واقع وتحديات نظام المواصلات في قطاع غزة

نظم قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية برعاية مشروع دعم التنمية والإدارة البلدية في المنطقة الوسطى SMDM يوماُ دراسياً بعنوان: “واقع وتحديات نظام المواصلات في قطاع غزة”، وقد حضر اليوم الدراسي الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والدكتور جهاد حمد – رئيس قسم الهندسة المدنية، والمهندس سعيد الغندور –مدير مشروع دعم التنمية والإدارة البلدية في المنطقة الوسطى SMDM، ووفد ممثل عن: كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية، وبلدية غزة، ومشروع دعم التنمية والإدارة البلدية في المنطقة الوسطى SMDM، وجمع كبير من أكاديميي الكلية والمهنيين، وطلبة القسم.

الاندماج والتعارف

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أكد الأستاذ الدكتور إنشاصي على الدور الفاعل للأيام الدراسية في الاندماج والتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي بما يساهم في حل المشاكل الحياتية المختلفة التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني.

وذكر الأستاذ الدكتور إنشاصي أن للأبحاث والأوراق المقدمة من قبل المشاركين أهمية كبيرة في تسليط الضوء على القضايا محط الاهتمام، مرحباً التواصل مع الباحثين حتى يتم وضع المقترحات والتوصيات، التي تفيد الطلبة في مجال دراستهم، وتدعم مؤسسات المجتمع المحلي.

الارتقاء بالمستوى الأكاديمي

من جانبه، شكر المهندس الغندور كلية الهندسة على جهودها المتواصلة من أجل الارتقاء بالمستوى الأكاديمي للطلبة، وقدم ملخصاً تعريفياً عن أهم بنود مشروع SMDM في المنطقة الوسطى- الذي بدأ عام 1999م- ليخدم بلديات المنطقة الوسطى من ناحية معالجة مشاكل الصرف الصحي ومشاريع البنية التحتية.

وبين المهندس الغندور أن الهدف الأساسي للمشروع يكمن في تحسين خدمات البلديات لتلك المناطق التي يعاني سكانها من أوضاع معيشية صعبة، وحث على ضرورة تكامل الأدوار بين الطلبة والأكاديميين ومؤسسات المجتمع المحلي، وأثنى على الجهد المتواصل لبلديات القطاع فيما يخص تقديم وتوصيل الخدمات الأفضل للسكان في ظل الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

فتح الأفق

بدوره، أوضح الدكتور حمد أن موضوع اليوم الدراسي يحفز على فتح الأفق لأبحاث ومشاريع في هذا المجال، نظراً لأهميته في تحسين واقع المجتمع، مشيراً إلى حاجة المجتمع لعقد المؤتمرات والمشاركة الفاعلة من قبل أصحاب القرار في ظل تزايد أعداد السكان وبالتالي ضيق المساحة ومحدودية العمل، ودعا الدكتور حمد الطلبة والباحثين إلى ضرورة الاهتمام بالمواضيع والقضايا التي يحتاجها الشعب الفلسطيني والمتعلقة بمجال البنية التحتية.

الدليل الإحصائي لحركة السير

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي فقد انعقدت فعاليات اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور شفيق جندية- رئيس اللجنة العلمية في كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية- وفيها قدم الدكتور يحيى السراج –عميد كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية، ورقة عمل حول الدليل الإحصائي لحركة السير في قطاع غزة.

وتحدث الدكتور السراج عن الدافع من وراء صدور الدليل الإحصائي لحركة المرور في قطاع غزة، والمتمثل في الحرص على النهوض، ومواكبة التطور العالمي، وتلبية الحاجة الماسة للإحصاءات والبيانات حول حركة السير.

وتطرق الدكتور السراج إلى محتويات الدليل التي تتضمن معلومات إحصائية عن عدد من الشوارع والتقاطعات الرئيسة في قطاع غزة، لافتاً إلى اهتمام دول العالم بإجراء إحصاءات من جميع جوانب الحياة خاصة الإحصاءات المرورية لأهميتها في أعمال التخطيط والتصميم للمرافق المختلفة المتعلقة في خدمات النقل والمواصلات.

مواقف السيارات

واقترح المهندس خليل الشقرة –ممثل بلدية غزة- من خلال ورقته المقدمة بعنوان: “مواقف السيارات داخل حدود مدينة غزة” نقل هذه المواقف إلى حدود مدينة غزة وبتعاون كامل بين بلدية غزة ووزارة النقل والمواصلات وشرطة المرور، وعزا ذلك لكون مدينة غزة أكبر مدن القطاع وأكثرها عملاً، مما يتسبب في وصول أعداد كبيرة يومياً إلى المدينة من سكان المحافظات الأخرى وبالتالي يتشكل ازدحاماً مرورياً.

وقدم خطة لمواقف سيارات المنطقة الوسطى والجنوبية، ومواقف سيارات المنطقة الشمالية، ومواقف سيارات معبر بيت حانون، ومواقف السيارات للنقل داخل مدينة غزة، ومواقف السيارات الخاصة.

مشروع SMDM

وقد عرض المهندس سعيد الغندور إنجازات SMDM في المنطقة الوسطى في الفترة من 1999وحتى2007.

بينما تناول المهندس طباشة إنجازات البلدية ودعم مشروع SMDM لها ، واستعرض رسالة ماجستير حول تطوير نظام GIS في إدارة صيانة الطرق في المنطقة الوسطى.

التنبؤ بتأثير المعابر

وبخصوص الجلسة الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأسها الدكتور يحيى السراج، وطرح خلالها الدكتور خالد حمد –من كلية مجتمع العلوم المهنية والتطبيقية- طريقة بسيطة للتنبوء بتأثير المعابر على حركة المرور في المستقبل، واعتبر أن التنبؤ بالطلب على السفر من أهم الخطوات في عملية التخطيط للبنية التحتية للمواصلات.

وأكد الدكتور حمد أن طريقة التنبؤ بالطلب على السفر تناسب ظروف الدول النامية من حيث بساطتها ومرونتها واعتمادها على البيانات المتوفرة لديهم، وأشار إلى أن الطريقة المقترحة تستخدم كوسيلة للتنبؤ بحجم المرور الإضافي الذي قد ينجم في المستقبل عن افتتاح المطار والميناء في قطاع غزة.

تطوير نظام الطرق

وتطرق الدكتور عصام المصري –عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة المدنية- إلى الحديث عن مشروع تطوير نظام الطرق والمواصلات وحركة المرور في محافظة رفح و الجهات الممولة والراعية للمشروع.

وبين الدكتور المصري مراحل تطوير وإعداد خطة المشروع والمتمثلة في جمع المعلومات لمراجعة وتقييم الوضع الحالي، وتحليل البيانات والتقييم بالاعتماد على عملية محاكاة الواقع باستخدام برامج (CONTRAM)، ومرحلة التخطيط، وخطة التوعية.

x