كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية وشركة أبو شهلا للاستشارات الهندسية توقعان اتفاقية تعاون

وقعت كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية أمس اتفاقية تعاون مع شركة أبو شهلا ومشاركوه للاستشارات الهندسية ، وقد وقع الاتفاقية عن كلية الهندسة د. يوسف المنسي – عميد كلية الهندسة ، وعن شركة أبو شهلا كل من : م. محمد أبو شهلا – رئيس مجلس إدارة الشركة، م. عصام أبو شهلا – نائب رئيس مجلس الإدارة.
وجرى التوقيع على الاتفاقية في مقر الجامعة الرئيس بمدينة غزة بحضور أ . د محمد عوض –نائب رئيس الجامعة لتكنولوجيا المعلومات ، ممثلاً للدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية ، د. يوسف المنسي – عميد كلية الهندسة ، د. فهد رباح –نائب عميد الكلية ، د. عبد الكريم محسن – رئيس قسم الهندسة المعمارية ،، إلى جانب أعضاء مجلس الكلية ، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس في الكلية ، وفي المقابل حضر توقيع الاتفاقية عن الشركة م. محمد أبو شهلا – رئيس مجلس إدارة شركة أبو شهلا ومشاركوه للاستشارات الهندسية ، م. عصام أبو شهلا – نائب رئيس مجلس الإدارة ، م. عادل أبو كميل – مدير الشركة .
ووفق ما تفضي إليه بنود الاتفاقية ستمنح شركة أبو شهلا جائزة تقديرية سنوية للطلبة الخريجين الحاصلين على الترتيب الأول في قسمي الهندسة المعمارية والمدنية ، وتقدر قيمة الجائزة بمبلغ (1000$) ألف دولار أمريكي ، وبموجب بنود الاتفاقية يمنح الخريجون الحاصلون على الجائزة عقد عمل تشجيعي لمدة ستة أشهر في الشركة ، ومن المقرر أن يبدأ سريان الاتفاقية ابتداءً من العام الجامعي الجاري 2005م-2006م.
من ناحيته، قدر أ .د عوض عالياً الجهود التي تقوم بها شركة أبو شهلا ، باعتبارها إحدى الشركات المؤسسة للعمل الاستشاري في فلسطين ، مشيداً بدورها البارز في خدمة ميادين البناء المتعددة ، وثمن أ .د عوض المبادرة الكريمة التي أطلقتها الشركة ، معتبراً إياها دلالة واضحة على احترام الشركة لتميز ونوعية الشباب الجامعي خريج الجامعة الإسلامية ، وأضاف أن توقيع الاتفاقية يأتي تأكيداً على التعاون القائم والمتواصل – في نفس الوقت – بين الجامعة من ناحية ، ومختلف الوزارات والمؤسسات والشركات الوطنية من ناحية ثانية .
وأثنى د. محسن على مبادرة شركة أبو شهلا ، والتي من شأنها أن تقدم بجانب دعمها المادي دعماً معنوياً يحفز الطلبة ويشجعهم للوصول إلى أعلى المراتب في الهندسة المعمارية ، والهندسة المدنية ، ويرفع من تقديرهم لأداء المؤسسات الوطنية التي ترحب بالطاقات البشرية المتفوقة .
بدوره، أكد م. أبو شهلا على أن الدافع الأساسي لرصد هذه الجائزة، وسريان أعمالها بشكل مستمر يكمن في دعم الشباب ، وتوسيع رقعة التعاون مع المؤسسات الوطنية ، مبدياً تقديره حيال موقف الجامعة الإسلامية الداعم لطلبتها بشكل عام ، والمبدعين والمتفوقين بشكل خاص ، وأشاد م. أبو شهلا بمستوى خريجي قسمي الهندسة المعمارية والمدنية ، مستشهداً بالنماذج الهندسية التي ترفد بها الكلية سوق العمل ، والتي ارتقت بهم إلى حد جعل الخريجين قادرين على المنافسة مع نظرائهم من خريجي الجامعات الخارجية ، وهو ما يكشف عن الإعداد والتأهيل المتوفرين لديهم.

x