أكاديمي من الجامعة الإسلامية بغزة يفوز بجائزة جامعة النجاح للبحث العلمي

فاز الدكتور نبيل حويحي – عميد كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية بغزة – بجائزة جامعة النجاح للبحث العلمي, والتي أطلقتها جامعة النجاح الوطنية العام الماضي لتشجيع الباحثين الفلسطينيين.
وقد حصل د. حويحي – الأستاذ المشارك في تخصص الحاسوب بالجامعة الإسلامية على الجائزة بعد قبول بحثه المعنون:
Engineering industrial controlles using new neuro – evolution”. “
و ظفر د. حويحي بالجائزة في الوقت الذي تنافس عليها خمسة عشر باحثاً قدموا أبحاثاً متميزة.
وقد ذكر د. حويحي أن البحث يقدم طريقة للتحكم في المصانع بطريقة نشأة الخلايا العصبية, مضيفاً أن البحث نشر في مجلة علمية متخصصة تحظى بتقدير علمي في الأوساط الأكاديمية والبحثية.
وعن فكرة البحث الفائز, أوضح د. حويحي أنها تقوم على إيجاد طرق جديدة للتحكم بالمصانع غير الطرق التقليدية المعروفة, وأضاف أن الطرق المتبعة في البحث تعتمد على الذكاء الصناعي في مجالي الشبكات العصبية والخوارزميات الجينية, وعلى عمل نموذج مهجن بين النموذجين المذكورين, وأشار د. حويحي إلى أن الفكرة من وراء استعمال الذكاء الصناعي هي محاولة استفادة المصانع من الخبرة السابقة من أخطائها.
وأكد د. حويحي أنه تم تطبيق النظام على نوعين من أجهة التحكم الأول يختص بالتحكم في ورقة الحرارة والرطوبة في المصانع, والثاني يتعلق بالتحكم في خطوط الإنتاج في المصانع لزيادة نسبة الإنتاج في المصانع عن الطريقة الاعتيادية وبين د. حويحي أن هذه الطريقة لا تحتاج إلى أجهزة إضافية خاصة إذا توفرت أجهزة تحكم سابقة, وشدداً على أن ما يعزز- من قيمتها قلة التكلفة, والمردود العالي في التحكم قياساً بالطرق الاعتيادية.
وبخصوص تحقيق الجانب العملي تحدث د. حويحي عن تطبيق النموذج على نماذج أخرى, رافقها إعداد دراسة مقارنة حول التحكم في نظام الحرارة والرطوبة باستخدام الشبكات العصبية فقط, ولفت إلى أن النتائج كانت ذات فرق ملحوظ من حيث الأداء العالي الجودة, وقلة الأخطاء, مما يعنى تقلص نسبة الأخطاء بشكل كبير جداً, وبالنسبة للنوع الخاص بالتحكم في خطوط الإنتاج, شرح د. حويحي ذلك بأن المصنع الذي له عدة ماكينات ينتج مادة واحدة, أو مواد مختلفة, مع احتمال أن تكون إحدى الماكينات أسرع من الأخرى بحكم الطراز, وشدد د. حويحي على أن فكرة التحكم تقوم على تحسين إنتاج المصنع من خلال توزيع القطع بشكل يعتمد على سرعة الآلات والقطع المصنعة في كل آلة.
وبين د. حويحي أنه تم إعداد دراسة مقارنة عن طريق المحاكاة, ودراسة بين الاستعمال المهجن والمحاكاة تزيد من نسبة الإنتاج في المصنع بنسبة (40%).
وفيما يتعلق بأهمية البحث, أوضح د. حويحي أن البحث يستمد أهميته من إمكانية تطبيقه على صعيد المصانع في قطاع غزة, خاصة أنه لا يتطلب تكلفة مالية عالية, كون أموره تتعلق فقط بالبرمجة, إلى جانب تحسين الإنتاج في المصانع, وضبط التحكم في المصانع بشكل أفضل, مما ينعكس على تحسين الأداء العام لإنتاج المصنع, وأكد د. حويحي أن الأسلوب الذي اتبع في البحث أسلوب حديث جداً استخدام التقنية المتقدمة, وهو مختلف عن المتداول في نماذج مشابهة.

x