الاحتفال بالجامعة الإسلامية بمناقشة مشاريع تخرج طلبة قسم الهندسة المعمارية

احتفلت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بافتتاح مناقشة مشاريع تخرج طلبة قسم الهندسة المعمارية، وقد نعت قسم الهندسة المعمارية فوج خريجي القسم لهذا العام باسم “فوج الشهيد يحيى سعيد جبر” وهو أحد طلبة القسم الذين كان من المتوقع تخرجهم هذا العام، وقد حضر الاحتفال الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة معالي الدكتور أسامة العيسوي –وزير النقل والمواصلات، ومعالي الدكتور يوسف المنسي –وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسعادة النائبان جمال سكيك و فتحي حماد –النائبان في المجلس التشريعي الفلسطيني، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور عدنان إنشاصي –عميد كلية الهندسة، والدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور محمد الكحلوت –عريف الحفل، وممثلو الوزارات والمؤسسات والبلديات والمكاتب الاستشارية، وأعضاء اللجنة الاستشارية في كلية الهندسة، وأعضاء هيئة التدريس في قسم الهندسة المعمارية، والطلبة الخريجون، وذووهم.

وقدر معالي الدكتور العيسوي جهد أولياء أمور الطلبة، وهنأهم بحصاد ثمار سنوات الدراسة، وأكد على حاجة المجتمع إلى المعماري المتميز صاحب البنية الأخلاقية والعلمية القوية، وأوضح أن نقابة المهندسين قررت منح الشهيد “يحيى سعيد جبر” عضوية فخرية في النقابة، وجدد معالي الدكتور العيسوي تأكيده أن النقابة تقدم للمهندسين الخريجين ما يحتاجونه من الدورات والتدريب المناسب.

بدوره، أعرب الأستاذ الدكتور عوض الله عن أمله في أن يحافظ قسم الهندسة المعمارية على حضارة الأمة، وأن يقدم الثقافة الإسلامية بشكلها الأمثل، وأثنى الأستاذ الدكتور عوض الله على المشاريع المقدمة من طلبة الكلية، وحث الطلبة الخريجين على توخي الأمانة والصدق وإتقان العمل.

من ناحيته، أشار الأستاذ الدكتور إنشاصي إلى أن أهم ما يميز قسم الهندسة المعمارية اندماجه المتواصل في الحياة العملية وفي مؤسسات المجتمع المحلي، واعتبر أن التفاعل والاندماج يعودان على الطلبة بالتميز والإبداع وإثبات الذات.

وتابع أن القسم حاز على لقب أفضل قسم في الكلية للعام الدراسي 2007-2008م من خلال خدمته للمجتمع، وتوقيعه الاتفاقيات المحلية والدولية، ووصف الأستاذ الدكتور إنشاصي مشاريع الطلبة بأنها “متميزة”، وتضاهي مشاريع هندسية في الدول العربية والأجنبية، وشكر الأستاذ الدكتور إنشاصي مجلسي الأمناء والجامعة على دعمهم المتواصل، وحرصهم الدؤوب لخدمة طلبة الجامعة.

وذكر الدكتور القيق أن قسم الهندسة المعمارية استفاد من المناخ الإيجابي الذي وفرته الكلية لتحقيق إنجازات هامة على المستوى الأكاديمي، والمساهمة الفاعلة في خدمة واقع المجتمع الفلسطيني، وتطويره، وتعزيز التعاون مع المؤسسات، وتحدث الدكتور القيق عن افتتاح برنامج ماجستير العمارة مطلع العام الدراسي القادم، واستكمال وضع الخطة الأكاديمية للقسم، وتوقع أن تحدث هذه الجهود نقلات نوعية على مستوى الكلية والجامعة، وشكر الدكتور القيق أعضاء هيئة التدريس في القسم والطلبة على جهودهم من أجل رفعة العمل الأكاديمي والبحثي، وثمن دورهم في إنجاح اتفاقيات التعاون، وإخراج مشاريع تخرج متميزة.

وشدد النائب حماد على أهمية التكافل من أجل خدمة المجتمع، وأشاد بتفوق الجامعة في مجال البحث العلمي، وتقديم المشاريع التي تهم المجتمع، وهنأ قسم الهندسة المعمارية على حصوله على المرتبة الأولى بين أقسام كلية الهندسة للعام الدراسي 2007-2008م.

وألقت الخريجة هبة العدوي كلمة الخريجين، التي شكرت خلالها الجامعة والكلية وأولياء الأمور على دعمهم المتواصل للطلبة الخريجين، ووقوفهم بجانبهم لتطوير ذاتهم ومشاريعهم، ودمجهم بالمجتمع والواقع الفلسطيني.

x