الجامعة الإسلامية تفتتح أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي

أعلن معالي المهندس جمال ناجي الخضري – وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, ورئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية – عن استعداد وزارته لقبول ورعاية المشاريع الإبداعية الخلاقة, مشيراً إلى اعتزام الوزارة قبول المشاريع التي تحمل أفكاراً جديدة, أو تطورات أخرى قائمة, على أن يتبع ذلك تحويل هذه الإبداعات إلى مشاريع تقدم للمؤسسات الخارجية, وكشف معالي المهندس الخضري عن استعداد العديد من الجهات لرعاية هذه المشاريع بعد دخولها مرحلتي التقييم والتدقيق, ثم انتقالها إلى طور التنفيذ والذي يتمخض عنه تحويل المشروع إلى منتج, وأكد على حق صاحب المشروع ببراءة اختراع تحمل اسمه, وشجع معالي المهندس الخضري الجميع على التعامل مع المؤسسات الفلسطينية الحكومية والأهلية والخاصة, داعياً إلى الاهتمام بالإنجازات البناءة في ظل المرحلة الحالية, وتحدث المهندس الخضري عن عدد من المشاريع التي تقوم عليها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات, ومنها: إنجاز قانون هيئة قطاع الاتصالات, والحديقة التكنولوجية ومبادرة التعليم الالكتروني, ووعد معالي المهندس الخضري بتقديم التسهيلات اللازمة لتقديم نموذج مشرق وناجح, واعتبر اللقاء التكنولوجي الهندسي أحد الصور المدللة على ذلك بشكل كبير, ووصف معالي المهندس الخضري اللقاء بأنه أحد الإنجازات المدللة على أن الجامعة الإسلامية بغزة تعتبر حاضنة للإبداع والمبدعين, علاوة على كون كلية الهندسة فيها تمثل معلماً بارزاً من معالم الإبداع في الجامعة الإسلامية.
وكان معالي المهندس الخضري يتحدث أمام حفل افتتاح فعاليات اللقاء التكنولوجي الهندسي الذي ينظمه مختبر الأبحاث والمشاريع بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية, في مركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية, وتستمر أعماله أيام الخامس والسادس والسابع من حزيران 2006م تحت شعار “معاً لتطوير الأداء التكنولوجي”, وبرعاية شركة غزة لتوليد الكهرباء, والشركة الفلسطينية للكهرباء, وقد حضر وقائع حفل الافتتاح عدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة الإسلامية, أ. د. محمد عسقول – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية ممثلاً للدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية – والمتواجد حالياً خارج البلاد, د. سالم حلس – نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, ومساعدو نواب رئيس الجامعة, د. يوسف المنسي – عميد كلية الهندسة, د. أيمن أبو سمرة – رئيس مختبر الأبحاث والمشاريع ورئيس اللجنة التحضيرية للقاء, م. رزق أبو مدين – ممثل الشركة الفلسطينية للكهرباء, وممثلو الشركات والمؤسسات والطلبة المشاركين في المعرض, وعدد كبير من طلبة كلية الهندسة.
النموذج المحتذى به
من جانبه, أشاد أ. د. عسقول بالإنجازات النوعية والقيمة التي تحققها الجامعة الإسلامية بغزة, حتى أثبت في مختلف المناسبات أنها نموذج يحتذى به للعمل المتميز والجدي, ونتائجه التي تنعكس إيجابياً على تطور المجتمع الفلسطيني, وتحقق بنية أساسية للتنمية المجتمعية الشاملة, وأشار أ. د. عسقول إلى تمكن الجامعة من إنجاز (11) مؤتمر علمي, وعشرات الأيام الدراسية, وورش العمل التي تلبي احتياجات المجتمع, وأكد أ. د. عسقول على وضع الجامعة الإسلامية اللمسات الأخيرة على التجهيزات الفنية لقبول الطلبة المتوقع التحاقهم بكلية الطب بالجامعة, وذكر أ. د. عسقول أن تميز طلبة الجامعة الإسلامية يعتبر نتيجة طبيعية لتفوقهم, وإعدادهم الأكاديمي والتقني والإنساني الرفيع.
بدوره, أثنى م. أبو مدين على الجامعة الإسلامية, وتنظيم اللقاء التكنولوجي الهندسي, مبيناً أن اللقاء يمثل فرصة طيبة لخلق تواصل بين طموحات الطلبة وتطلعات المستثمرين, لفتح آفاق جديدة للشباب الخريجين, إضافة إلى استثمار الجهود لبناء اقتصاد وطني مستقل, ينعكس على الازدهار بشكل عام, وشكر م. أبو مدين – رئيس مجلس إدارة الشركة الفلسطينية للكهرباء, والمدير التنفيذي للشركة.
وتحدث م. أبو مدين عن الشركة الفلسطينية للكهرباء والشركات التابعة لها, والتي تمثل شركة مملوكة لفلسطين, وبرأس مال فلسطيني, وعرض م. أبو مدين للإنجازات التي حققتها الشركة, ومنها: إكمال إنشاء محطة كهرباء غزة, والتمكن من تشغيل أول تروبين غازي عام 2002م, إضافة إلى قيام طاقم من الخبراء والمهندسين الفلسطينيين بتشغيل المحطة بكل كفاءة, والعمل على مدار الساعة, وأوضح م. أبو مدين أنه يعمل في محطة توليد الكهرباء حوالي (170) موظف, أكثر من نصفهم من المهندسين, وتناول م. أبو مدين الدورات التدريبية التي تعقدها الشركة للقطاع الهندسي, ولفت إلى قيام الشركة بإعداد دراسة تفضي إلى توسيع محطة كهرباء غزة, لتغطية الاحتياج المتزايد لقطاع غزة, إلى جانب إدخال الغاز الطبيعي لتشغيل المحطة بدلاً من وقود الديزل, الأمر الذي يساهم في تقليل التكلفة, وشكر م. أبو مدين الجهات المشاركة في اللقاء التكنولوجي الهندسي, وثمن دور الطلبة المبدعين, وحث على مواصلة الجهود الدؤوبة المساهمة في بناء اقتصاد وطني حر.
مشاريع إبداعية ومشاركات مؤسساتية
أما د. أبو سمرة فذكر أن اللقاء التكنولوجي الهندسي يعرض (45) مشروع تخرج, تعتبر من المشاريع الإبداعية التي أنجزت في قسم هندسة الكهرباء الحاسوب, ومختبر الأبحاث والمشاريع, مستعرضاً مشاركات الشركات الفلسطينية الإبداعية, في اللقاء والتي ناهز عددها (20) مابين شركة ومركز ومؤسسة, وبين د. أبو سمرة قيمة وأهمية التلاقي في الأفكار والإنجازات بين الشركات ومنتجاتها, وبين الطلبة وإنجازاتهم, موضحاً أن توفير مثل هذه الأجواء المناخية ينعكس بشكل إيجابي على التطوير, والأفكار المتميزة, وأشار د. أبو سمرة إلى ورش العمل التي يتضمنها اللقاء والتي تختص بتسويق الطلبة والخريجين للعمل في الداخل والخارج, كما شكر د. أبو سمرة مجلس أمناء ورئاسة الجامعة الإسلامية, وكلية الهندسة, واللجنة التحضيرية, وأثنى على شركة غزة لتوليد الكهرباء, والشركة الفلسطينية للكهرباء لرعايتهما اللقاء التكنولوجي الهندسي.
يذكر أن اللقاء التكنولوجي الهندسي يهدف إلى إتاحة الفرصة للمبدعين والمبتكرين من طلبة وخريجي قسم هندسة الكهرباء والحاسوب لعرض وتسويق ابتكاراتهم, ونسج حلقة اتصال بين ابتكارات المبدعين, وطموحات المستثمرين, إضافة إلى الاحتفاء بثمرة جهود مختبر الأبحاث والمشاريع للعام الجامعي 2005 – 2006م, إتاحة الفرصة أمام الشركات والمؤسسات المحلية للتعريف بمنتجاتهم في مجال هندسة الكمبيوتر, والاتصالات, وتكنولوجيا المعلومات, إلى جانب توفير البيئة المناسبة للمبتكرين ومديري المشروعات, والمستثمرين لتلاقي الأفكار, والخروج بمقترحات مشاريع جديدة تخدم آفاق العمل التكنولوجي المشترك.

x