الجامعة الإسلامية تقدم في اللقاء التكنولوجي الهندسي نوعية عصرية من المشاريع تلبي متطلبات تنمية المجتمع الفلسطيني

تواصلت لليوم الثالث على التوالي في الجامعة الإسلامية أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي الذي ينظمه مختبر الأبحاث والمشاريع بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية, وذلك في مركز المؤتمرات في الجامعة, وقد توالى حضور الزوار والأكاديميين والمهندسين والباحثين, و حظيت المشاريع المعروضة بتقدير المتخصصين, وإعجاب الزوار.
المنزل الأوتوماتيكي
ومن بين المشاريع المعروضة في المعرض المصاحب للقاء التكنولوجي الهندسي مشروع يحمل عنوان: “المنزل الأوتوماتيكي بتكنولوجيا بلوتوث”, ومنفذوه هم: أحمد الصفدي, محمد رجب, محمد مسعود, أشرف مطر, مهند الحرازين, وعرض منفذو المشروع لهدفه المتمثل في التحكم بمنزل, ويشمل ذلك: الأجهزة الكهربية, والباب, والشباك, والنافذة عن طريق جوال باستخدام تقنية البلوتوث, وأوضح منفذو المشروع أن المشروع يستخدم لغة J 2ME لبرمجة الجوال, إضافة إلى استخدام القطعة الالكترونية Toothpic لاستقبال الأوامر من قبل الجوال وتوجيهها إلى الدائرة الكهربية التي تتصل بأجهزة المنزل.
الحاسب الشخصي
ومن بين المشاريع التي تقف بجدارة في المعرض مشروع بعنوان: “الوصول عن بعد للحاسب الشخصي”, وأعده كل من: أحمد هنية, عصام الدحدوح, علي عجور, محمد شلدان.
وعن الدافع من وراء إجراء المشروع, ذكر منفذوه أنه يتمثل في ازدياد أعداد أجهزة الحاسوب في العالم, والمشروع يحل مشكلة التنقل بين الأجهزة, حيث تستهلك الأخيرة الكثير من الوقت, ويقدم المشروع هذه الخدمة عن طريق تمكين المستخدم من التحكم بالأجهزة عن بعد من خلال الشبكة, كأنه جالس أمام الجهاز, فيكون له القدرة بالتحكم بالفأرة, ولوحة المفاتيح, ورؤية سطح المكتب للجهاز البعيد.
ومن فوائد المشروع أنه يوفر المكالمات الهاتفية, ويقلل الزيارات للقيام بالصيانة, إلى جانب الحد من الوقت الضائع في التنقل بين الأجهزة من ناحية, يقلل أيام التدريب على استخدام الحاسوب من ناحية ثانية.
وأوضح منفذو المشروع أنه من مميزات وخدمات النظام عرض سطح المكتب للأجهزة عن بعد على الجهاز المحلي, والتحكم التام بالكمبيوتر عن بعد عن طريق التحكم بالفأرة ولوحة المفاتيح, والقدرة على عمل إيقاف التشغيل, وتسجيل الخروج للجهاز عن بعد, إضافة إلى القدرة على تبادل الملفات بين الأجهزة البعيدة والجهاز المحلي.
نظام توزيع المركبات
وظهر من بين المشاريع المعروضة مشروع يقدم نظام توزيع المركبات في المرآب, نفذته كل من: شهرزاد عبيد, دعاء أبو القمصان, سحر دياب, ويتلخص المشروع في تنظيم آلية إيقاف السيارات في موقف الجامعة الإسلامية كنموذج.
أما عن الهدف من المشروع فيتمثل في: تسهيل عملية إيقاف السيارات عن طريق شاشة عرض مثبتة مقابل أحد البوابات الأساسية في الجامعة, وطرح المشروع البوابة الغربية كنموذج, ويتم من خلال هذه الشاشة التي يمكن التعامل معها باللمس عرض للأماكن التي تحتوي على مواقف للسيارات بشكل عام في الجامعة, ومن ثم إمكانية اختيار أحدهما من قبل الراغب في إيقاف سيارته, ويعقب ذلك عرض المكان المختار بما فيه من مواقف بشكل مفصل.
شبكة الخطوط الجوية الفلسطينية
ويعرض في اللقاء مشروع لتطوير شبكة الخطوط الجوية الفلسطينية, أعدته كل من: وردة الأنقر, خلود السوالمة, ميساء إرحيم, والمشروع يهدف إلى تطوير شبكة الخطوط الجوية الفلسطينية, وربطها بشبكة مطار غزة الدولي, وعمل أفرع لها في القطاع في مناطق خانيونس, ودير البلح, وجباليا, وإضافة خدمات جديدة للشبكة بناءً على حاجة الشبكة للتطوير, ومتطلبات المستخدمين, ويقدم المشروع عدة تسهيلات لعملية التواصل بين شبكة الخطوط الجوية الفلسطينية في غزة, ومطار غزة الدولي في رفح, وطرح المشروع خطة تطويرية للشبكة تفي بمتطلباتها لعشر سنوات قادمة تقريباً. نظام تعبئة أوتوماتيكي
وشارك فاروق شرف, وشادي حلس بمشروع لنظام تعبئة أوتوماتيكي, والمشروع عبارة عن مصنع باطون مصغر يعمل على خلط المواد أوتوماتيكياً, ويتم تحديد الكميات عن طريق الوزن, والتعرف على الوزن المطلوب, إلى جانب عمل بعض التحكمات اللازمة للخلط.
نظام تكبير الصورة
ولم تخل المشاريع الهندسية من الجانب الإنساني, وهذا ما ظهر واضحاً من مشروع لتكبير الصورة نفذته كل من: آيات الشيخ خليل, مريم المصري, فداء صقر, آلاء الشيخ خليل, ويهدف المشروع إلى فتح المجال أمام ذوى الإعاقات البصرية لقراءة الكتب والنشرات بشكل سهل وواضح, الأمر الذي يتيح النظام للفرصة أمام المعاقين للدراسة والحصول على الشهادات, ويتكون المشروع من كاميرا ونظام إضاءة مثبتين على ذراع يمكن تحريكها بطريقة سهلة ويسيرة, يربط النظام مع جهاز عرض تلفاز, وبروجيكتور لتكبير الصور.
الحفل الختامي
وقد احتفل مختبر الأبحاث والمشاريع باختتام أعمال اللقاء التكنولوجي في حفل بهيج نظم في حديقة الجامعة الإسلامية جرى خلاله توزيع الدروع وشهادات الشكر والتقدير على الجهة الراعية, والجهة المنفذة, واللجنة التحضيرية, واللجان المساعدة, والمشاريع الطلابية الإبداعية, والشركات والمؤسسات والمراكز, ورؤساء الورش, والمحاضرين المشاركين فيها.

x