كلية أصول الدين بالجامعة تستكمل الترتيبات اللازمة لعقد مؤتمرها الدولي الثاني “الإسلام والتحديات المعاصرة”

أفاد الدكتور رياض قاسم –نائب عميد كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية، ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثاني “الإسلام وتحديات العصر”، والذي تنظمه كلية أصول الدين بالتعاون مع عمادة البحث العلمي بالجامعة يومي الإثنين والثلاثاء الثاني والثالث من نيسان –إبريل 2007م، تحت رعاية دولة الأستاذ اسماعيل هنية –رئيس الوزراء الفلسطيني.
وحول أهداف المؤتمر، أوضح الدكتور قاسم أن المؤتمر يهدف إلى دراسة واقع التحديات المختلفة التي تواجه الأمة الإسلامية، ووضع الأسس النظرية بغرض تأصيل وحدة العمل الإسلامي لمواجهة التحديات المختلفة، إضافة إلى بيان واجب المسلمين في مواجهة التحديات، وأشار الدكتور قاسم إلى أن المؤتمر يهدف إلى وضع الحلول المناسبة للتحديات المختلفة التي تواجه الأمة الإسلامية، إلى جانب التأكيد على دور العقيدة الإسلامية في توحيد المسلمين، وتنشيط البحث العلمي في مجال التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية، والاستفادة من مستجدات العصر في عرض عالمية الدين الإسلامية.
وبخصوص محاور المؤتمر، ذكر الدكتور قاسم أن المؤتمر سيناقش أبحاثاً علمية في محاور متعددة، وهي: التحديات الفكرية والثقافية، والتحديات التشريعية والقانونية، والتحديات العلمية، والتحديات الإعلامية، والتحديات التربوية والاجتماعية، والتحديات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية.
وفيما يتعلق بالمشاركات في المؤتمر، بين الدكتور قاسم أن عدد الأبحاث العلمية المقبولة والمحكمة بلغ (32) بحثاً علمياً لم يسبق لها أن نشرت من قبل، أما الباحثين المشاركين من خارج فلسطين فهم من دول: الأردن، والمغرب، والعراق، ومصر، وأوضح أن الجهات المشاركة من داخل فلسطين إلى جانب الجامعة الإسلامية هي جامعات: الأقصى، والأزهر، والقدس المفتوحة، ووزراة الأوقاف والشئون الدينية.

x