عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة تعلن بدء الجزئية الثانية من برنامج إدارة الأعمال المصغر

أعلن الدكتور سمير صافي –نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية- بدء المرحلة الثانية من برنامج إدارة الأعمال المصغر الذي تنفذه العمادة، بمشاركة (16) مشارك ومشاركة، والتي من المقرر أن تعقد في القاعات المخصصة للعمادة بالجامعة، وأوضح الدكتور صافي أن برنامج الأعمال المصغر يمثل برنامج مشترك مع جامعة مريلاند الأمريكية، وينفذ بتمويل من شركة “CCC” المتواجدة في اليونان، في الوقت الذي تشرف على تنفيذه مؤسسة EFE”” الأمريكية.
وبين الدكتور صافي أن أهداف البرنامج تتمثل في تدريب خريجي قسم المحاسبة من طلبة الجامعة الإسلامية والجامعات الأخرى في قطاع غزة، ثم توظيفهم سواء في فلسطين، أو في دول الجوار العربي، وكشف الدكتور صافي أنه من المتوقع أن يمتد البرنامج ليشمل خريجين من تخصصات أخرى، مثل: الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، وذكر الدكتور صافي أن المجموعة الأولى التي تم تدريبها في العام الماضي بلغت (11) مشارك، مضيفاً أنه تم توظيفهم من قبل شركة “CCC” في فلسطين، والإمارات، وبعض الدول الإفريقية.
ولفت الدكتور صافي إلى أن برنامج المجموعة الثانية من المشاركين في برنامج إدارة الأعمال المصغر قد بدأ قبل ثلاثة شهور بتدريب مجموعة من الخريجين على مهارات اللغة الإنجليزية، وقد عقدت الجزئية الأولى من البرنامج الخاصة باللغة الإنجليزية على مدار (150) ساعة تدريبية، في الوقت الذي ستعقد فيه الجزئية الثانية والخاصة بمحاكاة بيئة العمل الحقيقية بواقع (150) ساعة تدريبية أيضاً.
وقد حضر بدء أعمال الجزئية الثانية من البرنامج كل من: السيد محمد نجا –ممثل جمعية EFE”” في غزة، والدكتور ماجد الفرا –نائب عميد كلية التجارة بالجامعة الإسلامية، والأستاذ محمد فرحات –منسق التدريب في عمادة خدمة المجتمع.
من جانبه، أثنى السيد نجا على الكفاءة والمهارة التي تميز خريجي برنامج إدارة الأعمال المصغر، وتحدث عن حصولهم على فرص عمل، ونوه إلى الفائدة التي يتسم بها البرنامج، خاصة أنه يفتح آفاقاً للشباب للحصول على فرص عمل، وأشار السيد نجا إلى أجواء التدريب التي يعمل في سياقها المتدربون والتي تشابه أجواء العمل، وشدد على الحفاظ على قيمة الالتزام في التدريب والعمل، وأكد على المسئولية الملقاة على المشاركين في البرنامج؛ لمد جسور التعاون والثقة بين الشركات التي يشغلون فيها وظائف من ناحية، وبين نظرائهم المتدربين من ناحية ثانية.
بدوره، تحدث الدكتور الفرا عن لغة البرنامج، والذي سيعتمد اللغة الإنجليزية لغة للتدريب والعمل، واستعرض المواد التدريبية، وشجع المشاركين على التفاعل مع البرنامج خاصة وأنه يوفر بيئة عمل طبيعية، واعتبر أن الأداء خلال فترة التدريب وما يصاحبه من جدية، ومثابرة، ومتابعة ستمثل أحد المؤشرات التي ستؤخذ بعين الاعتبار عند تقييم المشاركين.

x