انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية في الجامعة الإسلامية بغزة

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية، والذي تنظمه كلية العلوم وعمادة البحث العلمي في الجامعة، تحت رعاية ودعم كل من: ائتلاف الخير بالمملكة العربية السعودية، ومؤسسة الرحمة العالمية –القطاع العربي والأوروبي بدولة الكويت، ولجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب بجمهورية مصر العربية، ومن المقرر أن تستمر فعاليات المؤتمر يومي الثلاثاء والأربعاء السادس والسابع من الشهر الجاري، وقد حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر والتي عقدت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، وأعضاء مجلس الجامعة، وأعضاء مجلس الأمناء، ومعالي الأستاذ الدكتور محمد رمضان الأغا –وزير الزراعة، وسعادة السفير أشرف عقل –سفير جمهورية مصر العربية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، والدكتور ناصر فرحات –عميد كلية العلوم ورئيس المؤتمر، والدكتور زياد أبو هين –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –عميد البحث العلمي، والأستاذ الدكتور جاسر صرصور –رئيس اللجنة العلمية، وممثلو الجامعات، والوزارات، والمؤسسات الدولية، والفلسطينية: الحكومية والأهلية والخاصة، والعلماء والباحثين والمهتمين، وممثلو وسائل الإعلام، وجمع كبير من طلاب وطالبات الجامعة الإسلامية.

وأشار الدكتور شعث إلى أن البحث العلمي يعد من المشاكل الرئيسة التي يواجهها العالم عامة، وتناول مراحل تطور البحث العلمي في كلية العلوم مروراً بالندوات، والمحاضرات، والأيام الدراسية، وصولاً إلى إعداد الأبحاث والمؤتمرات العلمية، ولفت الدكتور شعث إلى أن المؤتمر الدولي للعلوم والتنمية يتطلع إلى عقد مؤتمرات علمية قادمة دقيقة التخصص، ووصف الدكتور شعث كليات العلوم بأنها من الأساسيات التي تقوم عليها الجامعات، وأوضح السبل التي اتبعتها كلية العلوم في الجامعة الإسلامية في الدمج بين العلوم البحثية والعلوم التطبيقية، ، وأظهر الدكتور شعث أن عمادة البحث العلمي تدرس حالياً إقرار جائزة أفضل بحث طلابي.
الرصيد العلمي لكلية العلوم
من ناحيته، عبر معالي الأستاذ الدكتور الأغا عن تقديره لخريجي الجامعة الإسلامية المشهود لهم في مختلف الأماكن التي يشغلون فيها أعمالاً، وثمن الرصيد العلمي لكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، وأضاف أن كلية العلوم بالجامعة الإسلامية ساهمت في رفع الجامعة إلى مستوى الجامعات العريقة، وأشار معالي الأستاذ الدكتور الأغا إلى تميز كلية العلوم في: رسالتها، ومختبراتها، ومناهجها، وطاقمها الأكاديمي والإداري، مؤكداً تقدير الحكومة الكبير لكل مؤسسات الوطن الدؤوبة، وحث معالي الأستاذ الدكتور الأغا على ترسيخ منهج البحث العلمي لدى طلاب وطالبات الكلية وتحويله إلى ثقافة يومية يمارسونها في حياتهم

تضاهي الجامعات الأوربية
وتحدث سعادة السفير عقل عن سعادته لحضور الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم التنمية في الجامعة الإسلامية، وشدد على أن الجامعة الإسلامية تعد صرحاً يضاهي الجامعات الأوروبية، ويدلل على صلابة الإنسان الفلسطيني وعظيم إبداعاته، واعتبر سعادة السفير عقل انعقاد المؤتمر الدولي في الجامعة الإسلامية دليل على الجهود التي توليها الجامعة الإسلامية للبحث العلمي، وإبراز دورها في خدمة المجتمع وكيانه، والحفاظ على بقائه، وتمنى سعادة السفير عقل للمؤتمر الخروج بتوصيات تساهم في ارتقاء الإنتاج العلمي للجامعة الإسلامية من جانب، وتحقيق التنمية الشاملة في مختلف مجالات الحياة.

النشاط العلمي لكلية العلوم
بدوره، رحب الدكتور فرحات بالضيوف والباحثين معلناً افتتاح أعمال المؤتمر الذي يشارك فيه عدد كبير من العلماء في مجالات العلوم الطبيعية والحياتية.
وأوضح الدكتور فرحات أن كلية العلوم بالجامعة الإسلامية اعتادت تنظيم مؤتمرها الدولي للعلوم والتنمية كل عامين في إشارة منه إلى المؤتمر الدولي الأول الذي عقدته الكلية بالتعاون مع عمادة البحث العلمي عام 2005م.
وبين الدكتور فرحات أن الفترة الزمنية الممتدة بين المؤتمر الأول والثاني شهدت تحقيق إنجازات علمية وصفت بـ “المتميزة”، وتحدث الدكتور فرحات عن فوز كلية العلوم بالجامعة الإسلامية بجميع أقسامها الأكاديمية بجائزة البنك الإسلامي للتنمية “جائزة المؤسسات المشهود لها بالإنجاز في مجال البحث العلمي”؛ وذلك بعد أن تنافست على الجائزة مع مؤسسات من أكثر من خمسين دولة عربية وإسلامية، واستعرض الدكتور فرحات فوز كلية العلوم بمنحة البنك الدولي للدول النامية لمشروع دعم قسم التكنولوجيا الحيوية، وحصول الأستاذ الدكتور محمد موسى شبات –أستاذ الفيزياء بكلية العلوم، وأحد مؤسسي كلية العلوم بالجامعة- على جائزة جاليلو الدولية للبصريات .

(187) عالم وباحث
من جانبه، أوضح الدكتور أبو هين أن المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية يعقد بمشاركة (187) عالم وباحث، قدموا (137) بحثاً علمياً، ما بين بحث منفرد ومشترك في مجالات العلوم المختلفة من: الرياضيات، والكيمياء، والفيزياء، والعلوم الحياتية، والبيئة وعلوم الأرض، والتحاليل الطبية وعلم البصريات.
وذكر الدكتور أبو هين أن الباحثين والعلماء المشاركين في المؤتمر يمثلون دولاً مختلفة هي: مصر، والسودان، والعراق، وتركيا، ونيجريا، والهند، والباكستان، وألمانيا، واليونان، وجنوب أفريقيا، وأضاف أن عدد المشاركين من خارج الجامعة الإسلامية بلغ (72%) من إجمالي المشاركين في المؤتمر.
وشكر الدكتور أبو هين الجهات الراعية والداعمة للمؤتمر وهي: ائتلاف الخير بالمملكة العربية السعودية، وممثلهم في غزة السيد حمدي الناجي، والرحمة العالمية –القطاع العربي والأوروبي بدولة الكويت، وممثلهم في غزة المهندس كمال مصلح، واتحاد الأطباء العرب –لجنة الإغاثة والطوارئ بجمهورية مصر العربية، وممثلهم في غزة الدكتور منير البرش.

الإيدز ونظام المناعة في الجسم
واشتملت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على محاضرة رئيسة حول الإيدز ونظام المناعمة في الجسم ألقاها الأستاذ الدكتور أحمد ثابت –أستاذ الكيمياء الحيوية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، كشف خلالها أن فيروس الإيدز يصيب حالياً أكثر من (65) مليون شخص معظمهم من الشباب من كلا الجنسين، وأوضح أن الإصابة بالمرض تعمل على تحطيم نظامه المناعي وانهياره، مما يجعله غير قادر على مقاومة الكائنات الدقيقة التي يتعرض لها يومياً.
وأفاد الأستاذ الدكتور ثابت أنه سجلت في فلسطين عام 2003 ما يقارب (55) حالة إيدز، بلغت حالات الإصابة بين الذكور (44) حالة، وبين الإناث (9) حالات، وحالتان مبهمتان من ناحية جنسية، والحالات لأعمار تتراوح بين (20-39) عام.

x