الجامعة الإسلامية تفوز بجائزة مؤسسة هشام أديب حجاوي للعلوم التطبيقية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

أفاد الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –عميد البحث العلمي بالجامعة الإسلامية- أن الجامعة فازت للمرة الثالثة بجائزة مؤسسة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك في السنة الرابعة عشر والمصادفة لعام 2006م من تاريخ بدء منح الجائزة.
وقد أعلن الأستاذ الدكتور عادل عوض الله أن الدكتور محمد عبد العاطي –الأستاذ المشارك في تخصص الهندسة الكهربائية بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بالجامعة الإسلامية قد فاز بجائزة مؤسسة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات منفرداً على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية وفلسطين، وذلك عن مشروع “جهاز التقاط الصور الذكي” وبحثيه المساندين في نفس المجال، وهما: كتاب الأتمتة الصناعية الحديثة، وبحث تصميم جهاز تحكم “PID” باستخدام “FPGA”.
وأوضح الأستاذ الدكتور عوض الله أنه تم الإعلان عن الجائزة أمس في احتفال عقد في العاصمة الأردنية عمان تحت رعاية دولة الدكتور معروف البخيت – رئيس الوزراء الأردني- وقد تسلم الجائزة عن الدكتور عبد العاطي الأستاذ محمد أبو عواد- مدير مكتب ارتباط الجامعة في الأردن؛ وذلك لعدم تمكن الدكتور عبد العاطي من حضور حفل توزيع الجوائز.
السيرة العلمية للدكتور عبد العاطي
وقد أثنى الأستاذ الدكتور عوض الله على السيرة العلمية للدكتور عبد العاطي، ووصفها أنها تمتاز بالنشاط البحثي، وتميز إنتاجه، وعزا ذلك لمساهمته المباشرة في سد احتياجات الجامعة والمجتمع في مجال التكنولوجيا.
ووقف الأستاذ الدكتور عوض الله على جوانب متعددة من سيرة الدكتور عبد العاطي ومنها: تقلده العمل في الجامعة الإسلامية منذ عام 1997م، وحصوله على رتبة أستاذ مشارك في الهندسة الكهربائية عام 2003م.
وأكد الأستاذ الدكتور عوض الله أن الدكتور عبد العاطي ساهم في إنشاء وتطوير قسم الهندسة الكهربائية في الجامعة بشكل عام، ومختبر الأبحاث والمشاريع بشكل خاص، ولفت إلى أن المختبر شهد إنجاز العديد من المشاريع المبتكرة التي أشرف عليها الدكتور عبد العاطي، وحصلت على جوائز علمية متميزة، مثل: جائزة مؤسسة “”UNDP في مشروع شارك لتطوير قدرات الشباب عام 2002م عن مشروع: “Educational Data Acquisition Card”، إلى جانب جائزة المهندس زهير حجاوي عام 2003م عن تصميم وتصنيع جهاز: ” Educational USB. Based Toolkit” وجائزة المهندس زهير حجاوي عام 2005م بعنوان: “Electromagnetic Radiation from mobile phone base stations at Gaza “.
وأضاف الأستاذ الدكتور عوض الله أن الدكتور عبد العاطي عمل رئيساً لقسم الهندسة الكهربائية والحاسوب في الفترة من 2003-2004م، ومشرفاً لبرنامج الدراسات العليا في كلية الهندسة في الفترة 2005-2006م، وأضاف أن الدكتور عبد العاطي حصل على إجازة تفرغ علمي في جامعة Texas A&m في الفترة الممتدة بين عامي 2004-2005م، موضحاً أنه قام خلال هذه الفترة بعمل أبحاث متميزة، وإنجاز كتاب الأتمتة الصناعية.
جائزة للمرة الثالثة
وأشار الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن الجامعة الإسلامية بإعلان جائزة هشام أديب حجاوي للعلوم التطبيقية لعام 2006م تكون قد حصلت على الجائزة للمرة الثالثة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذكر الأستاذ الدكتور عوض الله أن حصول الجامعة على الجائزة للمرة الأولى جاء عام 2001م بحصول المهندسة نوال اسماعيل –عضو الهيئة الإدارية بمختبر الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة بالجامعة عن بحثها المعنون: “إمكانية حوسبة المصانع والتحكم في المدخلات والمخرجات عن طريق شبكة الحاسب الآلي”.
ولفت إلى أن المرة الثانية كانت بحصول المهندسة راوية أبو عمرو –خريجة قسم هندسة الاتصالات والتحكم من كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية- عن بحث تخرجها الذي حمل عنوان: “دراسة النظام الحالي بشركة جوال وتطوره لدعم نظام جديد”، والذي أشرف عليه الدكتور فادي النحال –الأستاذ المساعد في قسم الاتصالات والتحكم بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية.

جائزة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية
جدير بالذكر أن جائزة هشام أديب حجاوي للعلوم التطبيقية هي: جائزة تشجيعية سنوية تطرح على نطاق المملكة الأردنية الهاشمية وفلسطين، وتشمل منحاً مالية تشجيعية تقدم لثلاث من قطاعات العلوم التطبيقية، وتمنح للعلماء والمختصين، وذلك عن إنتاجهم في مجالات البحث العلمي التطبيقي، وتشترط المؤسسة في الدراسات المقدمة للمشاركة أن تكون ذات قيمة علمية مميزة، وأن تقدم حلولاً محددة لمعالجة مشاكل حيوية يعاني منها البلد.
وعن اللجنة التوجيهية التي تشرف على الجائزة، يشار إلى أنها تتألف من شخصيات علمية وصناعية معروفة، تقوم بإدارة جميع الجوانب المتعلقة بالجائزة.
أما لجان التحكيم فيتم تشكيل ثلاث لجان تحكيم تتكون من الخبراء ذوي الكفاءة العلمية والاختصاص في القطاعات المعنية، وتتولى هذه اللجان دراسة الأبحاث المقدمة، وتقييم الفعالية العلمية، والفائدة التطبيقية، والنتائج العلمية المتوخاة منها.
وحول المكافأة المالية التي تمنحها المؤسسة، فإن المؤسسة تمنح ثلاث جوائز تشجيعية قيمة كل منها خمسة آلاف دينار أردني، وتخصص جائزة واحدة لكل قطاع من قطاعات المسابقة الثلاث، ويمنح الفائز شهادة ودرع الجائزة.

x