مركز إيوان ينظم ورشة تدريبية في صيانة وترميم الفسيفساء

مركز إيوان ينظم ورشة تدريبية في صيانة وترميم الفسيفساء

نظم مركز إيوان للتراث الثقافي بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة تدريبية في صيانة وترميم الفسيفساء، وشارك في الورشة فريق العمل الذي سيقوم بأعمال الصيانة والترميم في أرضية فسيفساء عبسان في محافظة خانيونس، وتأتي هذه الورشة ضمن مشروع الاستجابة الطارئة لحماية التراث الثقافي الذي ينفذه مركز إيوان والممول من صندوق الأمير كلاوس بهولندا.

وافتتح المهندس محمود البلعاوي- مسئول المشاريع بمركز إيوان، الورشة بالتعريف بالمشروع وأهميته، مؤكداً أن العمل على صيانة وترميم المعالم الأثرية من أولويات عمل المركز لما تشكله من أهمية حضارية تعزز الهوية الوطنية لدى الأجيال.

ونوه المهندس البلعاوي إلى أن العمل تم بالشراكة مع وزارة السياحة والآثار وبلدية عبسان، لضمان فتح استدامة الموقع للزوار على مدار العام ولفئات المجتمع المختلفة.

واستعرض الدكتور أيمن حسونة- الخبير في علم الآثار والأكاديمي بقسم الآثار بالجامعة الإسلامية، في الورشة تعريف الفسيفساء، وتطور صناعتها عبر التاريخ، ومدارسها التاريخية، وأهم المواد والخامات المشكلة لها، ثم تطرق إلى عوامل التلف التي تؤثر على الفسيفساء بأنواعها المختلفة، إضافة إلى طرق المعالجة والترميم الجزئي والكلي.

وتحدث الدكتور حسونة عن الوصف التاريخي والمعماري لأرضية فسيفساء عبسان وتحليلها التاريخي والمعماري، وأهم الأضرار الواقعة عليها، وساد النقاش العلمي مع فريق العمل حول سبل المعالجة المقترحة للأضرار.

x