فوز الجامعة الإسلامية بثلاثة مشاريع ممولة من شبكة الثقافة من أجل السلام المستدام والشامل (CUSP)

فوز الجامعة الإسلامية بثلاثة مشاريع ممولة من شبكة الثقافة من أجل السلام المستدام والشامل (CUSP)

فازت الجامعة الإسلامية بغزة بثلاثة مشاريع ممولة من شبكة الثقافة من أجل السلام المستدام والشامل (CUSP) وهي شبكة ممولة من قبل مجلس البحوث الأدبية والإنسانية (AHRC) في بريطانيا وتديرها جامعة جلاسجو في بريطانيا، والمشاريع الثلاثة هي: مشروع بناء القدرات بعنوان ” تطوير الكفاءات الناعمة للمهندسات: منهجية الحلقات القصصية ضمن مساق الريادة” وتديره المهندسة أماني المقادمه- رئيس قسم العلاقات الخارجية، ومشروع بحثي بعنوان: “استخدام الحكايات الشعبية للمساواة بين الجنسين وبناء السلام في قطاع غزة، فلسطين “، ويديره الدكتور رفعت العرعير – الأستاذ المساعد في قسم اللغة الإنجليزية في كلية الآداب، ومشروع بحثي بعنوان :” العنف ضد المرأة الفلسطينية في الأفلام الفلسطينية: منهج سيميائي اجتماعي”، وتديره الأستاذة منار الهوبي – باحثة في قسم اللغة الإنجليزية في كلية الآداب في الجامعة الإسلامية، وسيتم تنفيذ أنشطة هذه المشاريع في مدة زمنية تصل إلى ثمانية أشهر وتنتهي حتى يونيو 2022.

وينفذ مشروع “تطوير الكفاءات الناعمة للمهندسات: منهجية الحلقات القصصية ضمن مساق الريادة”، بالشراكة مع جامعة نورثامبيا (Northumbria University) في بريطانيا،  ويهدف إلى بدء شراكة لبناء قدرات موظفي الجامعة الإسلامية في كلية الهندسة في دمج المهارات الشخصية كنتيجة تعليمية للمناهج الدراسية عبر التركيز بداية على مساق الريادة، وتكمن أهمية هذا المشروع في تعزيز فرص توظيف الطلبة وخاصة “المهندسات” في الفضاء العالمي.

 وتم تقديم المشروع عبر فريق من العلاقات الخارجية، وكلية الهندسة متمثلة  بالأستاذ الدكتور حاتم العايدي، والمهندسة أماني المقدمة- من العلاقات الخارجية.

ويرتبط مشروع “العنف ضد المرأة الفلسطينية في الأفلام الفلسطينية: منهج سيميائي اجتماعي”، بتمثيل العنف القائم على النوع الاجتماعي في الأفلام الفلسطينية ومساهمتها في زيادة الوعي الجماعي ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث سينتج عن المشروع إجراء نقاش تحليلي واستنتاجات وآثار لجعل تجربة المرأة الفلسطينية نقطة مرجعية لتحويل الصراع الاجتماعي، وقد تقدم لهذا المشروع فريق من كلية الآداب في الجامعة الإسلامية متمثلاً بالأستاذة منار الهوبي الباحثة في قسم اللغة الإنجليزي،  والدكتور نظمي المصري – الأستاذ المساعد في قسم اللغة الانجليزية ومنسق شبكة (CUSP) في الجامعة الإسلامية.

أما مشروع “استخدام الحكايات الشعبية للمساواة بين الجنسين وبناء السلام في قطاع غزة، فلسطين” يهدف إلى التدقيق في التقاليد الشعبية الفلسطينية للتوصل إلى فهم أفضل لوجود التمييز القائم على نوع الجنس في مجتمعنا، فبناء على نتائج البحث الأول، سوف يتم إنشاء برنامج تدريبي لبناء القدرات لتمكين الشباب الفلسطينيين من كتابة أدب المقاومة لتحدي هذه الأفكار القديمة ولينتجوا أدبًا قائمًا على التسامح والمساواة بين الجنسين والتفاهم والاحترام المتبادلين، وسيتم نشر نتائج الأوراق البحثية ومنتجات وورش الكتابة الإبداعية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والمنشورات ومهرجان سرد القصص من بين النشاطات الأخرى، وقد تقدم لهذا المشروع فريق من كلية الآداب في الجامعة الإسلامية، وهم: الدكتور رفعت العرعير، والباحثين :الأستاذة سميحة عدوان، والأستاذة نادية صيام، والأستاذ أحمد الشيخ خليل، والأستاذة إيمان بشر.

يشار إلى أن شبكة الثقافة من أجل السلام المستدام والشامل (CUSP) تهدف إلى تعزيز مكانة المؤسسات الثقافية والفنية، ومشاركة النساء والفتيات أيضًا في الأدوار القيادية، مع الأخذ بعين الاعتبار الأمور المتعلقة بالنوع الاجتماعي والطبقة والعمر والعرق في المقترح، وتدير الشبكة جامعة جلاسجو في بريطانيا وتحتوي الشبكة على (13) شريك في فلسطين وغانا والمكسيك والمغرب وزيمبابوي، ويمثلها في فلسطين الجامعة الإسلامية بقيادة الدكتور نظمي المصري، ويستمر تنفيذ أنشطة الشبكة حتى 30 سبتمبر 2023.

x