وزير الاقتصاد الوطني يعتبر نشأة قسم الهندسة الصناعية بالجامعة خطوة سليمة لتلمس حاجة السوق الفلسطيني

استقبل الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية- في قاعة كبار الزوار بمركز المؤتمرات بالجامعة، معالي المهندس علاء الأعرج –وزير الاقتصاد الوطني، وقد حضر اللقاء من الجامعة الإسلامية الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور يوسف المنسي –عميد كلية الهندسة بالجامعة، ورؤساء الأقسام الأكاديمية بالكلية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس، وحضر اللقاء من وزارة الاقتصاد الوطني المهندس جمال عبد اللطيف –مدير عام الحاسوب، والمهندس جمال نصر –مدير عام التنمية الصناعية، والمهندس عمر الحداد –مدير عام الاتحاد العام للصناعات، والمهندس محمد الراعي –مدير إدارة السياسات والتحليل والإحصاء بوزارة الاقتصاد الوطني.
وتأتي زيارة معالي الوزير الأعرج والوفد المرافق للجامعة بغرض التعرف إلى قسم الهندسة الصناعية الذي يعد القسم الأحدث في أقسام كلية الهندسة، إلى جانب بحث سبل فتح الآفاق الجديدة مع وزارة الاقتصاد الوطني.
واعتبر معالي المهندس الأعرج نشأة قسم الهندسة الصناعية خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تلمس حاجة السوق الفلسطيني، وأكد على العلاقة الوثيقة التي تربط القطاعين الحكومي والأكاديمي، ولفت إلى ضرورة أن يسود التواصل في البرامج والسياسات التي تجمع القطاعين المذكورين.
ووصف معالي المهندس الأعرج زيارته للجامعة ولقاءه بقسم الهندسة الصناعية فيها بأنه نواة للقاءات أخرى تهتم بالقطاع الصناعي، وكشف عن الحصول على وعود لبرامج صناعية من جهات خارجية، ورحب بالمواضيع والأفكار الخلاقة التي تخدم القطاع الصناعي.
من ناحيته، أكد الدكتور شعث على مبدأ التكامل والتعاضد بين مؤسسات المجتمع والتي تعتبر الجامعة الإسلامية جزءاً منها، ووزارة الاقتصاد الوطني كونها إحدى الجهات المسئولة عن التنمية الاقتصادية والصناعية، ورحب الدكتور شعث بفتح آفاق التعاون بين الجامعة والوزارة، وأعرب عن تفاؤله في أن يكون الإتقان في قسم الهندسة الصناعية جزءاً من منظومة الإتقان الشاملة التي تهتم الوزارة بتحقيقها.
وتحدث المهندس سامي موسى –رئيس قسم الهندسة الصناعية- عن أن (20%) من الخريجين الحاصلين على منحة الداد لهذا العام هم من خريجي قسم الهندسة الصناعية بالجامعة الإسلامية، وأبدى المهندس موسى استعداد القسم لتوجيه طلبته نحو إجراء البحوث الهندسية في المواضيع محط اهتمام الوزارة، وأوصى بإشراك قسم الهندسة الصناعية في الدورات التدريبية التي تعقدها دائرة التنمية بالوزارة، وحث الوزارة على القيام بدورها في استيعاب خريجي القسم، وتوفير فرص عمل لهم في المؤسسات ذات العلاقة.
وقد تجول معالي الوزير الأعرج والوفد المرافق من وزارة الاقتصاد الوطني في مختبرات الهندسة الصناعية بالجامعة، ووقفوا على التجهيزات الفنية والعلمية التي تضمها هذه المختبرات.

x